الحياة الزوجية

ما عواقب إخفاء الخطيبين لعيوبهما؟ الإجابة عند المستشار محمود السيد

ما عواقب إخفاء الخطيبين لعيوبهما؟ ا...

لو تتّبعنا السبب وراء أغلب حالات الطلاق في وقتنا الحالي، لوجدنا أنها ناتجة عن الأقنعة المزيفة التي يعيشها الشريكان في فترة الخطوبة، كي يجمّل أحدهما صورته عند الطرف الآخر، وكسب ودّه ورضاه. ويرى الخبراء أن ثقة الإنسان بنفسه ورضاه عنها وتقديم نفسه دون زيف أو قشور، يعدّ الوسيلة الأنجح لتقبّل الآخر له، دون الحاجة لارتداء الأقنعة. لهذا، يتوجب على الخطيبين أن يتصرفا بتلقائية وعدم الحاجة لإخفاء عيوبهما وطبائعهما، لأنهما بعد الزواج سيضطران حتماً لكشف وجوههما الحقيقية، ما ينعكس على حياتهما سلباً جراء حالة الاستغراب التي ستنتابهما من السلوكيات التي بدأت تطفو على السطح لكلٍّ منهما، ولم يكونا على علمٍ بها.

لو تتّبعنا السبب وراء أغلب حالات الطلاق في وقتنا الحالي، لوجدنا أنها ناتجة عن الأقنعة المزيفة التي يعيشها الشريكان في فترة الخطوبة، كي يجمّل أحدهما صورته عند الطرف الآخر، وكسب ودّه ورضاه.

ويرى الخبراء أن ثقة الإنسان بنفسه ورضاه عنها وتقديم نفسه دون زيف أو قشور، يعدّ الوسيلة الأنجح لتقبّل الآخر له، دون الحاجة لارتداء الأقنعة.

لهذا، يتوجب على الخطيبين أن يتصرفا بتلقائية وعدم الحاجة لإخفاء عيوبهما وطبائعهما، لأنهما بعد الزواج سيضطران حتماً لكشف وجوههما الحقيقية، ما ينعكس على حياتهما سلباً جراء حالة الاستغراب التي ستنتابهما من السلوكيات التي بدأت تطفو على السطح لكلٍّ منهما، ولم يكونا على علمٍ بها.

ولتجنب وقوع الخلافات بين الخطيبيْن، يجدر بهما الاستغناء عن التكلف المبالغ به من أحدهما نحو الآخر، والظهور بما ليس هو عليه، ما يستدعي التساؤل: ألا يستحق مشروع تكوين الأسرة والأبناء كشف ما تخفيه الصدور من سلبيات، والاستغناء عن أي زيف وخداع؟

وللتحدث عن هذا الموضع التقت "فوشيا" مستشار التطوير والإعداد القيادي محمود السيد ليبيّن لنا عن عواقب إخفاء الخطيبين لعيوبهما أثناء فترة الخطوبة، وكيفية الاستغناء عنها.

شاهدي الفيديو..

اترك تعليقاً