"كليفلاند كلينك أبوظبي" ينصح الأهل بعدم إهمال مشاكل الرؤية عند الطفل

أسواق

"كليفلاند كلينك أبوظبي" ينصح الأهل بعدم إهمال مشاكل الرؤية عند الطفل

بمناسبة اليوم العالمي للإبصار، ينصح الأطباء الأخصائيون في معهد العيون في مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي"، أحد مرافق الرعاية الصحية عالمية المستوى التابعة لشركة مبادلة للاستثمار، الأهل بالحرص على إجراء فحص العيون لأطفالهم قبل سن الرابعة، مع متابعة إجراء فحوص العين الروتينية خلال مرحلة الطفولة التي يستمر فيها تطور النظام البصري عند الطفل. وقال د. عارف خان، أخصائي طب العيون عند الأطفال في مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي": "يستمر النظام البصري عند الأطفال في التطور حتى سن السابعة أو الثامنة تقريبًا، لذا تعد هذه السنوات مرحلة حرجة. ما لا يقل عن 4% من الأطفال لديهم مشكلة رؤية لا يمكن علاجها إلا في

بمناسبة اليوم العالمي للإبصار، ينصح الأطباء الأخصائيون في معهد العيون في مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي"، أحد مرافق الرعاية الصحية عالمية المستوى التابعة لشركة مبادلة للاستثمار، الأهل بالحرص على إجراء فحص العيون لأطفالهم قبل سن الرابعة، مع متابعة إجراء فحوص العين الروتينية خلال مرحلة الطفولة التي يستمر فيها تطور النظام البصري عند الطفل.

وقال د. عارف خان، أخصائي طب العيون عند الأطفال في مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي": "يستمر النظام البصري عند الأطفال في التطور حتى سن السابعة أو الثامنة تقريبًا، لذا تعد هذه السنوات مرحلة حرجة. ما لا يقل عن 4% من الأطفال لديهم مشكلة رؤية لا يمكن علاجها إلا في مرحلة الطفولة، لذلك فإن اكتشاف هذه المشاكل خلال سنوات الطفل الأولى يكون له تأثير إيجابي هائل على مستقبل الطفل".

وأضاف د. خان: "بمناسبة اليوم العالمي للإبصار، من المهم جدًا أن يدرك الجميع أهمية وضع الرؤية في قائمة الأولويات. لا ينبغي الافتراض بأن الوقت ما زال مبكرًا لإجراء فحص العين للأطفال، بل على الأهل أن يحرصوا على إجراء فحص العيون لأطفالهم بدءًا من سن الرابعة، فهذه هي الطريقة الوحيدة لحمايتهم من مشاكل الرؤية الخطيرة التي لا يمكن علاجها بعد مرحلة الطفولة".

هذا وتقام احتفالات اليوم العالمي للإبصار هذا العام تحت شعار "الرؤية أولاً" للتأكيد على أهمية الكشف المبكر عن مشاكل الإبصار عند الصغار والتدخل السريع لعلاجها؛ لأن الإهمال في هذا الشأن يؤثر على جودة حياة الأطفال ويؤدي إلى تراجع أدائهم الدراسي ويمكن أن ينتهي بفقدان الرؤية بشكل كامل.

قد تكون بعض مشاكل العين عند الأطفال سهلة الاكتشاف نسبيًا بالنسبة للوالدين؛ لأنها تظهر بعض الأعراض الواضحة مثل تغير لون العين أو غباشتها أو ظهور البقع فيها، لكن غالبيتها لا يمكن اكتشافها إلا من خلال فحص العين، خاصة إذا كانت تؤثر على عين واحدة فقط. هناك علاقة واضحة بين ضعف الرؤية وضعف الأداء الأكاديمي عند الأطفال. وعلى الرغم من توفر فحص العين للتلاميذ في معظم المدارس في دولة الإمارات، ينصح الأطباء بعدم الانتظار حتى يبدأ الطفل مرحلة المدرسة للتحقق من وجود مشاكل في الرؤية لديه؛ لأن ذلك قد يعني أحيانًا أن الأوان قد فات لعلاج بعض المشكلات.

