لضمان استقرار حياتك الزوجية.. ارفضي تدخل الأقارب في هذه الأمور

لضمان استقرار حياتك الزوجية.. ارفضي تدخل الأقارب في هذه الأمور

علا اسماعيل

لا يعدّ الزواج اتحادًا مقدسًا بين شخصين فحسب، بل ارتباطا بين أسرتين ليشكلا كيانًا واحدًا، ما يفرض ضغوطًا على الزوجة بسبب تدخل أفراد الأسرتين في حياتها الخاصة، ما يؤدي إلى مشاكل كثيرة.

لذا نستعرض لك ثمانية أمور ينبغي ألا تسمحي لأقاربك بالتدخل فيها، وفقًا لموقع “بولد سكاي” الأمريكي:

اختيار ملابسك

لا يحقّ لأحد من أقاربك أن يتدخل في اختيار أزيائك، بقدر ما يرفضون تعليق أي شخص على ملابسهم، فيجب أن تشرحي لهم أن ارتداءكِ لنوع معين من الملابس أمر شخصي، سببه شعورك بالارتياح فيه.

تذوق الطعام

ينبغي ألا تسمحي لهم بفرض عاداتهم الغذائية عليك، لاسيما أنك ترعرت في مكان مختلف عنهم، فحاولي أن تتكيفي مع النظام الغذائي للأسرة، ولكن عليهم أنْ يتفهموا أن تذوق الطعام مهارة لا يمكن ترويضها.

قرار الإنجاب

تخطيطك لإنجاب طفل أمر خاص بك وزوجك، ويتطلب استعداداً نفسيا منكما لتولي هذه المسؤولية مدى الحياة، لذا لا تسمحي لأحد من الأهل أنْ يجبركم على الإنجاب لما قد يسببه لك سخط وغضب ينعكس على تنشئة الطفل.

حياتك المهنية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قد لا يكون أقاربك يعملون في مهن مماثلة لك، لذا ربما لا يفهمون طبيعة عملك ومتغيراته، إلا أن ذلك لا يعطيهم الحق في التعليق على مهنتك أو ممارستك لعملك.

أسلوب تريبة أطفال

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عناية الأهل بالأطفال بطريقة جيدة، لايعطيهم الضوء الأخضر في تمرير قيم معينة إلى طفلك، فبالنهاية هو ابنك وهذه هي مهتمك.

دائرة أصدقائك

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

زواجك لا يعني نسيان حياتك الشخصية وعلاقاتك الاجتماعية، فليس لهم الحق في التعليق على أصدقائك أو أشخاص آخرين مهمين بالنسبة لك.

الأعمال المنزلية

لقد تغير العالم ولم تعد مهمة المرأة تنظيف المنزل وتربية الأطفال وحسب، لذا يحتاج أهل زوجك إدراك أنّ تأدية الأعمال المنزلية خيار شخصي بحت.

اسم عائلتك

لا يمكن إجبارك على تبني اسم عائلة زوجك، فاسمك هو هويتك الأولى التي حصلت عليها، فلا تسمحي لأقاربك إجبارك على تغييرها، إلا إذا أحببت ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com