أسواق

مؤسسة الشرق الأوسط لالتهاب المفاصل تنظم أولى فعالياتها المجانية للتوعية في رأس الخيمة

مؤسسة الشرق الأوسط لالتهاب المفاصل...

تعتزم مؤسسة الشرق الأوسط لالتهاب المفاصل تنظيم أول فعالية لها في إمارة رأس الخيمة بغية التوعية بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي، ودعم المصابين بهذا المرض، وتعريف عائلاتهم بطبيعة هذا المرض والإجراءات الواجب اتخاذها لتقديم العلاج اللازم، وذلك في يوم السبت الموافق لـ 4 فبراير 2017، تزامناً مع حلول اليوم العالمي للتوعية بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي في منتجع وسبا هيلتون رأس الخيمة من الساعة العاشرة صباحاً ولغاية الرابعة عصراً. ويهدف اليوم العالمي للتوعية بالتهاب المفاصل الروماتويدي، الذي يصادف الثاني من فبراير سنوياً، إلى تعزيز الوعي والتثقيف حول هذا المرض الالتهابي الذي يتسبب بضرر في المفاصل وأنسجة الأعضاء ويترافق مع آلام شديدة. وستغطي

تعتزم مؤسسة الشرق الأوسط لالتهاب المفاصل تنظيم أول فعالية لها في إمارة رأس الخيمة بغية التوعية بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي، ودعم المصابين بهذا المرض، وتعريف عائلاتهم بطبيعة هذا المرض والإجراءات الواجب اتخاذها لتقديم العلاج اللازم، وذلك في يوم السبت الموافق لـ 4 فبراير 2017، تزامناً مع حلول اليوم العالمي للتوعية بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي في منتجع وسبا هيلتون رأس الخيمة من الساعة العاشرة صباحاً ولغاية الرابعة عصراً.

ويهدف اليوم العالمي للتوعية بالتهاب المفاصل الروماتويدي، الذي يصادف الثاني من فبراير سنوياً، إلى تعزيز الوعي والتثقيف حول هذا المرض الالتهابي الذي يتسبب بضرر في المفاصل وأنسجة الأعضاء ويترافق مع آلام شديدة.

وستغطي الفعالية التي يديرها الطبيبان المتخصصان في أمراض المفاصل د.غيثة حارفي ود.غالب العاني، مختلف أنواع التهاب المفاصل وآثاره على المرضى، وذلك إلى جانب مناقشة أهمية التشخيص المبكر ودوره في التعامل مع المرض، وكيف يمكن للمصابين أن يستمتعوا بحياة أفضل.

وأشارت د.حارفي إلى أنّه ما زالت هناك جوانب مجهولة حول المرض لدى الكثيرين، ومن هنا بالذات تنبع الأهمية الكبيرة لهذا النوع من الفعاليات، وقالت: "ما زال السبب الدقيق لالتهاب المفاصل الروماتويدي غير معروف حتى الآن، غير أن هذا المرض يمكن أن يصيب أياً كان في أي مرحلة عمرية، بما يشمل الأطفال".

وأضافت: "يتمثل هدفنا في تحفيز العامّة على إجراء الفحوصات، حيث أن التشخيص المبكر يسمح ببدء العلاج الصحيح في الوقت المناسب، مما يعود بتأثير إيجابي كبير في الحد من مضاعفات المرض وتقدم حالته، وتعتبر الشريحة العمرية بين 30 إلى 50 سنة الأكثر عرضة للمعاناة من هذا المرض، مع العلم بأن النساء أكثر عرضة للإصابة به من الرجال بنحو 3 مرات".

وأوضح د.غالب العاني بأن التهاب المفاصل الروماتويدي يتسبب بألم وانتفاخ ضمن المفاصل وحولها، فضلاً عن تصلّب المفاصل والعضلات، وهي حالة يعاني منها المرضى في الصباح بشكل خاص، وعلّق قائلاً: "إنّه مرض شامل، أي يمكن أن يؤثر على الجسم بأكمله، حتى الرئتين والجلد والأوعية الدموية والأعصاب والعيون".

وتشير الإحصائيات إلى أن نحو 50 مليون شخص حول العالم يعانون من أحد أشكال التهاب المفاصل المشخصة طبياً، أي ما يعادل واحداً من كل خمسة أشخاص فوق عمر 18 سنة، كما أن أكثر من 20% من سكان دولة الإمارات العربية المتحدة يعانون حالياً من مشاكل في المفاصل، علماً بأن التهاب المفاصل الروماتويدي هو الأكثر شيوعاً بين مختلف أنواع المفاصل الالتهابية.

وستتضمن الفعالية جلسات تثقيفية مع المرضى وعائلاتهم تحت إدارة الطبيبين المتخصصين، وذلك لتغطية مواضيع متنوعة بما يشمل كيفية تشخيص وعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي، وتحليل علاجات الأعشاب والعلاجات الطبيعية والتعريف بأكثرها فعالية، إلى جانب جلسة تعليمية تتضمن التعريف بدور العلاج الفيزيائي في إدارة المرض، وجلسة حوارية بين المصابين وأخصائيي أمراض المفاصل.

وكما ستشمل الفعالية على عدد من الفقرات التي تسمح للحاضرين بإجراء فحوصات لمفاصلهم تحت إشراف الأطباء، وذلك مع استخدام تقنية الأمواج فوق صوتية مجاناً بهدف التشجيع على إجراء هذه الاختبارات التي تسهم في التشخيص المبكر.

الجدير ذكره أنه يمكن للمرضى وعائلاتهم الراغبين بالتواصل مع المؤسسة والتسجيل ضمن فعالياتها الاتصال بالرقم التالي 056 364 3215، أو التواصل مع مؤسسة الشرق الأوسط لالتهاب المفاصل عبر صفحتهم على الفيس بوك EmiratesArthritisFoundation.

اترك تعليقاً