كيا تيلورايد: خيارك للاستمتاع بصحبة...

أسواق

كيا تيلورايد: خيارك للاستمتاع بصحبة العائلة بأمان

يبعث مظهر سيارة كيا تيلورايد الأولي، وقبل تجربة القيادة على الثقة والأمان، فهي مصمّمة لتحدي الطرقات على اختلاف تضاريسها؛ يوحي لك بذلك حجمها الكبير، على اعتبارها الأضخم في عائلتها. بالوقف على بعض الميّزات، نجد بأنّ "كيا تيلورايد" تمتاز بغطاء محرّكها الطويل المجهّز بشبكة أماميّة، ومصابيح أماميّة توحي بالقوّة والثبات، وتكتسب السيّارة طابعًا خاصًا كذلك من خلال كتابة اسم ،"Telluride" ّعلى امتداد حواف غطاء السيارة الأماميّ، والباب الخلفي. أما إذا نظرت داخل السيارة، فسوف تدرك على الفور أنّها مصمّمة ليستمتع بها جميع أفراد العائلة، وليس من يقودها فحسب. فهي خيار مثاليًا لاصطحاب الأصدقاء والعائلة في مغامرات الاستكشاف وقضاء الأوقات الممتعة بين

يبعث مظهر سيارة كيا تيلورايد الأولي، وقبل تجربة القيادة على الثقة والأمان، فهي مصمّمة لتحدي الطرقات على اختلاف تضاريسها؛ يوحي لك بذلك حجمها الكبير، على اعتبارها الأضخم في عائلتها.

بالوقف على بعض الميّزات، نجد بأنّ "كيا تيلورايد" تمتاز بغطاء محرّكها الطويل المجهّز بشبكة أماميّة، ومصابيح أماميّة توحي بالقوّة والثبات، وتكتسب السيّارة طابعًا خاصًا كذلك من خلال كتابة اسم ،"Telluride" ّعلى امتداد حواف غطاء السيارة الأماميّ، والباب الخلفي.

أما إذا نظرت داخل السيارة، فسوف تدرك على الفور أنّها مصمّمة ليستمتع بها جميع أفراد العائلة، وليس من يقودها فحسب. فهي خيار مثاليًا لاصطحاب الأصدقاء والعائلة في مغامرات الاستكشاف وقضاء الأوقات الممتعة بين الكثبان الرمليّة، وفي الجبال الوعرة.

تحدّي الكثبان الرّمليّة ووعورة الجبال

ولا بدّ من الإشارة، إلى أنّ كيا الجديدة تطبق نظام القيادة بحسب التضاريس والذي من شأنه أنْ يتيح لك الاختيار بين ثلاثة أنماط مختلفة لظروف القيادة: "الطين" و"الرمال" و"الثلج".  كما تمنحك المزيد من الثقة والاستمتاع بالقيادة والرّاحة من خلال نظام التعليق القياسيّ المستقلّ الكامل، رباعي الدفع؛ حيث يعمل نظام التعليق الخلفيّ الاختياريّ، ذي التسوية الذاتيّة على ضبط ارتفاع "تيلورايد" تلقائيًا، وفقًا لحمل السيارة. كما تمتاز بتصميم يحد من الاهتزازات بدرجة كبيرة؛ حيث كانت تجربة قيادتها على التضاريس المتنوّعة سهلة وسلسة جدًا.

ميّزات تقنيّة متطوّرة

ولن ننسى خاصيّة "تحدُّث السّائق الجديدة، والتي تستخدم ميكروفونًا لتضخيم صوت السّائق للركّاب في الخلف، وتحسين الاتّصال، كما تعمل خاصيّة "الهدوء" في سيارة "تيلورايد" أيضًا، على إلغاء نشاط جميع السمّاعات باستثناء سمّاعات الصفّ الأماميّ، ممّا يتيح للركّاب في الخلف الاستمتاع بالهدوء.

كما أنّ المقصورة الداخليّة للسيّارة، تحتوي على شاشة لمس ملوّنة جديدة قياس 10,25 بوصة، وشاشة للرؤية الخلفية، والمساعدة على الركن؛ فضلاً عن عدد من المزايا الاختياريّة، مثل شحن الهواتف المحمولة لاسلكيًا، والاتصال اللاسلكيّ المتعدّد، عبر البلوتوث.

 

التّحذير من التّصادم في النّقطة العمياء

.وفي الحديث عن خيارات السّلامة، لا بدّ من الثناء على نظام التحذير من التصادم، بسبب النقطة العمياء (BCA-R)، والذي يستخدم كاميرا، لتتبّع التّغييرات في مسار السيارة، وإذا اكتشف وجود أيّ كائن في المسار المقصود، فسوف يحدث ضغط في الفرامل على العجلة الأماميّة على الجانب الآخر، للمساعدة في الحفاظ على المسار السّابق.

اشتق اسم السيارة من كلمة "تيلوريوم"، وهو شبه معدن، يعود أصل تسميته إلى كلمة "tellus"  اللاتينيّة، ومعناها الأرض. ومن التطبيقات العمليّة لهذا العنصر، هو تحسين قدرة الآلات على تحمل ظروف التشغيل الصّعبة.

 


 

قد يعجبك ايضاً