منتجع أنانتارا الجبل الأخضر يدعو المسافرين إلى اختبار مستويات جديدة من الفخامة

منتجع أنانتارا الجبل الأخضر يدعو المسافرين إلى اختبار مستويات جديدة من الفخامة

فوشيا - أبوظبي

دشّنت فنادق ومنتجعات وسبا أنانتارا أعلى منتجع من فئة الخمس نجوم في الشرق الأوسط، ألا وهو منتجع أنانتارا الجبل الأخضر الذي يقع على ارتفاع 2000 متر فوق سطح البحر على حافة جبل. يخاطب هذا المنتجع الفاخر والخيالي المسافر العصري الذي يعشق المغامرات للانغماس بالثقافة المحلية والمغامرات الشيّقة المتوفّرة في شمال عمان والتي ستحمله إلى عالم آخر.

يتربّع الجبل الأخضر على هضبة سيق الصخرية الشاسعة في السلطنة، والتي بقيت بعيدة عن متناول الإنسان بسبب وعورة الطرقات المؤدية إليها. تبدأ المغامرة فور الوصول إلى السلطنة، مع رحلة في السيّارة تستغرق ساعتين من مطار مسقط الدولي أو أربع ساعات ونصف من دبي، مرورًا ببساتين البلح، والقلاع التاريخية، ومجاري الأنهار الجافة المعروفة محليًا بالوديان. كما يحاكي المنتجع بتصميمه الحصون الغابرة، فغرفه تشبه الأسوار المستوحاة من القلاع الجبلية المهيبة، بديكور معاصر يفيض رقيًا وأناقةً.

AAJA_Premier_Canyon_View_Balcony_01_G_A_H copy

يكتنف المنتجع 115 غرفة وڤيلا فاخرة، تطل إمّا على مناظر الوادي المهيب أو الحدائق الغنّاء التي يعمّها السكون، من بينها 82 غرفة بريميير وديلوكس مطلّة على الوادي تتمتع بغرفة نوم فسيحة، من بين الأكبر في السلطنة، وحمّام يُخال للضيف أنّه سبا مجهّز بدشّ غزير المياه وحمّام منفصل إلى جانب شرفة. أمّا الڤلل الـ33 المؤلّفة من غرفة نوم واحدة أو غرفتين فتمنح الضيوف ملاذًا شاعريًا، تكمّله خدمة مضيفي الڤلل الشخصيين، وحوض سباحة خاص ومترامي الأطراف يطلّ على حافة المنحدر أو في كنف الحديقة البهية.

ويحرص منتجع الجبل الأخضر على تلبية جميع الأذواق بفضل وجود ستّة مطاعم واستراحات تقدّم ما لذّ وطاب من المأكولات. فمطعم الميسان، الذي يعني النجم الصاعد، يحمل الضيوف في رحلة حول العالم عبر محطات الطهي الحي من الفطور حتّى العشاء، فيما يقدّم مطعم القلعة الأطايب العمانية الأصيلة. أمّا مطعم “بيلا ڤيستا”، فيتباهى بمناظر بانورامية لجبال الشاهقة ويقدّم أشهى الأطباق الإيطالية. وإذا كنت تنشد الوجبات الخفيفة، فستجد ضالتك في مقهى الباحة. كما يستطيع الضيوف التنعّم بأمسية هادئة والصعود إلى مقهى الشرفة الخاص بتقديم الشيشة على السطح، أو تذوّق المقبّلات الإسبانية المعروفة بالتاباس في مطعم البرج حيث تخيّم الأجواء المستوحاة من المغرب.

unnamed

لاختبار تجربة طعام لا تُضاهى، يمنح مفهوم “داينينج باي ديزاين” ضيوف أنانتارا فرصة تناول الطعام على حافة صخرة شاهقة، تُعرف أيضًا بنقطة ديانا، تيمّنًا بالراحلة ديانا أميرة ويلز التي زارت هذه البقعة بالذات في نوفمبر 1986. ونذكر من بين التجارب الأخرى المميّزة من تقديم أنانتارا تجربةَ “سبايس سبونز” لتعلّم الطهي، فيذهب الضيوف برفقة أحد الطهاة إلى السوق المحلية لشراء المكوّنات الطازجة قبل العودة إلى الفندق للمشاركة في صفّ تفاعلي لتعلّم الطهي، وتحضير الأطباق الشهية العمانية والتايلاندية.

يدعو منتجع أنانتارا الجبل الأخضر، من موقعه وسط الجبال التي تبدو كلوحة أبدع في رسمها فنّان خلّاق حيث تسيطر درجات الحرارة المعتدلة على مدار العام. يقدم الفندق العديد من النشاطات و المغامرات منها نهوض باكرًا لممارسة اليوغا أثناء تأمّل شروق الشمس على سفح الجبل أو مشاهدة السماء الباعثة على الرهبة من منصة تأمّل النجوم. أمّا الضيوف الذين يبحثون عن جرعة من الأدرينالين فبإمكانهم اختبار تجربة تسلّق المنحدرات بالحبل على مقربة من المنتجع. وتشكّل الأراضي المجاورة بقعة مثالية للمستكشفين لاستجلاء متاهة الطرقات الضيقة على متن درّاجات جبلية، أو التنزّه في الوديان التي حباها الله بأروع المناظر، أو الانزلاق بواسطة حبل من أعلى منحدر شاهق، أو تجربة مهاراتهم في رياضة الرماية القديمة، فيما سيقدّر عشّاقَ الثقافة غنى المواقع التراثية المجاورة.

تشتهر أنانتارا بفتح المجال أمام تجارب أصيلة في كل وجهة من وجهاتها، ويشكّل المرشدون السياحيون في أنانتارا جزءًا لا يتجزّأ من رحلات الضيوف. كما يتشاطر الخبراء في الجبال من القرى المجاورة معرفتهم التي لا تُضاهى للمنطقة مع الضيوف بينما يستكشفون المناظر الطبيعية المحيطة بهم وطُرق المعيشة فيها. ويكتنف المنتجع نفسه مرافق مبهرة فيحوي بركة سباحة مترامية الأطراف على حافة المنحدر، وملعبًا للتنس مضاءً بالكشّافات، وناديًا رياضيًا مجهّزًا بالكامل مع جدار متحرّك للتسلّق الحرّ، وناديًا خارجيًا وداخليًا للأطفال والشباب. ولا يكتمل المنتجع إلا مع سبا أنانتارا المرموق، الذي يجسّد جوهر البلاد العربية مع تقاليد الحمّام القديمة، فضلًا عن علاجات من سبا أنانتارا المميزة التي تستعين بالمكوّنات والتقاليد المحلية الأصيلة من المنطقة. وإن رغب الضيوف في الاستفادة من السحر والجمال الذي يتّسم بهما الفندق لاستضافة فعالية استثنائية، فبإمكانهم استخدام المرافق الفسيحة للاجتماعات والاحتفالات لتنظيم حفلات الزفاف والمؤتمرات والاحتفالات وأنشطة متنوعة للمجموعات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com