والدورف أستوريا مالديفز إيثافوشي وجهة جديدة لقضاء أجمل العطلات في المالديف

أسواق

والدورف أستوريا مالديفز إيثافوشي وجهة جديدة لقضاء أجمل العطلات في المالديف

- أعلنت اليوم "هيلتون"، المُدرَجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: (NYSE: HLT)، عن الافتتاح المرتقب لمنتجع"والدورف أستوريا مالديفز إيثافوشي"، والذي يرتقي بمعايير الرفاهية والفخامة في المالديف إلى مستويات جديدة كليا.ً ويتكوّن المنتجع من 122 فيلا ويمتد على مساحة ثلاث جزر مترابطة، ويضمّ جزيرة مستقلّة وخاصّة بالضّيوف الراغبين بالاستمتاع بأقصى درجات الخصوصية والتفرّد. وتتميّز هذه الجزيرة بوجود طاقم خدمة خاصّ ومجموعة من المرافق الفاخرة. كما تحتضن الوجهة الفريدة التي تبعد 30 دقيقة على متن اليخت من مطار مالي 11 مطعمًا عالميّ الطراز، وتقدّم باقةً واسعة من النشاطات للضّيوف من جميع الأعمار، علاوة على خدمات كونسيرج شخصيّة، ليضمن المنتجع الرّاقي لضيوفه قضاء

- أعلنت اليوم "هيلتون"، المُدرَجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: (NYSE: HLT)، عن الافتتاح المرتقب لمنتجع"والدورف أستوريا مالديفز إيثافوشي"، والذي يرتقي بمعايير الرفاهية والفخامة في المالديف إلى مستويات جديدة كليا.ً ويتكوّن المنتجع من 122 فيلا ويمتد على مساحة ثلاث جزر مترابطة، ويضمّ جزيرة مستقلّة وخاصّة بالضّيوف الراغبين بالاستمتاع بأقصى درجات الخصوصية والتفرّد. وتتميّز هذه الجزيرة بوجود طاقم خدمة خاصّ ومجموعة من المرافق الفاخرة. كما تحتضن الوجهة الفريدة التي تبعد 30 دقيقة على متن اليخت من مطار مالي 11 مطعمًا عالميّ الطراز، وتقدّم باقةً واسعة من النشاطات للضّيوف من جميع الأعمار، علاوة على خدمات كونسيرج شخصيّة، ليضمن المنتجع الرّاقي لضيوفه قضاء أوقات رائعة لا تنسى.

 

وبهذه المناسبة، قال آلان واتس، رئيس "هيلتون" في منطقة آسيا والمحيط الهادئ: "يمرّ قطاع السفر في آسيا والمحيط الهادئ بمرحلة ازدهار كبير، ويتماشى إطلاق هذا المنتجع مع الزّخم المتنامي الذي تشهده سلسلة "هيلتون" من الفنادق الفاخرة والعصرية في المنطقة. وتعتبر هذه الخطوة في غاية الأهميّة مع تزايد الإقبال على المالديف كوجهة مفضّلة لدى المسافرين من حول العالم. "هيلتون" هي العلامة الفندقيّة العالميّة الأولى التي سجّلت حضورها في المالديف منذ 21 عامًا. ويأتي افتتاح المنتجع الجديد بالتزامن مع احتفالاتنا بمرور 100 عام على إنطلاق هذا الاسم الرّائد في عالم الضّيافة".

 

الخصوصية والراحة

تميّز الفلل بإطلالة عل شاطئ رملي أبيض أو منصّة فسيحة، سواء كانت الفيلا مشيدة فوق الماء أو على الشّاطئ، أو على الحيد المرجاني، وتضمّ كلّ فيلا حوض سباحة يتماهىت مع الأفق مع إطلالة خلابة على مياه المحيط الهندي الصافية، الأمر الذي يمكّن الضّيوف من الاستمتاع بجمال الجزيرة بكلّ خصوصية.

 

كما يضمّ المنتجع اثنتين من فلل "ستيلا ماريس أوشن" التي لا يمكن الوصول إليها سوى على متن القارب. وتنفرد الفلل بنوافذ ممتدة من الأرضية حتى السّقف موفرة إطلالات لا تُضاهى على سماء المالديف المشرقة صباحًا والمليئة بالنجوم ليلاً.

