الحياة الزوجية

سيدات يعترفن: نحب أبناءنا لكن نفتقد سعادة ما قبل الزواج!

سيدات يعترفن: نحب أبناءنا لكن نفتقد...

محتوى مدفوع

رغم اشتياق الفتيات منذ الصغر لحلم الزواج ومن ثم الإنجاب، لكن يبدو أن الأمور تتغير بعدما يخضن التجربة ويكتشفن الفارق بين حياتهن بعد الإنجاب وحياتهن في السابق. واكتظ مؤخرًا منتدى "ريديت Reddit" الاجتماعي الشهير على شبكة الإنترنت بكثير من الاعترافات الصريحة من قبل أمهات من كل مكان في العالم فيما يتعلق بفكرة سعادتهم الحقيقية  التي كانوا يعيشونها قبل الزواج والانخراط كلية في تربية الأطفال. وذهبت امرأة من المشاركات في النقاش على الموقع لتقول "كنت أكثر سعادة دون أطفال"، وقالت أخرى إنها تمقت بشدة فكرة "أن حياتها تحولت وأنها باتت أمًا". وبينما حرصت كل الأمهات تقريبًا على توضيح حقيقة حبهن الشديد

رغم اشتياق الفتيات منذ الصغر لحلم الزواج ومن ثم الإنجاب، لكن يبدو أن الأمور تتغير بعدما يخضن التجربة ويكتشفن الفارق بين حياتهن بعد الإنجاب وحياتهن في السابق.

واكتظ مؤخرًا منتدى "ريديت Reddit" الاجتماعي الشهير على شبكة الإنترنت بكثير من الاعترافات الصريحة من قبل أمهات من كل مكان في العالم فيما يتعلق بفكرة سعادتهم الحقيقية  التي كانوا يعيشونها قبل الزواج والانخراط كلية في تربية الأطفال.

وذهبت امرأة من المشاركات في النقاش على الموقع لتقول "كنت أكثر سعادة دون أطفال"، وقالت أخرى إنها تمقت بشدة فكرة "أن حياتها تحولت وأنها باتت أمًا".

وبينما حرصت كل الأمهات تقريبًا على توضيح حقيقة حبهن الشديد لأبنائهن، لكنهن كشفن عن شعورهن ب"الخنقة" بسبب طبيعة الأمومة التي تستنزفهن وتأخذ من طاقتهن الكثير.

وردًا على تدوينة سألت مستخدمي المنتدى عما إن كانوا قد شعرن بندم لاتخاذهن قرار تكوين أسرة، ردّت إحدى السيدات "بكل أمانة، نعم، وأنا بالفعل نادمة على ذلك القرار طوال الوقت، ويراودني الشعور بالندم والحسرة كل يوم".

وواصلت تلك المرأة التي لم تكشف عن هويتها بقولها "أعلم أن ما أقوله قد يكون سببًا في كره البعض لي، ومع هذا، فإني وقبل أن أقول أي شيء آخر، أود التأكيد على حبي لابني أكثر من أي شيء في العالم وأني أسعى دومًا لأكون أفضل أم، وأنا لا أتعامل معه في تربيته بامتعاض أو ضيق، بل على العكس، فهو العالم كله بالنسبة لي".

واعترفت كثير من السيدات الأخريات بأنهن نشأن على تقبل أدوارهن كأمهات، لكنهن ما يزلن يعانين من آلام الفقد حين يفكرن في حياتهن القديمة قبل إنجاب الأطفال.

وعلَّقت على ذلك سيدة بقولها "فقدت نفسي وضاع عمري على مسؤوليات الأمومة والرضاعة، وهي أشياء جميلة في حدّ ذاتها، لكن مرة أخرى المسألة ليست سهلة".

في حين عبَّرت مجموعة أخرى من السيدات عن رفضهن لفكرة الندم فيما يتعلق بإنجاب الأطفال، قائلات إن ندمهن يقتصر فقط على نوعية العلاقات الزوجية التي قادتهن إلى الإنجاب، حيث تعرضن لبعض المشكلات التي أثرت فيهن وفي حياتهن بشكل كبير.

اترك تعليقاً