أسواق

امرأة من 5 نساء عربيات تُفضّل تطوير المنزل بنفسها دون الحاجة لمتخصصين

امرأة من 5 نساء عربيات تُفضّل تطوير...

محتوى مدفوع

بات على خبراء التصاميم الداخلية والاستشارات الهندسية إعادة النظر في مستقبلهم المهني، فقد أظهرت نتائج استطلاع رأي أجرته قناة "هوم آند جاردنز"HGTV- العالمية المتخصصة بتصميم المنازل وأسلوب الحياة العصرية، بأن الكثير من النساء العربيات أصبحن يفضلن العمل على تحسين وتطوير المنزل بأنفسهن دون مساعدة شركات التصاميم والاستشارات الهندسية. ونُظِّمَ استطلاع الرأي في دول مجلس التعاون الخليجي، وشَمِلَ 2,700 شخص من المواطنين والسكان المقيمين، إذ أظهرت نتائح الاستطلاع، أن واحدة من كل 3 نساء %33 قالت إن قيامها بتصليح أغراض المنزل وتحسين التصميم الداخلي وطلاء الغرف دون مساعدة أحد يمنحها شعوراً بالراحة والاسترخاء، في حين قال إن 29% من النساء يحببن

بات على خبراء التصاميم الداخلية والاستشارات الهندسية إعادة النظر في مستقبلهم المهني، فقد أظهرت نتائج استطلاع رأي أجرته قناة "هوم آند جاردنز"HGTV- العالمية المتخصصة بتصميم المنازل وأسلوب الحياة العصرية، بأن الكثير من النساء العربيات أصبحن يفضلن العمل على تحسين وتطوير المنزل بأنفسهن دون مساعدة شركات التصاميم والاستشارات الهندسية.

ونُظِّمَ استطلاع الرأي في دول مجلس التعاون الخليجي، وشَمِلَ 2,700 شخص من المواطنين والسكان المقيمين، إذ أظهرت نتائح الاستطلاع، أن واحدة من كل 3 نساء %33 قالت إن قيامها بتصليح أغراض المنزل وتحسين التصميم الداخلي وطلاء الغرف دون مساعدة أحد يمنحها شعوراً بالراحة والاسترخاء، في حين قال إن 29% من النساء يحببن القيام بهذه الأعمال فقط لأنها مسلية وتشعرهن بالمتعة.

وقالت إن 72% من النساء، ممن يحببن القيام بعمليات التحسين والتطوير المنزلي، لديهن رغبة كبيرة بمعرفة طرق وأساليب جديدة بهذا المجال، في حين قال إن 25% فقط لا يعرفن القَدْر الكافي عن عمليات التحسين والتطوير المنزلي (افعلها بنفسك)، والذي يمكنهن من القيام بهذه الأعمال بأنفسهن.

وأكدت أن 54 % من النساء يخططن للقيام ببعض التحسينات المنزلية بأنفسهن العام المقبل.

وعلَّقَتْ نيكول كورتس على هذه النتائج بتأكيدها على أن شعبية ما يُعرَف بـالـDYI "افعلها بنفسك"، آخذة بالازدياد بين ربات البيوت والنساء العاملات على حد سواء وأن الكثير منهن مهتمات بتعلم طرق وأشياء جديدة تساعدهن على تحسين وتطوير بيوتهن دون الرجوع لرأي المتخصصين بهذا المجال.

وأشارت النتائج إلى أن 63% من النساء يخططن لتغيير التصميم الداخلي لبيوتهن. ونصحت التوأمان ليكس وآلان ليبلانك، مقدمتا برنامج "ليستيد سيسترز" على قناة "هوم آند جاردنز"HGTV"، من يخططن للقيام بتغيير التصميم الداخلي أن يأخذن بعين الاعتبار أمراً أساسياً وهو أن جمال التصميم والاستغلال الأمثل للمساحات الداخلية للمنزل يتساويان في الأهمية ولا يجب لأحدهما أن يؤثر على الآخر.

وعلى الرغم من أن الكثير من النساء اللاتي تم استطلاع رأيهن لا يمانعن القيام بعمليات تحسين وتطوير المنزل بأنفسهن، إلا أن %46 منهن قلن بأنهن يُقدِّرنَ ويَحْترمنَ مساعدة الأزواج لهن في عمليات تحسين وتطوير المنزل، أو حتى دعم الرجال لهن لما يقمن به من تغيير في المنزل، ولو كان ذلك عبر الإطراء فقط.

وتُقدِّم قناة "هوم آند غاردنز"، العالمية المعروفة ببرامجها الممتعة والمتخصصة بتحسين وتطوير المنازل وتعزيز أساليب الحياة العصرية، نخبة من النجمات المحترفات والخبيرات بعمليات تحسين وتطوير المنازل، واللاتي ألهمن الكثيرات وشجعنهن على حمل المطرقة والإزميل والقيام بأعمال التحسين والتطوير المنزلية بأنفسهن، كجوانا جاينز، مقدمة برنامج "فيكسر أبر"، والتوأمين ليكس وآلان ليبلانك، مقدمتي برنامج "ليستيد سيسترز"، ونيكول كورتس، مقدمة برنامج "رينوفيشن إس.أو.إس" وغيرهن الكثير.

اترك تعليقاً