 

وتتميز جزيرة إيثافوشي الخاصة بأقصى درجات الخصوصيّة، حيث لا يمكن الوصول إليها إلا على متن اليخت. وتمتدّ الجزيرة على مساحة 32 ألف متر مربّع، وتضمّ مسكنًا مؤلفًا من 4 غرف نوم وفيلا شاطئية من 3 غرف نوم وفيلا بغرفتي نوم مشيّدة فوق الماء، ما يمنح الضّيوف شعورًا غامرًا من الحريّة والرّحابة. كما تضمّ الجزيرة الخاصّة طاهيًا متخصصًا مع فريق لخدمات الكونسيرج لتلبية متطلبات جميع الضّيوف، علاوةً على منتجع صحيّ فوق الماء وصالة ألعاب رياضية، وخمسة أحواض سباحة ومركز ترفيه وشواطئ ساحرة، ما يوفّر للنزلاء خيارات لا حصر لها للاستمتاع بتجربة مُترفة.

 

من جانبه، صرّح مارتن رينك، نائب الرئيس التنفيذي والرئيس العالميّ لمجموعة الفنادق الفاخرة ونمط الحياة لدى "هيلتون": "تتمتع علامة "والدورف أستوريا" بإرث عريق مكّنها من إرساء معايير متميّزة في قطاع الضّيافة وتوفير أرقى مستويات الخدمة الشخصيّة. والمنتجع الأخير هو مثال على ذلك. وسنواصل ترسيخ مفهوم الوجهات الفاخرة وتوفير تجارب لا تنسى لضيوفنا".

 

مطاعم عالميّة مبتكرة

تتميز "والدورف أستوريا" بإبداعاتها وابتكاراتها في عالم الطّهي. وسيقدّم المنتجع الجديد مجموعة من الخيارات المتعدّدة التي تمّ تصميمها لتلبية تطلعات ضيوف "والدورف أستوريا"، حيث يضمّ المنتج 11 مطعمًا متخصصًا هي الأولى من نوعها في المالديف.

 

ويقدّم الطاهي الشّهير ديف بينت، مؤسس مطعم "برنت إيندز" الحائز على نجمة ميشلان في سنغافورة، خلاصة خبراته العريقة في مطعم "ذا ليدج" المختصّ بأطباق الشّواء. ويتميّز المطعم بفرنه الفريد والذي يبلغ وزنه 4 أطنان، وقد تمّ تصميم الفرن خصيصًا مع فتحتين للطّهو وشبكات شواء مرتفعة، ما يسمح بتطبيق تقنيات طهو متنوّعة مثل التدخين والشّوي البطيء والخَبز والشّواء. كما يوفّر "ذا ليدج" منصّة طهو حيّة تمكّن الضّيوف من متابعة عملية تحضير أطباقهم الشّهيّة، بما فيها شريحة ضلع جافة ومعتّقة يتمّ تحضيرها في الفرن، وشريحة لحم بقر معتقة ومجفّفة لمدّة 45 يوماً ولفائف الكركند المتميّزة. علاوة على خبز بريوش المحشوّ بالكركند المشويّ والطّازج وأيولي الكركند.

 

ويبرز "تيرا" من بين المطاعم الفريدة الأخرى في المنتجع الرّاقي. ويشغل المطعم المتميّز موقعًا استثنائيًا في أعلى نقطة على سطح الجزيرة مقدّمًا للذوّاقة تجربة مترفة في حجرات طعام خاصّة تمّ تصميمها من الخيزران الطبيعيّ. أمّا مطعم "ذا روك" فيحتلّ موقعًا فريدًا بين الصّخور، ويضمّ قبوًا لتعتيق عصير العنب ومساحة رحبة لتناول الطّعام تمّ نحتها في الصّخور. ويسمح المطعم للضّيوف باختيار نوع الشّراب الملائم لكلّ وجبة أو التّلذّذ بمذاق الأطباق الفاخرة مع قائمة طعام تزخر بمختلف أنواع عصير العنب من مناطق شهيرة حول العالم.

 

في حين يقدم مطعم "ياسمين" للضّيوف فرصة لتذوق المأكولات شرق الأوسطية ذات المذاق الأصيل. ويقدّم المطعم أشهى أصناف الخبز المحضر في أفران تقليدية، علاوة على اللحوم المشوية على الفحم والمقبلات الساخنة والباردة في قاعات طعام مليئة بالديكورات والتحف، التي تخلق مزيجًا مثاليًا من التجارب الحسية الرائعة. وتستمرّ الرّحلة الغامرة في مطعم "جلو" ذي التصميم الذي يحاكي شكل دفيئة تظللها من الداخل نباتات خضراء وارفة. ويقدّم هذا المطعم مأكولات صحية بطريقة تفاعلية، تتضمّن أجود المكوّنات التي تمّ جمعها من الحديقة المخصّصة لزراعة المأكولات في الجزيرة.

 

تجارب استثنائيّة

يقدم "والدورف أستوريا مالديفز إيثافوشي" للضيوف عددًا وافرًا من التجارب الغنية والمصمّمة خصيصًا للأزواج والعائلات على حدّ سواء، حيث يدعو السبا النزلاء إلى تجربة مذهلة مع باقة من العلاجات التي تجدد الحيوية والنشاط وسط أجواء مريحة وهادئة ضمن فيلا الحديقة المشيدة فوق الماء. بينما توفر الشواطئ البيضاء والناعمة مكاناً رائعاً للاستمتاع بالشّمس، في حين يقدّم حوض السّباحة "ميرور بول" بطول 40 مترًا المكان الأمثل للاسترخاء.

 

وسيجد الضيوف في "أوشن بافيليون" مركزًا للياقة البدنية مع مجموعة من الأنشطة الكفيلة بتجديد النشاط والحيوية. ويوفّر مركز الرياضات المائية والغوص المرخّص من الاتّحاد المهنيّ لمدرّبي الغوص مجموعة متنوّعة من الخيارات للضّيوف الذي ينشدون اختبار مغامرات مشوقة. وللأحبة الصّغار حصتهم أيضًا ضمن حديقة الاكتشاف الخاصّة في "والدورف أستوريا" وحوض السباحة "لاجون بوول". وهكذا يمكن للضّيوف اختبار تجارب استثنائيّة تنقش ذكريات لا تمحى، بدءًا من ممارسة التّأمّل عند شروق الشّمس إلى أجواء تناول الطعام الرّومانسيّة في وقت المغيب.

 

ومن جانبه قال دينو ميشيل، الرّئيس العالميّ لـ "فنادق ومنتجعات والدورف أستوريا": "نسعى اليوم لمنح المسافرين تجارب فاخرة مع إطلاق خامس فنادقنا في آسيا والمحيط الهادئ. ونحن واثقون من قدرة هذه الوجهة الفاخرة والجديدة في المالديف على تقديم تجارب غير مسبوقة لضيوفنا خلال رحلاتهم، وتوفير مكان مثالي لقضاء أوقات لا تُضاهى".

 

كما ينضّم المنتجع الجديد، والذي يعتبر الإضافة الأحدث إلى سلسلة فنادق "هيلتون" الفاخرة في آسيا والمحيط الهادئ، إلى برنامج ولاء العملاء "هيلتون أونورز" الحائز على عدّة جوائز، والذي يشمل 17 علامة تجارية تابعة لشركة "هيلتون". ويحصل أعضاء البرنامج ممّن يقومون بالحجز مباشرة عن طريق إحدى قنوات "هيلتون" المفضّلة، على أسعار مميّزة ووسائل راحة رقميّة، تتيح للأعضاء اختيار أيّ توليفة من النقاط والنقود لحجز إقامتهم، وخصمًا حصريًا للأعضاء وخدمة "واي-فاي" مجانية. وتسري باقة من العروض الحصرية حاليًا بمناسبة الافتتاح على جميع الحجوزات الجديدة*.

 

يقع فندق "والدورف أستوريا مالديفز إيثافوشي" في جزيرة إيثافوشي جنوب مالي في جمهورية المالديف.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً