منتجعُ أنانتارا أولواتو بالي يسدلُ...

أسواق

منتجعُ أنانتارا أولواتو بالي يسدلُ السِّتار عن غرف فاخرة مرمّمة وجناح سبا جديد

كشف منتجع أنانتارا أولواتو بالي الفاخر في بالي عن ترميم 72 جناحًا فخمًا، وفيلا مزوّدة بحوض سباحة خاصّ ومساكن بنتهاوس معلقة فوق منحدر مطلّ على أمواج المحيط الهندي. وبعد الخضوع لعملية ترميم شاملة، باتت الأجنحة البالغ عددها 40، من أجنحة مطلّة على المحيط، وأجنحة مطلّة على المحيط ومزوّدة بحوض سباحة وأجنحة مطلّة على الحديقة ومزوّدة بحوض سباحة، مستعدّة لاستقبال الضيوف بذراعين مفتوحين. هنا تتزاوج وسائل الراحة العصرية مع المهارة الحرفية البالينيزية واهتمام أنانتارا بأدق التفاصيل، بدءًا من أضواء القراءة الجديدة، ومصابيح السرير، والسجادة، والمكتب، وصولاً إلى الأريكة، ومنفذ USB المدمج والخزانة الجديدة. بَيد أنّ التصميم يحافظ على مزايا أصلية محبّبة

كشف منتجع أنانتارا أولواتو بالي الفاخر في بالي عن ترميم 72 جناحًا فخمًا، وفيلا مزوّدة بحوض سباحة خاصّ ومساكن بنتهاوس معلقة فوق منحدر مطلّ على أمواج المحيط الهندي.

وبعد الخضوع لعملية ترميم شاملة، باتت الأجنحة البالغ عددها 40، من أجنحة مطلّة على المحيط، وأجنحة مطلّة على المحيط ومزوّدة بحوض سباحة وأجنحة مطلّة على الحديقة ومزوّدة بحوض سباحة، مستعدّة لاستقبال الضيوف بذراعين مفتوحين. هنا تتزاوج وسائل الراحة العصرية مع المهارة الحرفية البالينيزية واهتمام أنانتارا بأدق التفاصيل، بدءًا من أضواء القراءة الجديدة، ومصابيح السرير، والسجادة، والمكتب، وصولاً إلى الأريكة، ومنفذ USB المدمج والخزانة الجديدة. بَيد أنّ التصميم يحافظ على مزايا أصلية محبّبة لدى الضيوف على غرار حوض الجاكوزي المميز في الهواء الطلق، ونظام صوت "بوز"، والدشّ غزير المياه وماكينة صنع قهوة نيسبريسو. علاوة على ذلك، أضيفت حواجز لحجب أحواض السباحة من أجل تعزيز خصوصية النزلاء في الأجنحة المزوّدة بحوض سباحة والمطلّة على الحديقة والمحيط.

 

تقدّم الأجنحة المطلّة على المحيط مساحة رحبة تشغل 84 مترًا مربعًا، وتضمّ حوض جاكوزي خاص مع إطلالات بانورامية على منطقة الركمجة إمبوسيبل. تمتاز هذه المنطقة بأجمل الأمواج في العالم، ويمكن للضّيوف المقيمين في أنانتارا الاستمتاع بمشاهدة المياه المندفعة تتحوّل إلى أشكال لولبية مثالية وفائقة السرعة.

 

من جهة أخرى، تتحلّى الأجنحة المطلّة على المحيط والمزوّدة بحوض سباحة، بتصميم جديد ولا أروع مع ألوان مائية مستوحاة من حوض السباحة المتلألئ والمترامي الأطراف بالإضافة إلى المحيط اللازوردي. تأمّل إطلالات لا مثيل لها من حوض الجاكوزي الخاصّ.

 

أما الأجنحة المطلّة على الحديقة والمزوّدة بحوض سباحة فيرافقها ترّاس شاسع تحيط به حديقة غنّاء لتوفّر أجواءً رائعة من السكينة والهدوء. استرخِ في حوض سباحة منعش تحدّه حواجز حاجبة لتأمين خصوصية مطلقة. يمكن للضيوف أيضًا تفقّد الرسائل الواردة إلى بريدهم الإلكترونيّ عند المكتب المرمّم حديثًا والمطلّ على منظر الأزهار والأشجار في الخارج.

 

هذا ويكتنف منتجع أنانتارا أولواتو فللاً مؤلّفة من غرفتَي نوم وثلاث غرف نوم مع حوض سباحة خاص وشرفة للتشمّس وحديقة غنّاء. ستستفيد العائلات الكبيرة ومجموعات الأصدقاء المسافِرة معًا من رحابة غرفة الجلوس حيث يمكنهم تناول وجبات الطعام معاً قبل أخذ قسط من الرّاحة في كنف غرف نومهم المريحة.

 

يرفع بنتهاوس ديواتا الجديد والمؤلّف من غرفتَي نوم بالإضافة إلى بنتهاوس ديداري المرمّم والمؤلّف من غرفة نوم واحدة، سقف العيش الفاخر إلى مستويات جديدة. يقع بنتهاوس ديواتا المؤلّف من طابقين في إحدى زوايا المبنى الرئيسي، ما يوفّر إطلالات 180 درجة عبر نوافذ عصرية رائعة. تحتوي غرفة النوم على حمام رخامي مزوّد بحوض مستقل وغرفة ملابس، في حين تمتاز غرفة الجلوس وتناول الطعام المفتوحة بأثاث فاخر وتحف فنية أصلية.

وبالإضافة إلى مركز السبا الموجود أساسًا في المنتجع، تمّ افتتاح قسم جديد لسبا أنانتارا حيث يتمّ تقديم تجارب آسرة وطبيعية بالكامل، ما يعزّز من مكانة أنانتارا أولواتو بصفته الخيار المفضّل لدى الضّيوف الذين ينشدون خوض تجارب سبا وعافية استثنائية. يوفّر سبا أنانتارا علاجات تأخذ الضّيوف في رحلة استكشاف إلى ملاذ ملؤه السكينة والهدوء، لعيش تجارب عافية وجمال باعثة على الاسترخاء.

يأتي جناح حديقة السبا الجديد مجهّزًا بأفخر المستلزمات مع سبع غرف علاج تشمل جناحًا للعلاجات، غرفتي علاج للأزواج وأربع غرف علاج للأفراد، غرفة للمانيكير والبيديكور، صالون لتصفيف الشعر، أحواض سباحة وغرف بخار وساونا.

هذا وتستخدم العلاجات مزيجًا من التوابل النفيسة من إندونيسيا وخارجها لتقديم تجارب عطرية تدلل الضيوف. تُعتبر بعض التوابل كجوزة الطيب وكبش القرنفل ثمينة للغاية بفضل نكهتها المميّزة وفوائدها الطبّية، لذا يتمّ إدخالها في العلاجات التي تسخّر قوى النباتات الإندونيسية. فتأتي النتيجة مُبهرة، إذْ تمنح شعورًا عميقًا بالتوازن والهدوء.