أسواق

هيمالايا تستهدف 2 مليون أم في حملتها "الأمهات يثقن بهيمالايا"

هيمالايا تستهدف 2 مليون أم في حملته...

أعلنت حملة هيمالايا الرقمية التي تحمل اسم (الأمهات يثقن بـ هيمالايا)، التي ستستمر شهرًا واحدًا، أنها تعتزم الوصول إلى أكثر من 2 مليون أُم، من كل أنحاء المنطقة؛ لتوسع ثقافة ومشاركة كل السيدات بفوائد استخدام منتجات المكونات الطبيعية لرعاية الطفل. والحملة هي مبادرة تسعى إلى تشجيع تبادل المعرفة والتفاعل بشكل أكبر بين الأمهات في المنطقة من خلال فتح باب النقاش لبناء الثقة على مستوى البلاد، اتساقًا مع أنّه في وقت تنتشر فيه المنتجات الأصلية والمناسبة للأطفال الرُّضع، تتواجد منتجات أخرى تحتوي على المكونات الضارة والتي يمكن أن تسبب ضرراً لبشرة الطفل إما أن يكون فورياً أو بعد الاستخدام المتواصل. وتهدف

أعلنت حملة هيمالايا الرقمية التي تحمل اسم (الأمهات يثقن بـ هيمالايا)، التي ستستمر شهرًا واحدًا، أنها تعتزم الوصول إلى أكثر من 2 مليون أُم، من كل أنحاء المنطقة؛ لتوسع ثقافة ومشاركة كل السيدات بفوائد استخدام منتجات المكونات الطبيعية لرعاية الطفل.

والحملة هي مبادرة تسعى إلى تشجيع تبادل المعرفة والتفاعل بشكل أكبر بين الأمهات في المنطقة من خلال فتح باب النقاش لبناء الثقة على مستوى البلاد، اتساقًا مع أنّه في وقت تنتشر فيه المنتجات الأصلية والمناسبة للأطفال الرُّضع، تتواجد منتجات أخرى تحتوي على المكونات الضارة والتي يمكن أن تسبب ضرراً لبشرة الطفل إما أن يكون فورياً أو بعد الاستخدام المتواصل.

وتهدف المبادرة إلى تسليط الضوء على النقاش البنّاء بين الأمهات في المنطقة بما يتعلق برعاية أطفالهن وخاصة تلك النقاشات التي عادة ما تتسم بالخصوصية النابعة من طبيعة العلاقة الحميمة بين الأم وطفلها.

وأشار بيان للحملة إلى أن سيدات من مؤثري مواقع التواصل الاجتماعي وعدد من الأمهات الحقيقيات سيقمن بتوثيق وتبادل تجاربهن حول طبيعة رحلة الأمومة المتعلقة بصحة أطفالهن ورفاهيتهم، بالإضافة إلى قيامهن بتثقيف الأمهات الأخريات حول أهمية رعاية بشرة الطفل الحساسة مع منتجات العناية بالأطفال الغنية بخيرات المكونات الطبيعية وكذلك توعيتهم بضرورة التقليل من استخدام المنتجات التي تحتوي على المواد الكيميائية الضارة.

وأضاف البيان إلى أن "هذه الحملة تُمثل منصة ستُمكن الأمهات من التحدث بجرأة عن صحة أطفالهن وأهمية استخدام المنتجات المناسبة للعناية بهم، وذلك انطلاقا من قيم ومبادئ الشركة التي تضع نظافة الطفل ورفاهيته كأولوية قصوى لها".

وتأسست هيمالايا أعشاب عام 1930، وهي متخصصة بالصحة والجمال مع مجموعة منتجات متميزة من مستحضرات العناية الشخصية والصيدلانية. وتشتهر هذه العلامة التجارية بالمنتجات العشبية اللطيفة والآمنة والفعالة، وتقدم مجموعة واسعة من المنتجات الآمنة والطبيعية 100% المصنوعة من أعشاب نادرة تم جمعها من سفوح جبال هيمالايا.

اترك تعليقاً