أسواق

"جيترو" توفر لعشاق الطعام الياباني في الإمارات فرصة لابتكار نكهات جديدة

"جيترو" توفر لعشاق الطعام الياباني...

أعلنت منظمة التجارة الخارجية اليابانية "جيترو" عن مشاركتها في معرض الخليج للأغذية "جلفود" لهذا العام في محاولة لزيادة صادرات اليابان من الأغذية والمشروبات إلى الإمارات. وأشارت المنظمة إلى أنها ستقوم في مشاركتها الخامسة بعمل عرض خاص للطهي يهدف إلى عرض المأكولات اليابانية ومكوناتها المتنوعة، حيث سيُقام العرض في فندق Raffles بتاريخ الـ7 من فبراير وسيكون بمثابة مقدمة لمعرض "جلفود" بهدف ابتكار نكهات جديدة وأذواق متنوعة من المأكولات العالمية باستخدام المكونات اليابانية. ووفقاً لما ذكره ماسامي أندو، المدير التنفيذي لـ"جيترو – دبي"، فقد بلغت قيمة صادرات اليابان الغذائية إلى الإمارات أكثر من 70 مليون دولار أمريكي في عام 2017؛ ما ساهم

أعلنت منظمة التجارة الخارجية اليابانية "جيترو" عن مشاركتها في معرض الخليج للأغذية "جلفود" لهذا العام في محاولة لزيادة صادرات اليابان من الأغذية والمشروبات إلى الإمارات.

وأشارت المنظمة إلى أنها ستقوم في مشاركتها الخامسة بعمل عرض خاص للطهي يهدف إلى عرض المأكولات اليابانية ومكوناتها المتنوعة، حيث سيُقام العرض في فندق Raffles بتاريخ الـ7 من فبراير وسيكون بمثابة مقدمة لمعرض "جلفود" بهدف ابتكار نكهات جديدة وأذواق متنوعة من المأكولات العالمية باستخدام المكونات اليابانية.

ووفقاً لما ذكره ماسامي أندو، المدير التنفيذي لـ"جيترو – دبي"، فقد بلغت قيمة صادرات اليابان الغذائية إلى الإمارات أكثر من 70 مليون دولار أمريكي في عام 2017؛ ما ساهم بشكل كبير في نمو الصادرات العالمية لليابان التي بلغت 8 مليارات دولار للعام نفسه، حيث بلغت قيمة الصادرات الغذائية من اللحوم مثل لحوم البقر اليابانية (واجيو) ما قيمته 37 مليون دولار، مُسَجِّلَةً نسبة نمو بمقدار 25% مقارنة بالعام السابق.

خلال السنوات المنصرمة، أبدت الإمارات قبولها وتذوقها للمأكولات اليابانية بسبب فوائدها الصحية، ومع وجود أكثر من 200 مطعم يقدم الطعام الياباني في دولة الإمارات العربية المتحدة، لا تزال المنطقة تمثل سوق تصدير مربحا لمصدّري المواد الغذائية اليابانية، مع مُحافظة دبي على دورها بمثابة بوابة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وسيضم الحفل عرضًا للطهي الحي والذي سيقوم بتقديمه الشيف اليوناني الشهير دوكسيس بكريس بخبرته التي تتجاوز الـ20 عاماً، وسيظهر كيفية إدخال المكونات والنكهات اليابانية المختلفة بالمأكولات العالمية والعربية لتتناسب مع مختلف الأذواق.

وبسؤاله عن مشاركته في المعرض، قال الشيف دوكسيس: "إن شعبية المطبخ الياباني تتزايد يوما بعد يوم مع اكتشاف سكان الإمارات لهذا المطبخ الرائع وارتفاع طلبهم للحصول على النكهة اليابانية الأصيلة؛ لكن ومن جهة أخرى فإن المزيد من المطاعم بدأت بتنويع القوائم الخاصة بها عن طريق إدخال العديد من الخيارات متعددة الأذواق والنكهات للتتناسب مع كمية الطلب ونوعياته المختلفة أيضاً".

من جانبها بَيَّنت الطبيبة هالة برغوت أن الطعام والمكونات اليابانية معروفة على نطاق واسع بقيمتها التغذوية: "نحن نريد أن نشجع المزيد من الناس على دمج المكونات اليابانية في قوائمهم ليس فقط لمذاقها الغني ولكن لفوائدها الصحية الشاملة".

وستقوم أكثر من 35 شركة يابانية بالمشاركة في معرض "جلفود"، وذلك بدعم وتعاون من وزارة الزراعة والغابات ومصايد الأسماك اليابانية وبالتنسيق مع جيترو، وذلك بالتاريخ المقرر عقده في الفترة ما بين الـ18 إلى الـ22 من فبراير في مركز دبي التجاري العالمي.

وكالة حكومية تسعى إلى تعزيز التجارة المتبادلة والاستثمار بين اليابان وبقية دول العالم من خلال شبكة عالمية موزعة على 70 مكتبا إقليميا في الخارج وأكثر من 40 مكتبا في اليابان.

اترك تعليقاً