ّقشرة الفينير: الحلّ الأمثلُ لعلاج...

أسواق

ّقشرة الفينير: الحلّ الأمثلُ لعلاج الأسنان الطبيّ والتجميلي

قشرة الأسنان (الفينير) هي عبارة عن قشرات رقيقة من الخزف، أو الزيركون مصنّعة خصيصًا، لتصميم الإبتسامة، بحيث يكون شكل و لون الأسنان مطابقًا للأسنان الطبيعية، كما أنّها توفّر طبقة رقيقة، لحماية السطح الخارجيّ للسنّ. ويتمّ تصنيع القشرة خصيصًا لكلّ شخص لتساعد على ترميم الأسنان، وإعطائها القوّة، المرونة والجمال. للمزيد عن هذا الموضوع، تحدّثنا مع الدكتور حسين آل صالح، اختصاصي زراعة الاسنان و التركيبات السنية، ومؤسس مركز أوريس لطبّ الأسنان في دبي، الإمارات العربية المتحدة.     يشير د. حسين إلى أنّ تقنية الفينير هي الحلّ الأمثل، لأيّ شخص هدفه تحسين مظهر ابتسامته، حتى وإنْ كان يمتلك أسنانًا قوية وصحية؛ كما أنّها، قد

قشرة الأسنان (الفينير) هي عبارة عن قشرات رقيقة من الخزف، أو الزيركون مصنّعة خصيصًا، لتصميم الإبتسامة، بحيث يكون شكل و لون الأسنان مطابقًا للأسنان الطبيعية، كما أنّها توفّر طبقة رقيقة، لحماية السطح الخارجيّ للسنّ. ويتمّ تصنيع القشرة خصيصًا لكلّ شخص لتساعد على ترميم الأسنان، وإعطائها القوّة، المرونة والجمال. للمزيد عن هذا الموضوع، تحدّثنا مع الدكتور حسين آل صالح، اختصاصي زراعة الاسنان و التركيبات السنية، ومؤسس مركز أوريس لطبّ الأسنان في دبي، الإمارات العربية المتحدة.    

يشير د. حسين إلى أنّ تقنية الفينير هي الحلّ الأمثل، لأيّ شخص هدفه تحسين مظهر ابتسامته، حتى وإنْ كان يمتلك أسنانًا قوية وصحية؛ كما أنّها، قد تناسب حالات الأسنان المكسورة، أو المتصدّعة، الأسنان الملتوية أو المشوّهة، والمسافات الكبيرة بين الأسنان، وخاصّة المنحرفة بشكل خفيف، وكذلك حالات الأشخاص، الذين يعانون من تشوّهات سنيّة، مثل قواطع الأسنان المنحية باتّجاه زاوية معينة، الأسنان الأمامية ذات النتوءات على الأطراف، والفجوات الصغيرة، الناتجة عن تقويم الأسنان غير المناسب.

كما أنّه يمكن استخدام قشرة الفينير، لغرض تقويم، و تعديل الأسنان، ومحاذاتها مع الأسنان الأخرى؛ ويتمّ ذلك في حال خروج أحد الأسنان من مكانه المخصّص بشكل بسيط، كما يمكن بواسطة الفينير استعادة اللّون الطبيعي للأسنان، والذي لايمكن استعادته بالطرق التقليدية، مثل تبييض ّالأسنان العادي.

وأخيرًا، يؤكّد د. حسين على ضرورة خضوع المرضى، الذين يعانون من تسوّس الأسنان بمراحل متقدّمة، مرض اللّثة، أو طحن الأسنان إلى علاجات إضافية، قبل وبعد تطبيق تقنية الفينير على الأسنان.