مدرسة ريبتون دبي نسبة نجاح 100٪ في...

أسواق

مدرسة ريبتون دبي نسبة نجاح 100٪ في امتحان البكالوريا الدّوليّة

تحتفل مدرسة ريبتون دبي، التّابعة لـ"إيفولفنس نولدج إنفستمنتس" والمدرسة الشّريكة لمدرسة ريبتون الشّهيرة في المملكة المتّحدة، بتحقيق طلابها أعلى العلامات في امتحان البكالوريا الدّوليّة، حيث نالت نسبة 90% من طلابها اكثر من 30 نقطة ، متخطّين المعدّل العالميّ. 280/5000 تفوّق المتوسّط العالميّ. لقد وصل طلاب ريبتون إلى درجات عالية للغاية وسيحضرون الجامعات الأكثر شهرة. على سبيل المثال ، حقّق طالبان 43 نقطة (1 ٪ فقط، من الطلاب في جميع أنحاء العالم يحققون ذلك) وسوف يدرسون في St Andrews و UCL في المملكة المتّحدة.   وفي مدرسة ريبتون دبي، تسجل جميع الطلاب إما في برنامج الدبلوما التّابع للبكالوريا الدولية (IBDP) أو

تحتفل مدرسة ريبتون دبي، التّابعة لـ"إيفولفنس نولدج إنفستمنتس" والمدرسة الشّريكة لمدرسة ريبتون الشّهيرة في المملكة المتّحدة، بتحقيق طلابها أعلى العلامات في امتحان البكالوريا الدّوليّة، حيث نالت نسبة 90% من طلابها اكثر من 30 نقطة ، متخطّين المعدّل العالميّ.

280/5000 تفوّق المتوسّط العالميّ. لقد وصل طلاب ريبتون إلى درجات عالية للغاية وسيحضرون الجامعات الأكثر شهرة. على سبيل المثال ، حقّق طالبان 43 نقطة (1 ٪ فقط، من الطلاب في جميع أنحاء العالم يحققون ذلك) وسوف يدرسون في St Andrews و UCL في المملكة المتّحدة.

 

وفي مدرسة ريبتون دبي، تسجل جميع الطلاب إما في برنامج الدبلوما التّابع للبكالوريا الدولية (IBDP) أو البرنامج المهنيّ التّابع للبكالوريا الدولية (IBCP)، ما يثبت الدّعم الذي يحظى به كلّ فرد، خلال سعيه إلى تحقيق أفضل ما لديه.  

في هذا السّياق، صرّح ديفيد كوك، مدير مدرسة ريبتون دبي، بأننا "فخورون للغاية بالإعلان عن نسبة نجاح 100٪ لطلاب مدرسة ريبتون دبي في امتحان البكالوريا الدولية حيث نال نسبة 90% من الطلاب اكثر من 30 نقطة ، متخطين المعدل العالمي لعام 2019 مسجلين بالتالي أعلى معدل جماعي للعام في مدرسة ريبتون دبي. وأودّ أنْ أثني على العمل الدؤوب والالتزام اللذين أظهرهما طلابنا، وأتيا بثمارهما كما تبيّن، من خلال الأداء الاستثنائيّ هذا العام".

ويعود برنامج الدبلوما التابع للبكالوريا الدوليّة بمكافآت كبيرة، بسبب طبيعته المليئة بالتحديات، حيث يختبر الطلاب ستة مواضيع أكاديميّة. فإلى جانب جهودهم الأكاديميّة، يتمّ تنفيذ مشروع إبداع ونشاط وخدمة (CAS) موحّد يدعو إلى استعراض الإبداع، والنشاط، والخدمة تجاه المجتمع. ويعزّز ذلك تطوير المهارات الشّخصيّة وما بين الأشخاص، بدعم من مجالات خارجيّة، على غرار نظرية المعرفة (TOK)، ما يشجّع الطلاب على التّشكيك بمصادر معلوماتهم؛ والمقال المطوّل (EE) الذي هو عبارة عن دراسة معمّقة من 4 آلاف كلمة، حول موضوع يختاره الطّلاب. 

وتابع كوك قائلًا: "نودّ تهنئة أهالي الطلاب وأساتذتهم، على العمل معًا، واستثمار وقت وطاقة كبيرين لدعم طلابنا، حرصًا منهم على التميّز وتحقيق نتائج باهرة وإعدادهم لمستقبل أكاديميّ قويّ. وتعترف جامعات رائدة في مختلف أنحاء العالم، ببرنامج البكالوريا الدوليّة، بفضل معاييره العالية، وقدراته القويّة، وهو اعتبار مهمّ بالنسبة إلى مدرسة ريبتون دبي التي تضمّ مجموعة متنوّعة من الجنسيات".

 

وهذا العام، ضَمِنَ 47% من طلاب مدرسة ريبتون دبي، الذين حقّقوا معدلًا يتخطى 34 علامة، مقاعد لهم في جامعات مرموقة من حول العالم، على غرار جامعة دورهام ، كلية لندن الجامعية ، جامعة كينجز كوليدج لندن، وجامعة وارويك (إنجلترا) ؛ جامعة إيموري، وجامعة ميشيغان في الولايات المتّحدة الأمريكيّة ؛ جامعة تورونتو (كندا)  جامعة سانت أندروز، وجامعة أدنبرة في اسكتلندا.

فضلًا عن ذلك، تخرّج 100% من طلاب البرنامج المهنيّ، التابع للبكالوريا الدوليّة بنجاح، بعدما أتمّوا المستوى 3 من مجلس الأعمال، وتعليم التّقنيات والبرامج المهنيّة في مجال الأعمال إلى جانب المواضيع الرّئيسيّة. ومن النّقاط البارزة الأخرى بالنّسبة إلى مدرسة ريبتون دبي، هو أنّ نسبة 100% من الطلاب الإماراتيّين الذين خضعوا للامتحانات، حصلوا بنجاح على دبلوم البكالوريا الدوليّة، أو شهادة البرنامج المهنيّ، التابع للبكالوريا الدوليّة، بالتماشي مع هدف المنطقة الرّامي إلى إيلاء الأولويّة إلى تعليم الأجيال الشّابّة.

وتقدّم مدرسة ريبتون دبي برنامج البكالوريا الدولية منذ 2011 وما تزال تحقّق أعلى معدّل جماعي آخذ في الارتفاع كلّ سنة. فبرنامج البكالوريا الدوليّة، يشجّع على تحقيق الإنجازات الشّخصيّة والأكاديميّة على السّواء، ويقدّم تحدّيات للطلاب، ليتميّزوا في دراستهم، وكذلك ضمن مجالات خارجية تشمل الإبداع والرّياضة والخدمات. وتُظهر البحوث أنّ دبلوم البكالوريا الدوليّة يُعدّ الطلاب بأفضل طريقة لمواصلة تحصيلهم العلميّ، ولمسارات مهنيّة مستقبليّة، حيث أنّ الخريجين أظهروا فضولًا مستمرًا وتفكيرُا نقديًّا، خلال حياتهم كراشدين.  

وختم كوك بالقول: "إنّنا ننتهج برنامج البكالوريا الدوليّة، لأنّ هدفنا ما يزال يتمثل بإعداد طلاب يتمتّعون بخبرات جمّة، ويمتلكون الخصائص والمهارات الضروريّة لمواجهة تحدّيات الغد".  

 


 

قد يعجبك ايضاً