مستشفى مورفيلدز دبي للعيون: من العن...

أسواق

مستشفى مورفيلدز دبي للعيون: من العناية للرّعاية

أثنى شادي. ز على تجربته والعناية الطبية المذهلة والدّعم والاهتمام الفائق، الذي تلقاه في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون. وذلك عقب تشخيص حالته بالخطيرة والمهددّة للحياة ومساعدة فريق طبي على قدر عالٍ من الخبرة والكفاءة بمستشفى مورفيلدز له في التعامل مع حالته بعد التشخيص بطريقة طبيعية، دون أيّ قلق أو توتر شادي البالغ من العمر 43 عامًا، قام بزيارة إلى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون بعد المعاناة من ضعف الرؤية والصّداع المتكرّر. أضاف شادي، أنّه قام بتجاهل المشكلة في بداية الأمر، خاصة وأنّ عمله يتطلّب الكثير من تمضية الوقت أمام أجهزة الحاسب الآلي. ولكن مع تدهور الحالة وزيادة الأعراض الجانبية، تمّ اقناع

أثنى شادي. ز على تجربته والعناية الطبية المذهلة والدّعم والاهتمام الفائق، الذي تلقاه في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون. وذلك عقب تشخيص حالته بالخطيرة والمهددّة للحياة ومساعدة فريق طبي على قدر عالٍ من الخبرة والكفاءة بمستشفى مورفيلدز له في التعامل مع حالته بعد التشخيص بطريقة طبيعية، دون أيّ قلق أو توتر

شادي البالغ من العمر 43 عامًا، قام بزيارة إلى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون بعد المعاناة من ضعف الرؤية والصّداع المتكرّر.

أضاف شادي، أنّه قام بتجاهل المشكلة في بداية الأمر، خاصة وأنّ عمله يتطلّب الكثير من تمضية الوقت أمام أجهزة الحاسب الآلي. ولكن مع تدهور الحالة وزيادة الأعراض الجانبية، تمّ اقناع شادي لزيارة مستشفى مورفيلدز دبي للعيون، من خلال مجموعة من الأصدقاء والزملاء المهتمّين من داخل الدولة وخارجها في بريطانيا.

وجدير بالذكر، أنّ الطبيبة لويزا ساستري، اختصاصية طبّ العيون مع التركيز على أمراض الشبكية في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون، قامت بتقييم حالة شادي. وعقب التقييم الأولي، طلبت الطبيبة بإجراء عدد من الفحوصات اللازمة لتشخيص المشكلة بشكل دقيق. وكان اختبار الانكسار أو اختبار الرؤية هو الاختبار الأول الذي تمّ إجراؤه من قبل اختصاصي فحص النظر، تيسير علي القواقزة؛ لتحديد الوصفة الطبية المناسبة الذي يحتاجها المريض في النظارات الطبية الخاصة به، أو العدسات اللاصقة. وبعد تجربة العديد من العدسات الطبية اللاصقة، أكد اختصاصي فحص النظر، أن المشكلة لم تكمُن فقط في نظر المريض؛ لذا قام اختصاصي فحص النظر بمشاركة النتائج الطبية مع الطبيبة لويزا.

ومن ضمن الفحوصات التي تمّ إجراؤها للمريض هو فحص مجال الرؤية، أو ما يدعى فحص الحقل البصريّ. وهو فحص يهدف إلى التحقّق من سلامة مدى الرؤية لكلّ عين على حدّة، بما في ذلك الرؤية المركزية والمحيطية. وقد أظهر الفحص في نهاية المطاف، أنّ شادي فقد رؤيته في النصف الخارجي في الحقل البصري الأيمن والأيسر. وهي حالة مرضيه تُسمّى العمى الجزئيّ تحدث نتيجة الضغط على عصب العين، والتي تؤثرعلى النظر بشكل مباشر.

ونتيجة لذلك، تمّ طلب إجراء فحص مقطعيّ للدماغ تحت إشراف الطبيبة لويزا، والذي بعد إجرائه تبيّن أنّ شادي يعاني من ورم يعرف ب "ماكروأدينوما"- وهو عبارة عن ورم في الغدّة النخامية يتسبّب بالضغط على الغدّة النخامية ذاتها، أو على المجاور لها التصالب البصري.

تقع الغدة النخامية في الجمجمة أسفل الجزء المتوسط من الدماغ، وبالتحديد في التركيب العظميّ، والذي يقع خلف الأنف وأسفل منطقة تحت المهاد. وتفرز الغدّة النخامية العديد من الهرمونات، كما أنّها تتحكّم في غدد هرمونية أخرى، كالغدّة الكظرية والغدّة الدرقية والمبايض والخصيتين.