يوفر معهد العيون في مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي" خدمات متخصصة لفحص وعلاج الأطفال الذين يعانون من مشاكل الرؤية الأكثر انتشارًا عند الأطفال في دولة الإمارات، مثل كسل العين والحول، حيث يمكن علاج الحالة الأولى دون الحاجة إلى الجراحة فيما قد تتطلب الحالة الثانية التدخل الجراحي، بالإضافة إلى حالات أخرى أكثر خطورة، مثل إعتام عدسة العين والزرق والقرنية المخروطية وضمور الشبكية. وحسب الحالة، تتراوح خيارات العلاج المتوفرة في المستشفى من النظارات أو تغطية العين السليمة بشكل مؤقت إلى الجراحة، حيث أجرى معهد العيون جراحات عينية ناجحة على أطفال لا تتجاوز أعمارهم شهرًا واحدًا، وقد عالج د. خان مؤخرًا طفلاً أحيلت حالته إليه وكان يعاني من صداع متكرر وتراجع في الرؤية، وقد تم تشخيص حالته على أنها مشكلة عصبية. لكن عندما أجري له فحص العيون في "كليفلاند كلينك أبوظبي"، تبين أن الأعراض لديه كانت ناجمة عن حاجته إلى نظارات طبية، وهكذا بعد وصف النظارات الطبية المناسبة له، توقف الصداع وتحسنت الرؤية عند الطفل ولم يعد في خطر التعرض لإعاقة بصرية دائمة.

              

نبذة حول مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي":

كليفلاند كلينك أبوظبي، أحدث مرافق شبكة الرعاية الصحية عالمية المستوى التابعة لشركة مبادلة للاستثمار، هو مستشفى متعدد التخصّصات عالمي المستوى يقع في جزيرة الماريه في أبوظبي بالإمارات العربية المتحدة. ويُعتبر المستشفى امتدادًا فريدًا ومثاليًا لنموذج الرعاية الصحية المُعتمد في كليفلاند كلينك بالولايات المتحدة الأمريكية، وقد تمّ تصميمه خصيصًا لتلبية مجموعة من احتياجات الرعاية الحرجة لدى سكّان إمارة أبوظبي.

ويضم كليفلاند كلينك أبوظبي خمسة مراكز امتياز متخصّصة هي: مراكز القلب والأوعية الدموية، والأعصاب، وأمراض الجهاز الهضمي، والعيون، والجهاز التنفسي والرعاية الحرجة. ويضم أيضًا معاهد أخرى في التخصّصات الجراحية الدقيقة، والتخصصات الطبية الدقيقة، وطب الطوارئ، والتخدير، وعلم الأمراض وطب المختبر، والتصوير الشعاعي، والجودة وسلامة المرضى. ويقدم كليفلاند كلينك أبوظبي بشكل كٌلي أكثر من 40 تخصصًا طبيًا وجراحيًا.

تجمع المنشآت في كليفلاند كلينك أبوظبي أفضل وأحدث وسائل الراحة وخدمات بمعايير عالمية المستوى. ويستوعب كليفلاند كلينك أبوظبي 364 سريرًا (قابلاً للزيادة إلى 490 سريرًا)، مع خمسة طوابق مُخصّصة للعيادات، وثلاثة طوابق للتشخيص والعلاج وثلاثة عشر طابقًا من وحدات الرعاية المُلحة والحرجة المُخصّصة للمرضى الداخليين بما فيها أجنحة

 

كبار الشخصيات والأجنحة الملكية. ويُدير كليفلاند كلينك أبوظبي أطباء مُجازون من بورد أمريكا الشمالية/ البورد الأوروبي (أو ما يعادلهما). ويوفر كليفلاند كلينك أبوظبي للمرضى في المنطقة أفضل الخدمات الصحية ونموذج الرعاية الفريد الذي يتميّز به كليفلاند كلينك، من أجل الحدّ من الحاجة لإرسال المرضى إلى الخارج لتلقّي العلاج.

 

نبذة حول شركة مبادلة للاستثمار

مبادلة" هي شركة عالمية تابعة ومملوكة لحكومة أبوظبي، ورائدة في مجال الاستثمار الاستراتيجي، توظف استثماراتها مع تطبيق كامل لمعايير النزاهة والابتكار بهدف تعزيز النمو الاقتصادي بما يعود بالفائدة على إمارة أبوظبي على المدى البعيد. وتنشط الشركة في 13 قطاع أعمال، وتنتشر أعمالها في أكثر من 30 دولة حول العالم، بهدف تحقيق القيمة على الأمد البعيد للجهة المساهمة وهي حكومة أبوظبي. 

وتشمل مجالات أعمال "مبادلة" إنشاء وتطوير شركات صناعية رائدة عالميًا في قطاعات مثل صناعة الطيران، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وأشباه الموصّلات، والمعادن والتعدين، والطاقة النظيفة، وإدارة الأصول المالية المتنوعة، كما تستثمر الشركة في قطاع الهيدروكربونات مستندة إلى الإرث العريق لإمارة أبوظبي في مجال النفط والغاز. وتساهم في تعزيز إمكانات النمو لاقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة عن طريق الاستثمار في مجالات جديدة كالرعاية الصحية، والعقارات، والخدمات الدفاعية. ويعتمد نهجها الاستثماري في المقام الأول على إبرام الشراكات مع أرقى المؤسسات الرائدة عالميًا في مجالاتها، إلى جانب الالتزام بأرقى معايير الحوكمة.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً