الفيلا الملوكيّة: حين تجتمعُ الرّفا...

أسواق

الفيلا الملوكيّة: حين تجتمعُ الرّفاهية مع روعة منتجع وسبا موڤنبيك البحر الميت

آفاق خلابة مطلّة على البحر الميت، وجناح في غاية الأناقة بمرافق خاصّة وخدمة شخصية، تقف جميعها لاستقبال الضيوف حال دخولهم إلى الفيلا الملوكية في منتجع وسبا موڤنبيك البحر الميت. يقدّم منتجع موڤنبيك البحر الميت من موقعه على شاطيء البحر الميت وعلى ارتفاع 400 متر تحت سطح البحر خيارات متعددة للإقامة ومن ضمنها الفيلا الملوكية المُحاطة بحدائق طبيعية ومناظر خلابة بتصاميم معمارية وحجرية فنيّة تمتزج مع الطّابع العربيّ الجميل.   وتعتبرالفيلا الملوكية ملاذًا مثاليًا لإقامة فاخرة لعائلة واحدة أو لمجموعات مكونة من 12 شخص تضمّ جناحًا ملوكيًا بمساحة 116 مترًا مربعًا وغرفة نوم كبيرة وغرفة أخرى بسريرين بالإضافة إلى غرفة معيشة

آفاق خلابة مطلّة على البحر الميت، وجناح في غاية الأناقة بمرافق خاصّة وخدمة شخصية، تقف جميعها لاستقبال الضيوف حال دخولهم إلى الفيلا الملوكية في منتجع وسبا موڤنبيك البحر الميت.

يقدّم منتجع موڤنبيك البحر الميت من موقعه على شاطيء البحر الميت وعلى ارتفاع 400 متر تحت سطح البحر خيارات متعددة للإقامة ومن ضمنها الفيلا الملوكية المُحاطة بحدائق طبيعية ومناظر خلابة بتصاميم معمارية وحجرية فنيّة تمتزج مع الطّابع العربيّ الجميل.

 

وتعتبرالفيلا الملوكية ملاذًا مثاليًا لإقامة فاخرة لعائلة واحدة أو لمجموعات مكونة من 12 شخص تضمّ جناحًا ملوكيًا بمساحة 116 مترًا مربعًا وغرفة نوم كبيرة وغرفة أخرى بسريرين بالإضافة إلى غرفة معيشة واسعة وغرفة طعام عصرية تتسع لعشرات الضيوف. أما المساحات الخارجية للفيلا فهي توفر بركة سباحة خاصّة، وتراس. كما يوجد أربع غرف مجاورة مطلّة على الشّاطئ تبلغ مساحتها 40 مترًا مربعًا، تمتاز الفيلا الملكية بلوحاتها الفنية الواسعة لتستقبل مجموعات من 12 ضيفًا.

 

ومن امتيازات الإقامة في الفيلا الملوكية وجود الوصيف الشخصي الخاص على مدار 24 ساعة فيعمل على خدمة الضيوف بمساعدتهم في التخطيط لإقامتهم، وتعريفهم بوسائل الراحة، ومنحهم عدة خيارات لإضفاء الطابع الشخصي على اقامتهم بما في ذلك الرحلات والغسيل وطلبات تناول الطعام داخل الفيلا، أوالحجوزات في أي من المطاعم التسعة وطلبات الميني بار. كما ويمكن للضيوف التمتع بإضافات الفيلا من المياه والمشروبات والواي-فاي.

تكتمل تجربة الإقامة في الفيلا الملوكية عند التمتع بالمياه العلاجية المالحة في زارا سبا، بإمكان ضيوف الفيلا الملوكية الدخول إلى مرافق السبا مثل بركة البحر الميت، وبركة انفينيتي، وغرف البخار وغرف الاستحمام المعطرة ويمكنهم أيضا طلب جلسات المساج وعلاجات الوجه وعلاجات الطين المعدني في غرف خاصة تابعة للفيلا الملوكية. وعلق السيد عبدربه طويسي، مدير عام فندق ومنتجع موڤنبيك البحر الميت: "تتميز الإقامة في الفيلا الملوكية بكونها تجمع بين الخصوصية والفخامة والخدمات المصممة خصيصًا ضمن موقع تاريخي عريق وأجواء مريحة هادئة."

 

ويذكر أنّ البحر الميت يعتبر البقعة المرغوبة والمطلوبة للباحثين عن الخصوصية في جميع مناسباتهم مثل حفلات الزفاف والخطوبة وأعياد الميلاد وحفلات الكوكتيل والجمعات العائلية.

 

يبعد فندق ومنتجع موڤنبيك البحر الميتحوالي 60 كم أو ساعة واحدة بالسيارة عن مطار الملكة علياء الدولي في عمان.

فندق ومنتجع موڤنبيك البحر الميت

تصنع فنادق ومنتجعات موﭭنبيك اللحظات من خلال القيام بالأشياء العادية بطريقة غير اعتيادية. بتوفير تجربة راقية، مريحة وخالية من التعقيد للنزلاء، تُدرك فنادق موفنبيك بأن المبادرات الصغيرة تصنع فرقاً كبيراً. وسواء كانت ساعة الشوكولا بعد ظُهر كل يوم، أو تقنية النوم المخصصة حسب الطلب لضمان نوم هانئ ومريح في الليل أو القوائم المبتكرة المسلية والصحية للأطفال، فإن فنادق موﭭنبيك تخلق بيئة دافئة وإنسانية للنزلاء، شركاء العمل والموظفين. وبالتزامنا بالممارسات والسلوكيات المرتبطة بالاستدامة ورعاية المجتمعات المحلية، فإن موﭭنبيك هي أكثر الفنادق حصولاً على شهادات "غرين غلوب" عالمياً. أسست فنادق موﭭنبيك في سويسرا عام 1973، ولكن جذورها في التميز بالطعام والمشروبات تعود إلى الأربعينيات، تمتلك موﭭنبيك مجموعة متنامية تتكون من أكثر من 80 فندقاً في 24 دولة. فنادق موﭭنبيك هي جزء من شركة أكور، وهي شركة رائدة في مجال السياحة والإقامة الفاخرة التي ترحب بالمسافرين في أكثر من 4500 فندق ومنتجع ومسكن، إلى جانب حوالي 10 آلاف من المنازل الخاصة الفاخرة حول العالم.