وتُعدّ أورام الغدّة النخامية من الحالات المرضية الخطيرة والمهددة للحياة إذا ما تمّ تركها دون علاج طبيّ مناسب. حيث يمكن أنْ تؤدي إلى الصّداع، مشاكل بصرية كبيرة ومجموعة من الأعراض الجانبية الأخرى الخطيرة، التي ترجع إلى زيادة أو انخفاض في إنتاج الهرمونات الهامّة في الجسم.  

في حين جاء الخبر بمثابة صدمة لشادي، طمأنت الطبيبة المريض موضّحة أهميّة إجراء عملية جراحية فورية لإزالة الورم. كما أعلمت الطبيبة المريض بوقت الشّفاء المقدّر للتعافي. وأكّدت بدورها على أهميّة النتائج الإيجابية لهذه العملية، والتي سيشهدها شادي بعد إجرائها والتي تكمن بشكل كبير في تحسن مستوى الرؤية. 

 

وقال شادي: "أودّ أنْ أعبّر عن مدى شكري وتقديري للطبيبة لويزا. فهي مهنيّة للغاية وتحدّثت معي بشكل مباشر وشرحت كافة الإجراءات الطبية اللازمة. كما أوضحت كيف ساعدت الفحوصات والاختبارات الأولية في تحديد المشكلة، وكيف تمّ ربط الأعراض الجانبية بالنتائج. فقد كان نهجها المهنيّ واضحًا جدًا، ومستندًا إلى سنوات عديدة من الخبرة". 

 

وأضاف: "كانت الطبيبة لويزا على يقين تامّ بنسبة نجاح العملية، وشرحت لي تفصيليًا وبكلّ شفافية ومصداقية كيف سيتمّ إزالة الورم من خلال الانف، ومدى سهولة إجراء هذه العملية. لذا، أحسست براحة كبيرة، لأنّني حقيقة شعرت بأنّني بين أيدٍ أمينة. وبعد التشخيص من قبل الفريق الطبيّ المختصّ في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون، قاموا أيضًا بمساعدتي في اتخاذ الخطوات التالية، من خلال تقديم المشورة فيما يخصّ مقدّم الرعاية الطبية المناسب لإجراء مثل هذه العمليات الجراحية، وما يجب توافره من مهارات في الطبيب لإتمام إجراء عملية إزالة الورم بنجاح. وقد كان هذا موضع تقدير كبير، وكان له تأثير إيجابي في إيجاد حلّ فوريّ لحالتي المرضية في وقت قياسي".

 

وبعد وقت قصير، خضع شادي لعملية إزالة الورم، والتي تكلّلت بالنجاح بعد إجرائه بمستشفى عام بدبي.

 

ولم يقتصر دور مستشفى مورفيلدز دبي للعيون في الرعاية قبيل إجراء العملية الجراحية فقط، بل تعدّاه ليشمل الاطمئنان على صحّة المريض عن طريق اتصال الفريق الطبي المستمرّ لشادي وتقييم نتائج العملية، من خلال إجراء فحوصات العين الدورية بشكل منتظم؛ للتعافي بشكل كامل والعودة لممارسة الحياة اليوميّة بشكل طبيعي.

 

وأشار شادي أنّه حتى بعد تعافيه، كان عليه تقديم الملاحظات عن كيفيّة تقدّم حالته للفريق الطبيّ في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون قائلاً: "لقد كانت الرعاية الطبية المقدّمة من مستشفى مورفيلدز دبي للعيون متقدّمة جدًا، مليئة بالدعم والاهتمام اللامحدود وقد فاقت كلّ التوقّعات". 

 

ومن الجدير بالذكر أنّ شادي يحضر الآن بشكل منتظم لمستشفى مورفيلدز دبي للعيون من أجل إجراء فحوصات العين الدوريّة وتلقّي المشورة الصحيّة اللازمة من أجل الحفاظ على صحّة وسلامة العينين.

 

ويوفر المستشفى للمرضى التشخيصات والعلاجات ذات المستوى العالميّ، والتي تشمل مجموعة متكاملة من العلاجات الجراحية وغير الجراحية للعيون لدى البالغين والأطفال على حدّ سواء، والتي تتنوّع ما بين الفحوصات الأساسية، وفحوصات صحّة العين، وجراحة الشبكية، وجراحة الليزر، والساد (المياه البيضاء)، وزراعة القرنية، وعلاج اعتلال الشبكية السكريّ، وجراحة تصحيح الحول، وجراحة رأب العين، واستشارات أمراض العين الوراثية، وعلاج أورام العين، وذلك عن طريق الاستشاريين الدائمين والزائرين في المستشفى.