أسواق

علامة "لش" تخصص 900 ألف درهم إماراتي جوائز لمشاريع التجديد الاجتماعي والبيئي

علامة "لش" تخصص 900 ألف درهم إمارات...

محتوى مدفوع

التزاماً بإعلان الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، عام 2017 عام الخير، الذي يعكس النهج الذي تبنته دولة الإمارات العربية المتحدة منذ تأسيسها في العطاءالإنساني من غير مقابل، وتنفيذاً لتوجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي وجه بأن عام 2017 سيكون عام الشراكة مع القطاع الخاص لتقديم كل ما هو استثنائي في خدمة المجتمع، وللمساهمة بفعالية في المسيرة التنموية للبلاد وتحمل المسؤولية المجتمعية على أكمل وجه. كشفت مستحضرات ’لش‘ العالمية التي تتخذ من دبي مقراً إقليمياً لها في الشرق الأوسط، بالتعاون مع الجمعية الخاصة بأبحاث المستهلك

التزاماً بإعلان الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، عام 2017 عام الخير، الذي يعكس النهج الذي تبنته دولة الإمارات العربية المتحدة منذ تأسيسها في العطاءالإنساني من غير مقابل، وتنفيذاً لتوجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي وجه بأن عام 2017 سيكون عام الشراكة مع القطاع الخاص لتقديم كل ما هو استثنائي في خدمة المجتمع، وللمساهمة بفعالية في المسيرة التنموية للبلاد وتحمل المسؤولية المجتمعية على أكمل وجه. كشفت مستحضرات ’لش‘ العالمية التي تتخذ من دبي مقراً إقليمياً لها في الشرق الأوسط، بالتعاون مع الجمعية الخاصة بأبحاث المستهلك الأخلاقي، عن إطلاق جائزة ’لش سبرينج برايز‘ الجديدة، وهي جائزة نقدية جديدة سنوية تهدف لدعم المشاريع التي تعتمد مبدأ التجديد البيئي والاجتماعي، وتسعى الجهتان القائمتان على الجائزة إلى تقديم ما يزيد عن 900 ألف درهم إماراتي لتكريم المشاريع التي تبذل أكبر الجهود لصالح هذه القضية. وتتماشى هذه الجائزة النقدية تماماً مع الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، التي تركز على ضمان التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة، كما تسعى لتحقيق التوازن بين مسارات التنمية الاقتصادية والاجتماعية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وفي نفس السياق، صرّح زياد قدورة، المدير الإداري في شركة لش لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "أطلقنا جائزة ’لش سبرينج برايز‘ بالتعاون مع الجمعية الخاصة بأبحاث المستهلك الأخلاقي للتأكيد على أن خدمة الوطن والمجتمع هي مسؤولية مشتركة بين المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص ،وإن الهدف هو غرس حب الخير والتطوع وخدمة المجتمع كقيمة عليا ومبدأ أساسي في الحياة،ونحن نسعى من خلال هذه الجائزة الجديدة لتكريم وتقدير الجهود الرئيسية الرامية إلى التشجيع على تبني ممارسات التجديد في المنطقة، ونعتقد أنه لا بدّ من تضافر الجهود للحدّ من الآثار السلبية على البيئة في جميع العمليات التجارية، كما نشجع كافة أطياف المجتمع على المشاركة الفعالة لتقديم مساهماتهم التي تدعم هذه القضية الهامة، وذلك تماشياً مع رؤية الإمارات 2021". وستكافئ جائزة ’لش سبرينج برايز‘ السنوية الجهات المشاركة في عملية التجديد المستدام بمبالغ مالية قيمة، وذلك ضمن أربع فئات رئيسية وهي جائزة "لش سبرينج برايز" للمشاريع المزمع تنفيذها (جائزة تزيد عن 230 ألف درهم إماراتي) لدعم الأفكار المبدعة في المراحل الأولى، وجائزة "لش سبرينج برايز" للمشاريع الشابة (جائزة تزيد عن 347 ألف درهم إماراتي) لتشجيع المشاريع الرامية إلى النمو بعد انطلاقها من 1 إلى 5 سنوات، وجائزة "لش سبرينج برايز" للمشاريع القائمة (جائزة تزيد عن 230 ألف درهم إماراتي) لتكريم أبرز المشاريع الناجحة التي أثبتت مكانةً متميزة وصموداً أمام تحديات الزمن، وجائزة "لش سبرينج برايز" للتأثير (جائزة تزيد عن 115 ألف درهم إماراتي) التي يتم منحها للمبادرات أو الحملات الرامية للتأثير على الرأي العام لدعم مشاريع التجديد المستدام. هذا وتعتبر مشاريع التجديد أداةً رئيسيةً لدفع عجلة المعيشة والاقتصاد بطريقة مستدامة، وذلك لإعادة إحياء البيئات المتضرّرة عبر السعي إلى التجديد الدائم والحدّ من الاستهلاك، وتهدف الجائزة في هذا الإطار إلى دعم المسار التحولي لإنجاز المشاريع بطريقةٍ أكثر استدامة، من خلال إتاحة الموارد والفرص اللازمة للقيام بهذه الخطوة أمام المزيد من الفئات. الجدير ذكره أنه يمكن تحميل استمارات اشتراكات الترشيح عبر الموقع الإلكتروني لجائزة ’لش سبرينج برايز‘  (www.springprize.org) ،وينتهي التسجيل في 28 فبراير 2017، ومن المقرر أن تجتمع لجنة منتقاة من خبراء الحكام في شهر مارس 2017 لاختيار الفائزين، وسيتمّ توزيع الجوائز ضمن احتفال ضخم في شهر مايو 2017.
اترك تعليقاً