تعرّف على فنّ "الُحلات المفصلة" مع...

أسواق

تعرّف على فنّ "الُحلات المفصلة" مع مجموعة كاشينز

قدّمتْ مجموعة كاشينز، الرّائدة في الخياطة المفصّلة، والملابس المصنوعة يدويًا، شرحًا لمجموعة من أبرز أعمالها من الحلات المثالية، التي تمثّل الحسّ الحقيقيّ للموضة بدبي، والتي تعمل لأكثر من ثلاثة عقود في الإمارات، حتى أصبحتْ رائدة عالم الموضة بالمنطقة، في صناعة الحياكة المفصلة. وأشارتْ المجموعة، في بيان، إلى أنّها، كعلامة تجارية تتبنّى فكرة موضة تنقل عواطف، ومشاعر جيّاشة، من خلال حصر، وتصوّر رغبات وتطلّعات الحداثة بطريقة خالدة، عن طريق وضع موادّ، وألوان، وتشكيلات، وتفاصيل مختلفة، تُنقل بملامح غير متوقّعة، وحسّ البهجة والحيوية، التي تظهر في الأزياء، والحياة من خلال إظهار التقليد الحقيقيّ، للحرف اليدوية.  تمثّل الخمس محلات الرّاقية للحياكة، التي تقع

قدّمتْ مجموعة كاشينز، الرّائدة في الخياطة المفصّلة، والملابس المصنوعة يدويًا، شرحًا لمجموعة من أبرز أعمالها من الحلات المثالية، التي تمثّل الحسّ الحقيقيّ للموضة بدبي، والتي تعمل لأكثر من ثلاثة عقود في الإمارات، حتى أصبحتْ رائدة عالم الموضة بالمنطقة، في صناعة الحياكة المفصلة.

وأشارتْ المجموعة، في بيان، إلى أنّها، كعلامة تجارية تتبنّى فكرة موضة تنقل عواطف، ومشاعر جيّاشة، من خلال حصر، وتصوّر رغبات وتطلّعات الحداثة بطريقة خالدة، عن طريق وضع موادّ، وألوان، وتشكيلات، وتفاصيل مختلفة، تُنقل بملامح غير متوقّعة، وحسّ البهجة والحيوية، التي تظهر في الأزياء، والحياة من خلال إظهار التقليد الحقيقيّ، للحرف اليدوية. 

img

تمثّل الخمس محلات الرّاقية للحياكة، التي تقع في مناطق رئيسية في بر دبي ومرسى دبي والخليج التجاريّ، والجميرة وأبو ظبي، مجمعًا شاملاً لاحتياجات الخياطة لجميع العملاء، حيث تبدأ تجربة كاشينز، بالتّشاور مع أحد العلامات التجارية الرئيسة للخياطين، المنتشرة في المحلات، بهدف بحث الاحتياجات، والأذواق الخاصّة بكلّ عميل.

،وأضافتْ المجموعة، في بيانها إلى أنّ العميل يقوم بتحديد التفصيلة، وقطع ما يفضّله، ويمكنه انتقاءه من تشكيلة الأقمشة الواسعة، مثل الصُّوف والكاشمير، وخليط الأنجورا، والجمل، والموهير، والكتان، وخليط الحرير، وأكثر من ذلك بكثير، حيث تتزيّن الحلات بتفاصيل، مثل الأزرار واسم مطرز، وغيرها، يختارها العميل لحضور مناسبات خاصّة، ولحظات استرخاء حصرية، وشخصية على حدّ سواء. لافتة، إلى أنّ "كل حلاتة تمثّل قطعة عمل فنيّ مبتكرة، من قبل فنانين موهوبين في المتجر، ضرورة لحجرة ملابس كلّ رجل".

في هذا الإطار، قال أنيل رامشانداني، وهو يُعدّ من الجيل الثاني في الدخول إلى عالم الحياكة، إنّ الميزة الحقيقية للخياطة المفصّلة، تتمثل في الرّاحة، والموضة، والأناقة المصاحبة لها، فضلاً عن الثقة، التي يشعر بها، عند ارتداء حلاتة مفصلة، لافتًا، إلى أنّ مجموعة كاشينز تركّز على الاختيارات الشخصية، المناسبة لكلّ فرد، لتوفير الرّاحة، والثقة للعملاء.

img

وتحدّث رامشانداني، عند بداية التجربة التي خاضها والده، عن طريق "بيت تفصيل صغير"، في زقاق صغير، في بر دبي، منذ 37 عامًا، قبل أنْ يتحوّل اليوم إلى واجهة أحياء دبي بصورة استراتيجية، ممّا يسهل للعملاء زيارة المكان، دون الحاجة إلى الانتقال لفترة طويلة.

وتأسّست العلامة التجارية في عام 1981، وهي إعادة تفسير تراث تقليد الحياكة المفصّلة، وتميّزها، ممّا يجعلها مناسبة "للشباب"، الذين يحبّون الظهور، ولا يخشون من التميّز، ويرغبون في التعبير عن أنفسهم، برونق شخصيّ ولمحة رقي من الطّراز الأوّل، وأناقة واضحة. إنّ محلات كاشينز، ليستْ مجرد ملابس يرتدونها، بل هي عالم يمثّلهم، ولا يتوقّف أبدًا عن إبهارهم، ومفاجئتهم.