أسواق

أمطار الصيف المنعشة ونسيم الجبال العليل تلتقي في أحضان فنادق ومنتجعات "وسبا أنانتارا" في عُمان

أمطار الصيف المنعشة ونسيم الجبال ال...

محتوى مدفوع

هل تبحث عن ملاذ مميز لهذا الصيف؟ لا شكّ في أنّ كل من ينشد تمضية عطلة مميزة بعيدًا عن الحرّ والاستمتاع بمناظر رائعة وتجارب شيّقة، سيجد ضالته في منتجع البليد صلالة بإدارة أنانتارا أو منتجع أنانتارا الجبل الأخضر، حيث سينعم بأطيب الأوقات في ملاذ مذهل بعيدا عن حرارة المدينة الخانقة ويكافئ نفسه بإجازة وسط محيطٍ فاخر ينسى فيه الضباب والرطوبة المزعجة. الخريف في منتجع البليد صلالة بإدارة أنانتارا موسم الخريف في صلالة، هو تعبير عربي يُستخدم في اللغة العامية لوصف نمط مناخي فريد في عُمان، يحلّ كل سنة بين يونيو وسبتمبر، حيث يختبر ساحل ظفار الشاطئي موسم الرياح الموسمية القادمة

هل تبحث عن ملاذ مميز لهذا الصيف؟ لا شكّ في أنّ كل من ينشد تمضية عطلة مميزة بعيدًا عن الحرّ والاستمتاع بمناظر رائعة وتجارب شيّقة، سيجد ضالته في منتجع البليد صلالة بإدارة أنانتارا أو منتجع أنانتارا الجبل الأخضر، حيث سينعم بأطيب الأوقات في ملاذ مذهل بعيدا عن حرارة المدينة الخانقة ويكافئ نفسه بإجازة وسط محيطٍ فاخر ينسى فيه الضباب والرطوبة المزعجة.

الخريف في منتجع البليد صلالة بإدارة أنانتارا

موسم الخريف في صلالة، هو تعبير عربي يُستخدم في اللغة العامية لوصف نمط مناخي فريد في عُمان، يحلّ كل سنة بين يونيو وسبتمبر، حيث يختبر ساحل ظفار الشاطئي موسم الرياح الموسمية القادمة من المحيط الهندي. خلال هذه الفترة، تخيّم الأمطار الخفيفة على المنطقة، فتتخذ الجبال والسهول الساحلية التي يتأرجح لونها بين البني والرمادي لونًا أخضر زمرّديًا، وتتحوّل صلالة إلى جنّة آستوائية.

يتسنّى لعشاق الطبيعة طيلة هذه الأشهر خوض غمار الجبال المكسوّة بلباس أخضر، برفقة المرشد السياحي الخاص بالمنتجع في صلالة لاكتشاف المنطقة، حيث تنبض الحياة مع الحيوانات البرية، لا سيما الوعول النوبية والغزلان والضباع، كما بوسع عشّاق الطيور الاستمتاع بمشاهدة أسراب هائلة من النُحام ومالك الحزين والبلشون الأبيض.

وفي الجبال يمكن حتى مشاهدة الجِمال التي تعيش عادةً بالقرب من البحر، فيما تستفيد إلى أقصى حد من النباتات الوافرة والمناخ المعتدل.

خلال هذا الموسم المميز، يمكنك استغلال المناخ المعتدل للمشاركة في نشاطات ينظّمها المنتجع كركوب السيّارات رباعية الدفع في الوديان، والتنزّه، واستكشاف القرى القديمة على متن سيّارات رباعية الدفع ولقاء القبائل الرُحّل. خلال الرحلات الاستكشافية الممتدة على يوم كامل، يمكن أيضًا تناول المأكولات الشهية التي يعدّها الطهاة الموهوبون في المطبخ بين أحضان الطبيعة، مما يتيح للضيوف فرصة التلذذ بالطعام في بعض من أروع الأماكن التي تكتنفها صلالة.

تابع سيرك قدمًا نحو الشرق واكتشف قرية صيد الأسماك "طاقة"، وهي مدينة قديمة تحتضن قلعةً تاريخيةً تحيط بها أبراج مراقبة وبيوت حجرية. من هنا، يستطيع الضيوف المضي قدمًا نحو الداخل باتجاه خور روري، موقع مدينة سمهرم المدمّرة وعاصمة تجارة اللبان العربي القديمة.

