أعد اكتشاف المدينة المنوّرة في ميلي...

أسواق

أعد اكتشاف المدينة المنوّرة في ميلينيوم طيبة والعقيق

يدعو كلّ من فندق ميلينيوم طيبة، وفندق ميلينيوم العقيق، المسافرين، وزوّار مكّة المكرّمة، والمدينة المنوّرة، للاستمتاع بتجربة الإقامة المريحة، في أحد الفندقين، لأولئك الرّاغبين في قضاء إجازة هادئة، بعيدًا عن الصّخب والازدحام. خاصّة وأنّهما يقعان بجوار المسجد النبويّ الشريف، ويصنّفان من فنادق " الخمسة نجوم". ويوفّر فندق ميلينيوم طيبة، الواقع في قلب المدينة المنوّرة مسافة 250 مترًا، عن المسجد النبويّ الشّريف لضيوفه، إطلالةً رائعة على الحرم النبويّ الشّريف، ووصولًا سهلًا إلى أربعة مواقع إسلاميةٍ تاريخيةٍ هامّة، ضمن المدينة. ويضمّ الفندق 208 غرفة فسيحة أنيقة التصميم ومزوّدة بأحدث وسائل الرّاحة والتقنية، لتلبية متطلبات الضّيوف كافّة. كما يضمّ الفندق عددًا من المطاعم

يدعو كلّ من فندق ميلينيوم طيبة، وفندق ميلينيوم العقيق، المسافرين، وزوّار مكّة المكرّمة، والمدينة المنوّرة، للاستمتاع بتجربة الإقامة المريحة، في أحد الفندقين، لأولئك الرّاغبين في قضاء إجازة هادئة، بعيدًا عن الصّخب والازدحام. خاصّة وأنّهما يقعان بجوار المسجد النبويّ الشريف، ويصنّفان من فنادق " الخمسة نجوم".

ويوفّر فندق ميلينيوم طيبة، الواقع في قلب المدينة المنوّرة مسافة 250 مترًا، عن المسجد النبويّ الشّريف لضيوفه، إطلالةً رائعة على الحرم النبويّ الشّريف، ووصولًا سهلًا إلى أربعة مواقع إسلاميةٍ تاريخيةٍ هامّة، ضمن المدينة. ويضمّ الفندق 208 غرفة فسيحة أنيقة التصميم ومزوّدة بأحدث وسائل الرّاحة والتقنية، لتلبية متطلبات الضّيوف كافّة. كما يضمّ الفندق عددًا من المطاعم والكافيهات، التي يمكن للضيوف تناول الطعام فيها، والاستمتاع بأشهى الأطباق، بما فيها المعكرونة، والبيتزا، والمعجنات، والوجبات الخفيفة، والأطباق العربية والعالمية اللذيذة. إضافةً إلى أنّ الفندق يضمّ نادٍ رياضيّ، مزوّد بأحدث التقنيات، والمعدات الرياضية، وغرف الساونا والبخار، التي تجعل منه الخيار الأوّل أمام الضّيوف والزوّار الرّاغبين بالاستمتاع بأقصى درجات الرّفاهية والفخامة، فيما يؤدّون شعائرهم الدينيّة، ويقومون بزيارة الأماكن المقدّسة.

أما فندق ميلينيوم العقيق، فيقدّم أكثر من مجرّد موقع مثاليّ في الصّفّ الثاني للمباني المجاورة للحرم النبويّ الشّريف، ولكنّه يقدّم خياراتٍ أوسع؛ حيث يضمّ 505 غرفة فسيحة بديعة التصميم، ومزودة بكافة وسائل الراحة. إضافةً إلى سوق مصغّر وعدد من المطاعم، وبذلك يصبح فندق ميلينيوم العقيق، خيار المسافرين الأوّل؛ أولئك السّاعين وراء إقامة أنقية ومريحة، تلي أداءهم لمناسك العمرة، أو خلال زيارتهم للمدينة المنوّرة.

وقال إبراهيم سندي، مدير إدارة المبيعات والتسويق، في فندقي ملينيوم طيبة والعقيق: "نعي في ميلينيوم طيبة وميلينيوم العقيق المسؤولية الكامنة وراء خدمة زوار المدينة المنورة والمعتمرين. لذا، نسعى دائمًا لأنْ نتجاوز توقعات ضيوفنا فيما يخصم الامتياز في الخدمة ورقي المرافق وقبل كل شيء روح الضيافة العربية الأصيلة وكرمها. ولقد فزنا مؤخرًا بلقب الفنادق الرائد في المدينة، وعليه نتعهد لضيوفنا بأننا سنحافظ على الروح المعنوية العالية وسنواصل بذل الجهود لرسم الابتسام على وجوههم".