المُلتقى التّجميليّ يعودُ بدورته الثّالثة تحت مظلّة الاتّحاد العالميّ الأكاديميّ للتّزيين

أسواق

المُلتقى التّجميليّ يعودُ بدورته الثّالثة تحت مظلّة الاتّحاد العالميّ الأكاديميّ للتّزيين

انطلق اليوم الملتقى المهنيّ التجميليّ بدورته الثالثة، والذي ينظّمه الاتّحاد العالميّ الأكاديميّ للتزيين (منظمة دولية) واستمرّ من 4 إلى 6 نوفمبر في فندق روضة المروج داون تاون، دبي بحضور الفنانة نسرين طافش، التي تُوجَّت بلقب نجمة الجمال والأناقة، بالإضافة إلى عدد كبير من الفنانين ومشاهير مواقع التواصل الاجتماعيّ والإعلاميين والمهتمّين بعالم التجميل، وذلك برعاية منتجات برواكتيف، رستيلان، باتيست، وعيادات كايا للعناية بالبشرة. تميّز الملتقى بمشاركة أكثر من 100 خبيرة تجميل رسميّة عرَضنَ خبراتهنّ وإبداعاتهنّ في عالم صناعة التجميل والتزيين، وتكريمًا لأهميّة هذه المناسبة قالت منال حسن محمد رئيس الاتّحاد العالميّ الأكاديميّ للتزيين (منظمة دولية): "من الفرص النادرة أنْ تحظى بلقاء

انطلق اليوم الملتقى المهنيّ التجميليّ بدورته الثالثة، والذي ينظّمه الاتّحاد العالميّ الأكاديميّ للتزيين (منظمة دولية) واستمرّ من 4 إلى 6 نوفمبر في فندق روضة المروج داون تاون، دبي بحضور الفنانة نسرين طافش، التي تُوجَّت بلقب نجمة الجمال والأناقة، بالإضافة إلى عدد كبير من الفنانين ومشاهير مواقع التواصل الاجتماعيّ والإعلاميين والمهتمّين بعالم التجميل، وذلك برعاية منتجات برواكتيف، رستيلان، باتيست، وعيادات كايا للعناية بالبشرة.

تميّز الملتقى بمشاركة أكثر من 100 خبيرة تجميل رسميّة عرَضنَ خبراتهنّ وإبداعاتهنّ في عالم صناعة التجميل والتزيين، وتكريمًا لأهميّة هذه المناسبة قالت منال حسن محمد رئيس الاتّحاد العالميّ الأكاديميّ للتزيين (منظمة دولية): "من الفرص النادرة أنْ تحظى بلقاء أكثر من 100 خبيرة تجميل معروفة ورسميّة من ذوات الخبرة الكبيرة والسّمعة الواسعة والممارسة المستمرّة لمهنة التجميل، إذْ يُعقد هذا الملتقى للمرّة الثالثة، لترسيخ أصول صناعة التجميل كمهنة مستقلّة، ولتقديم ثقافة أساسيّة للجمهورعن مهنيّة أصحابها."

من أهمّ أهداف الملتقى دعم خبيرات التجميل وتسليط الضّوء على أعمالهنّ بالإضافة إلى دعم الشّركات الرّاعية والمشاركة بعرض منتجاتهم وتوصيل رؤيتهم لتحقيق توازن المصالح بينهم وبين المهنيين.

 

استضاف الملتقى خبيرات التجميل المشاركات بدعوة رسميّة مقدّمة من قبل إدارة الاتحاد العالميّ للتزيين، وتمّ خلال الأيام الثلاثة تقديم شرح نظريّ وعمليّ للحضور عن آخر التّطورات في عالم صناعة التجميل في مجال العناية بالبشرة، تقنيات المايكروبليدنغ، تركيب الرموش الدائمة، بالإضافة إلى التعرف على آخر صيحات الشّعر والمكياج مع خبراء تجميل عالميين؛ إذْ ساهمت هذه الدورات برفع كفاءة و خبرات المشاركات ومنحهم الفرصة لتبادل الآراء ومناقشة المشاكل والعقبات التي تتعرّض لها كلّ مهنة.

إضافة إلى ذلك قامت إدارة الاتّحاد العالميّ الأكاديميّ للتزيين بتوجيه الدّعوة لعدد كبير من السّيّدات المهتمّات بفعّاليّات وأنشطة الاتّحاد، لحضور الحدث والاستفادة من برامجه الغنيّة، بالإضافة إلى عدد من كبار الشّخصيّات والمشاهير وممثّلي وسائل الاعلام وناشطي مواقع التواصل الاجتماعيّ.

كان اليوم الأوّل غنيّ بالفقرات والدّورات التّجميليّة المتنوّعة واختُتم بتكريم الفنان الإماراتي عبدالله بالخير الذي حضر لدعم أعمال المشتركات، أمّا في اليوم الثاني تمّ تكريم الإعلاميّة والفنانة السّعوديّة مروة محمد، التي عبّرت عن سعادتها بمشاركتها لدعم  كلّ المواهب المبدعة. واليوم الأخير كان عبارة عن حفل مميّز كُرِّمت فيه النجمة نسرين طافش، والمدرّب وخبير التجميل فيفو، الخبير ومصفّف الشّعر خضر الزناهره، بالإضافة إلى عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعيّ والفنانين، ضيوف الشّرف، الرّعاة، والمشتركات، بعد أنْ عرَضت كلّ مشتركة إبداعها على المسرح أمام الجمع الغفير الذي عبّر عن إعجابه وامتنانه للجهود المبذولة من قِبل المشاركات والاتّحاد العالميّ الأكاديميّ للتزيين.

نبذة عن الاتحاد العالمي الأكاديمي للتزيين

منظّمة دوليّة أنشأت عام 1937 في إيطاليا ولها فروع في أكثر من 52 دولة حول العالم، اتّخذت من مدينة دبي في دولة الامارات العربية المتّحدة مركزًا إقليميًا لها على مستوى دول الخليج منذ عام 2000، وتختصّ بتطوير ودعم المهن الحرفيّة الخاصّة بالتزيين والتجميل، كما تسعى  للحفاظ على المهنة والارتقاء بمستواها وتعزيز دورها في المجتمع، وتقدم أقوى باقات التدريب المهنيّ والمعرفيّ المعترف بها عالميًا.

تترّأس المنظّمة رئيسة الاتّحاد منال حسن، التي تمتلك خبرة واسعة في صناعة التجميل منذ عام 1992، والحائزة على العديد من الجوائز والتكريمات على الصّعيدين المحليّ والاقليميّ.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً