أسواق

"أسكوت" توسع حضورها العالمي في السوق الإيرلندية

"أسكوت" توسع حضورها العالمي في السو...

أعلنت شركة "أسكوت المحدودة" (أسكوت)، المجموعة المشغلة للشقق الفندقية المملوكة كليًا لشركة "كابيتالاند"، عن قيامها بتوسيع حضورها العالمي المتميز نحو إيرلندا التي تمتلك واحدًا من أسرع الاقتصادات نموًا في أوروبا، حيث نجحت الشركة بالاستحواذ على فندق قيد التشغيل حالياً في العاصمة الإيرلندية دبلن ، وهو فندق "تمبل بار"، وذلك مقابل 55.1 مليون يورو (83.6 مليون دولار أمريكي)، ويحظى الفندق بموقع متميز ضمن منطقة "تمبل بار"، وهو الحي الثقافي المعروف ، والنابض وسط مدينة دبلن ،على مقربة من مجموعة من المتاحف، والمتاجر، والمطاعم، والمقاهي، والمعارض، ووجهات الجذب الرئيسية للمدينة مثل "قلعة دبلن" و"مخزن غينيس" و"معمل تقطير جيمسون". وبهذه المناسبة، قال لي

أعلنت شركة "أسكوت المحدودة" (أسكوت)، المجموعة المشغلة للشقق الفندقية المملوكة كليًا لشركة "كابيتالاند"، عن قيامها بتوسيع حضورها العالمي المتميز نحو إيرلندا التي تمتلك واحدًا من أسرع الاقتصادات نموًا في أوروبا، حيث نجحت الشركة بالاستحواذ على فندق قيد التشغيل حالياً في العاصمة الإيرلندية دبلن ، وهو فندق "تمبل بار"، وذلك مقابل 55.1 مليون يورو (83.6 مليون دولار أمريكي)، ويحظى الفندق بموقع متميز ضمن منطقة "تمبل بار"، وهو الحي الثقافي المعروف ، والنابض وسط مدينة دبلن ،على مقربة من مجموعة من المتاحف، والمتاجر، والمطاعم، والمقاهي، والمعارض، ووجهات الجذب الرئيسية للمدينة مثل "قلعة دبلن" و"مخزن غينيس" و"معمل تقطير جيمسون".

فندق تمبل بار أسكوت في العاصمة الإيرلندية دبلن

وبهذه المناسبة، قال لي تشي كون، الرئيس التنفيذي لشركة "أسكوت": "تشكل أوروبا أحد الأسواق الرئيسية لتوسيع أعمال "أسكوت"، ولطالما استقطبت البيئة المحفزة للأعمال في إيرلندا عددًا من كبريات الشركات العالمية مثل "غوغل" و"فيسبوك" و"مايكروسوفت" و"لينكد إن" بهدف تأسيس مقرات رئيسية لها في أوروبا ضمن مدينة دبلن، وتعد إيرلندا كذلك بمثابة منصة انطلاق نحو أسواق الاتحاد الأوروبي بالنسبة للكثير من الشركات الأمريكية، حيث تشكل الولايات المتحدة بدورها أحد أسواق المصدر الرئيسية بالنسبة لـ "أسكوت" على الصعيد العالمي، ومن شأن دخول الشركة إلى السوق الإيرلندية أن تواكب الطلب المتنامي على الحجوزات الفندقية للمسافرين من رواد الأعمال والسياح على حد سواء، كما سيسهم هذا الاستحواذ في توسيع محفظة "أسكوت" العقارية في أوروبا والبالغة قيمتها 1.2 مليار يورو (1.8 مليار دولار أمريكي)، وهو الأمر الذي سيجعلنا على مقربة من تحقيق هدفنا المتمثل بتأمين 10 آلاف وحدة سكنية بحلول عام 2020".

غرف الفندق الديلوكس في فندق تمبل بار أسكوت في العاصمة الإيرلندية دبلن

هذا وقد كانت إيرلندا، التي يتكلم غالبية سكانها اللغة الإنجليزية ، وتتمتع بنظام قانوني مماثل لنظيره في المملكة المتحدة، قد صُنّفت من قبل تقرير ممارسة الأعمال الصادر عن البنك الدولي كواحدة من أفضل البلدان في أوروبا من ناحية سهولة البدء بمزاولة الأعمال، وفي أعقاب استفتاء "بريكست"، صعّدت مدينة دبلن من جهودها الرامية إلى استقطاب الشركات متعددة الجنسيات لتتخذ الأخيرة من إيرلندا قاعدة انطلاق لعملياتها التشغيلية داخل الاتحاد الأوروبي.

علاوة على ذلك، من المتوقع نمو الاقتصاد الإيرلندي بواقع 4.9% خلال العام الحالي ليصبح من الاقتصادات الثلاثة الأولى الأسرع نموًا في القارة الأوروبية، كما تزدهر السياحة حاليًا في إيرلندا، حيث حقق هذا البلد رقمًا قياسيًا في أعداد زواره التي ازدادت بنسبة 12% خلال الأشهر التسعة الأولى من هذا العام، بينما أحرزت فنادق دبلن أعلى معدلات عائدات الغرف الفندقية في أوروبا خلال عام 2015، ومن المتوقع للعاصمة الإيرلندية أيضًا أن تتصدر قائمة المدن الأوروبية مرة أخرى خلال عام 2017، وتوفر هذه الأسواق فرصًا مجزية لـ "أسكوت" مع إطالة مدة الإقامة للحجوزات الفندقية بواقع 0.08 وحدة سكنية فقط لكل 1000 زائر عالمي في دبلن.

وبدوره، قال ألفريد أونج، العضو المنتدب لشركة أسكوت في أوروبا: "نجحت أسكوت في تأسيس حضور قوي لها في القارة الأوروبية كواحدة من أضخم مشغلي ومالكي الشقق الفندقية على مستوى العالم، ونحن نتطلع قدمًا لتوفير خدماتنا المتميزة بمجال الضيافة في إيرلندا عبر توفير الحجوزات الفندقية عالية الجودة في قلب مدينة دبلن إلى ضيوفنا من رجال الأعمال والسياح، ولا شك أن الاستحواذ على ملكية فندقية قيد التشغيل في دبلن سيسهم في تسريع وتيرة دخولنا إلى هذه السوق، وكانت هذه الملكية قد نجحت بتحقيق نسبة إشغال بلغت 80% خلال الأشهر القليلة الماضية، ونحن واثقون من قدرتنا على إضافة قيمة مجزية لهذه الملكية الرئيسية، ويعزز هذا الاستحواذ محفظة أسكوت في أوروبا لتزيد عن 5400 وحدة موزعة على 45 ملكية عقارية ضمن 19 مدينة في كل من بلغاريا، وفرنسا، وجورجيا، وإيرلندا، وإسبانيا والمملكة المتحدة".

ويتمتع فندق "تمبل بار" في دبلن بموقع متميز على شارع "فليت ستريت"، ويبعد مسافة بضع دقائق عن شارع "ديم ستريت" الشارع الرئيسي في العاصمة الإيرلندية حيث تتوزع الكثير من المؤسسات المالية الشهيرة مثل "البنك الإيرلندي المركزي" و"البنك الإيرلندي المتحد" و"بنك أولستر"، وتبعد هذه الملكية مسافة قصيرة سيرًا على الأقدام عن "مركز الخدمات المالية العالمية" الذي يضم أكثر من 500 شركة تشمل مؤسسات مالية عالمية، والشركات القانونية، وشركات التدقيق المالي والاستشاريين الماليين، كما يتيح الموقع المتوسط للفندق سهولة وصول ضيوفه إلى شارعي "جرافتون ستريت" و"هنري ستريت"، بالإضافة إلى اثنين من شوارع التسوق الرئيسية في دبلن؛ فضلاً عن قربه من "مركز دبلن للمؤتمرات" ومسرح "ثيرد أرينا" و"ملعب أفيفا".

كما يستفيد الفندق من خدمات النقل التي تقع على مسافة قصيرة من مدخله والتي توفرها كل من محطة قطار النقل السريع "دارت" وخط الترام "لويس" (LUAS)، بالإضافة إلى شبكة الحافلات الضخمة التي تتيح للضيوف سهولة الوصول إلى المطار وباقي أنحاء المدينة.

يشار إلى أن أسكوت حققت نموًا قياسيًا خلال هذا العام مع إضافة أكثر من 10 آلاف شقة فندقية إلى محفظتها على المستوى العالمي، كما أطلقت الشركة مؤخرًا علامتها الجديدة "لايف"، المصممة خصيصًا لجيل الشباب والمدارة من قبل الشباب، والتي تضاف إلى باقي العلامات التجارية للشركة ، لتعزيز نموها بما يسهم في تحقيق هدفها المتمثل بتأمين 80 ألف وحدة سكنية على المستوى العالمي بحلول عام 2020.

اترك تعليقاً