أسواق

"دوست تاني بانكوك" يستقبل ضيوفه طوال العام

"دوست تاني بانكوك" يستقبل ضيوفه طوا...

محتوى مدفوع

كشفَت "دوسِت إنترناشيونال" وهي واحدة من أبرز شركات الفنادق والتطوير العقاري في تايلاند، أنّ فندقها الرئيسي الشهير دوسِت تاني بانكوك، سيواصل عملياته بشكل كامل حتى الـ 5 من يناير 2019 بدلاً من الـ 16 من أبريل من هذا العام كما سبق أن أُعلِن. وأشارت الشركة في بيان إلى أنه تقرّر تمديد تاريخ إغلاق الفندق من أجل منح دوسِت إنترناشيونال وشركائها المزيد من الوقت لتعزيز قيمة الفندق بحلّته الجديدة، والذي من المرتقب افتتاحه كجزء من مشروع جديد متعدد الاستخدامات بقيمة تناهز 36.7 مليار بات تايلاندي (أو ما يعادل 1.1 مليار دولار أمريكي)، ومن المزمع بناؤه بالتعاون مع شركة "سنترال باتانا ش.ع.م".

كشفَت "دوسِت إنترناشيونال" وهي واحدة من أبرز شركات الفنادق والتطوير العقاري في تايلاند، أنّ فندقها الرئيسي الشهير دوسِت تاني بانكوك، سيواصل عملياته بشكل كامل حتى الـ 5 من يناير 2019 بدلاً من الـ 16 من أبريل من هذا العام كما سبق أن أُعلِن.

وأشارت الشركة في بيان إلى أنه تقرّر تمديد تاريخ إغلاق الفندق من أجل منح دوسِت إنترناشيونال وشركائها المزيد من الوقت لتعزيز قيمة الفندق بحلّته الجديدة، والذي من المرتقب افتتاحه كجزء من مشروع جديد متعدد الاستخدامات بقيمة تناهز 36.7 مليار بات تايلاندي (أو ما يعادل 1.1 مليار دولار أمريكي)، ومن المزمع بناؤه بالتعاون مع شركة "سنترال باتانا ش.ع.م".

تجدر الإشارة إلى أنّ "دوسِت تاني بانكوك" الذي تمّ إنشاؤه على يد ثانبوينغ شانوت بياوي، وافتتاحه في الـ27 من فبراير 1970، كان أطول مبنى وأكبر فندق في المدينة، إذ يفتخر هذا الفندق الذي غدا معلماً بارزاً في العاصمة بمكانته الريادية بين الفنادق من فئة الخمس نجوم، فقد استوحي من القيم التايلاندية الأصيلة، وأدخل قطاع السياحة في المدينة إلى حقبة جديدة، عبر إحداث ثورة في مجال الطعام والترفيه، وفي طريقة تنظيم حفلات الزفاف.

وأضافت "دوسِت إنترناشيونال" إلى أنها تطلع من خلال فندقها الجديد إلى ترسيخ ذاك النجاح عبر ابتكار معلم جديد في المدينة يستقطب المزيد من السياح إلى المنطقة، ويعزّز البنية التحتية القائمة، ويوفّر فرصاً جديدةً للمشاريع المحلية ويجسّد الثقافة التايلاندية العريقة فيما يرتقي بمكانة العلامة إلى مصاف العالمية.

في هذه المناسبة، قالت سوباجي سوثومبون، الرئيسة التنفيذية في دوسِت إنترناشيونال: "منذ أن أعلنّا رسمياً عن إعادة تطوير الفندق في مطلع العام الماضي، انهالت علينا رسائل من الضيوف والعملاء والمحبّين الأوفياء للفندق، معبّرين عن رأيهم بشأن المشروع. فبينما شاركنا أغلبهم حماسهم للفصل الذي سنفتحه قريباً، تساءل البعض الآخر كيف سنتمكّن من التمسك بإرثنا والحفاظ عليه في مبنى جديد".

وأشارت إلى أن العناية القصوى التي توليها المجموعة لأدق التفاصيل تفرض تمديد مهلة المشروع لثمانية أشهر، لافتة إلى أنها تتيح للضيوف المزيد من الوقت كي يختبروا أرقى خدمات الضيافة في الفندق بحلته الراهنة.

اترك تعليقاً