ثم يمكن اصطحاب الضيوف إلى منتزه وادي دربات الطبيعي، حيث يمكنهم أن يمتّعوا أنظارهم بالمشاهد الأخاذة للشلالات، والبحيرات، والجبال، والكهوف والنباتات الوافرة.

كما غدت المنطقة فردوسًا يعبق بروائح اللبان الزكية قُبيل مهرجان الخريف السنوي الذي تشهده المدينة على مدى ستة أسابيع حافلة بالحفلات الموسيقية، والعروض الفنية التقليدية والنشاطات الثقافية.

بالعودة إلى المنتجع، يستطيع كل من يرغب في الهروب من المطر زيارة السبا والانغماس في مجموعة من العلاجات التي تستعين بمكونات أصيلة. يمكن الخضوع لجلسة علاج الحدّ من الإجهاد لمدة 90 دقيقة. وقد أثبت هذا العلاج فعاليته في تعزيز الدورة الدموية. يستطيع الضيوف أن يأخذوا قيلولة خلال جلسة التدليك العطرية لنقاط معيّنة في الوجه وفروة الرأس قبل الاستمتاع بمساج الظهر بالأحجار الساخنة الذي يعيد التوازن إلى العقل والجسم والروح.

يضمّ المنتجع ثلاثة مطاعم استثنائية ترضي جميع الأذواق، بما يتيح للضيوف التلذذ بوجبة سخية بعد يوم استكشاف مليء بالمتعة والتشويق.

يربط منتجع أنانتارا الجبل الأخضر عاليًا على التضاريس الصخرية للجبل الأخضر في عُمان، على ارتفاع 2000 متر عن مستوى سطح البحر. يعتبر أعلى منتجع مصنف من فئة الخمس نجوم في الشرق الأوسط ويتمتع بحرارة أقلّ بـ 15 درجة عن باقي دول مجلس التعاون الخليجي، ما يجعل منه وجهةً مثاليةً للهروب من حرّ الصيف الخانق.

في هذا الصيف، يدعو المنتجع الفاخر سكان دول مجلس التعاون الخليجي للاستمتاع بجولة في السيارة لمدة ساعتين من مسقط والهروب من القيظ للتمتّع بالمزايا الحصرية سواء في الغرف، أو السبا أو المطاعم.

ومع حسم يصل لغاية 30% على أفضل الأسعار المتوفرة، يستطيع الضيوف الاختيار من بين 33 ڤيلا مزوّدة بأحواض سباحة خاصة مترامية الأطراف ويمكن التحكّم بدرجة حرارتها، أو من بين 82 غرفة بريميير وديلوكس مطلّة على الوادي المهيب.

يسمح المناخ الجبلي المعتدل لعشاق الثقافة، والمغامرات والتاريخ الانغماس في أحضان المناظر الطبيعية المبهرة، عبر اختبار تجارب مميزة كالتنزه في الوديان، تسلّق الصخور، تسلق الجبال بواسطة الحبل الفولاذي وركوب الدراجات الهوائية في الجبال وغيرها من النشاطات. أمّا الذين ينشدون استراحةً يتنعمون فيها باسترخاء تام، فبوسعهم تدليل أنفسهم في ربوع سبا أنانتارا ذائع الصيت حول العالم. سيجد عشّاق الطعام ما لذّ وطاب في ستّة مطاعم وصالات تتراوح بين مطعم عربي راقٍ للمشاوي وهو مطعم القلعة الذي فتح أبوابه مؤخرًا، ومطعم آخر بجانب المسبح مستوحى من الأجواء الرومانية، ومطعم عالمي يستقبل الزوار طوال اليوم ويقدّم الأصناف الكلاسيكية، ولاونج للشيشة على السطح حيث تكون درجات الحرارة المعتدلة ملائمةً لتناول الطعام في الهواء الطلق على مدار العام.

يشمل العرض الحصري بسكان دول مجلس التعاون الخليجي المزايا الآتية:

- حسم بنسبة 30% على أفضل الأسعار المتوفرة على الغرف أو الفلل.

- حسم بنسبة 20% على علاجات سبا أنانتارا.

- حسم بنسبة 20% على جميع المأكولات والمشروبات (باستثناء المشروبات الروحية والتبغ).

تنطبق الأسعار على المقيمين في عمان ودول مجلس التعاون الخليجي حصرًا ولا بدّ من تقديم بطاقة هوية صالحة عند تسجيل الدخول إلى المنتجع.

اترك تعليقاً