فوشيا جديد فوشيا

حقائق ستدفع بك إلى زيارة ساجرادا فاميليا الصيف القادم!

يقال بأن من لم ير ساجرادا فاميليا كأنه لم يزر برشلونة أصلاً، فهذه التحفة المعمارية من تصميم المهندس المعماري غاودي لا مثيل لها في العالم سواء أمعنت النظر بها من الخارج أم تفحصت تصاميمها الداخلية. وعلى الرغم من أن بناءها لم ينته بعد، إلا أنها تجذب السياح إليها من كل حدب وصوب، إذ يزورها ما معدله 3 ملايين سائح كل عام.

إلا أن روعة هذا العمل الفني الهائل لا تكمن في تفاصيله الفنية فقط، وسنروي عليك هنا بعض الحقائق التي ستدفع بك لإقناع زوجك بحتمية قضاء الصيف القادم في ربوع برشلونه.

على الرغم من أنها أهم أعمال غاودي، إلا أن هذا المشروع لم يوكل له في الأصل

بعد نزاع محتدم مع المعماري فرانسيسسكو ديل بيلار الذي تولى مهمة تصميم الكاثدرائية في الأصل قام جوزيف روكابيلا، مالك المشروع، بتعيين غاودي ليتولى مهام تصميم البناء هندسياً.

لم يكتمل بناء الكاثدرائية بعد، بل سيتم الإنتهاء منه بعد عشر سنوات

بدء العمل في بناء ساجرادا فاميليا عام 1882 ولا زال مستمرا حتى يومنا هذا. ولدى سؤال غاودي عن فترة العمل الطويلة أجاب: "صاحب العمل ليس على عجلة من أمره". الأمر الذي تحول إلى حقيقة فلا غاودي ولا صاحب العمل عاشا لمشاهدة إنتاجهما.

تم تصميم الكاثدرايئة بارتفاع يمكّنك من رؤيتها من أي مكان في مدينة برشلونه

رغب روكابيلا بأن يتمكن الجميع من رؤية الكاثدرائية على مدار اليوم ومن أي بقعة في برشلونة وقد تم استخدام قطع الموزاييك من الزجاج الملون في أعلى نقطة من الكاثدرائية، لتعكس هذه القطع أشعة الشمس صباحاً وضوء القمر ليلاً.

اتلفت بعض المخططات التي وضعها غاودي للتصميم خلال الحرب الأهلية في اسبانيا

تمكن بعض الفوضويين من اقتحام مقر عمل غاودي عام 1936 واتلفوا بعض النماذج والمخططات التي تحمل التصميم النهائي للكاثدرائية.

استغرق بناء الكاثدرائية مدة أكبر من مدة بناء الأهرام

سينتهي بناء الكاثدرائية عام 2026 أي بعد مرور 100 عام على رحيل غاودي، بينما استغرق بناء الأهرام 20 عاما.

الكاثدرائية هي المثوى الأخير لغاودي

توفي غاودي إثر اصطدامه بالترام عن عمر 73، وتكريما له إرتأى الجميع وجوب دفنه في الكاثدرائية التي عمل على تصميمها لتكون بذلك محطته الأخيرة.

بعد الإنتهاء من بنائها سيصل ارتفاعها إلى 560 قدم

لم يكن هذا الارتفاع محض صدفة. إذ آمن غاودي بأن أي بناء من صنع الإنسان لا يجب أن يتجاوز ما صنعه الخالق. وجعلها بذلك أقل بثلاثة أقدام من ارتفاع جبل مونتيجيك، أعلى قمم برشلونه.

تم استوحاء تصميم الكاثدرائية من الطبيعة

ابتعد تصميم غاودي عن الخطوط المستقيمة والزوايا الحادة التي لا نجدها في الطبيعة. لذا فإن الأعمدة الداخلية للكاثدرائية تتشابه في تصميمها مع أشجار الغابات في حجمها وتوزيعها. وينسدل الضوء داخل الكاثدرائية من بين هذه الأعمدة تماما كما تخترق أشعة الشمس الأشجارفي الغابة.

تزين الكاثدرائية قطع موزاييك من الزجاج الملون بألوان خلابة.

مثلما اعتنى غاودي بكافة تفاصيل تصميمه، لم يكن اختيار ألوان قطع الموزاييك محض صدفة، إنما تمثل هذه الألوان بدرجاتها المختلفة عناصر الطبيعة الأربعة؛ الماء والهواء والشمس والتراب.

يمكنك الوصول إلى أعلى نقطة في الكاثدرائية عبر صعود الدرج المؤلف من 400 درجة

نعم هو رقم كبير نسبياً إلا أن المشاهد الخلابة التي تكشف برشلونه بأكملها وتضعها أمامك تستحق كل هذا الجهد. في حال لم تقتنعي يمكنك استخدام المصعد المخصص لذلك أيضاً.

زيارة ساجرادا فاميليا تجربة لا تضاهيها أي تجربة

فلتحجزي تذكرتك لأجمل ما في برشلونة الآن!

أخر الأخبار على فوشيا