طفلة تجوب 20 بلدًا حول العالم بسبب جنون والديها

طفلة تجوب 20 بلدًا حول العالم بسبب جنون والديها

محمد رضا

اصطحب زوجان لديهما جنون بالسفر والتجول حول العالم، طفلتهما الصغيرة عبر 20 بلداً ولم يعودا لوطنهما الأصلي لأنهما ينتظران طفلهما الثاني، وفقًا لما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، وهذه الطفلة لديها عدد من الأختام على جواز سفرها أكثر من معظم البالغين.

قد يظن البعض أنها عائلة مجنونة لأنه من الصعب تربية الطفل بهكذا ظروف، ناهيك عن اصطحابه في السفر وعدم الاستقرار في أي مكان، لمدة تزيد عن أربعة أيام.

تقول نعومي جاك وزوجها ستيف المقيمان في ليفربول، إنهما اصطحبا ابنتهما بيتي عندما كان عمرها 20 شهراً فقط للسفر معهما خلال هذه الرحلة، مؤكدين أن الصغيرة أحبت الطيران، ولعزمهما على تعريف ابنتهما على أكبر قدر ممكن من العالم، تنقل الزوجان لمدة 16 شهراً، زارا خلالها الصين والأرجنتين وفيتنام ودولاً أخرى.

وأكد الزوجان أنهما حرصا على جعل ابنتهما تختلط بثقافات ولغات مختلفة أثناء فترة تعلمها الكلام، وبعد عرض منزلهما للإيجار تمكنت العائلة من تمويل حياتهما البسيطة خارج البلاد.

كانت العائلة تنتقل من موقع لآخر كل ثلاثة أيام، ولكن بسبب الحمل وانتظار الطفل الثاني، قررت نعومي أن تعود إلى إنجلترا لبضعة أشهر حتى تضع مولودها، ويأمل زوجها ستيف التخطيط للمغامرة التالية بحلول الصيف المقبل.

قامت العائلة ببعض الأعمال التطوعية في الأرجنتين، وأحبت الطفلة بيتي العيش في مزرعة لتغذية الدجاج وقطف الخضراوات والفاكهة الطازجة، كما شهدت أول رحلة تخييم لها في أمريكا.

كما أنشأت العائلة  مدونة خاصة بها لتتمكن من إطلاع أسرتها وأصدقائها والجمهورعلى كل جديد بشأن رحلتها إلى جانب تقديم النصائح لمن يريدون السفر مثلها.

وتقول نعومي: “كنت حاملاً في الشهر الخامس، وكنا في تايلاند، وحينها أدركت أن الوقت قد حان للعودة إلى الوطن فلم أستطع حمل حقيبة الظهر وبيتي في آن واحد، كما حاولنا البحث عن مكان لنستقر فيه لعدة أشهر حتى الولادة ثم نتابع رحلتنا لكننا لم نجد”.

وأضافت: “عندما تبدأ بيتي الذهاب إلى المدرسة سوف نرتب رحلاتنا خلال العطلات المدرسية، حيث إنها تعرف الكثير عن بلدان مختلفة وتحب اسم هونج كونج التي لم يسمع بها معظم الأطفال في مثل سنها، حتى أنها دائمة السؤال حول وجهة رحلتنا المقبلة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com