الحياة الزوجية

هذه النصائح.. ستساعدك في التعامل مع زوجك الغيور!

هذه النصائح.. ستساعدك في التعامل مع...

محتوى مدفوع

تحب الكثير من النساء غيرة الرجل، إذ تشعرها غيرة الشريك بأنوثتها وتعكس مدى حبه لها، لكن إذا زادت الغيرة عن معدلها الطبيعي تصبح مرضا يهدد العلاقة بالفشل. وقال ماريو توسار، اختصاصي الطب النفسي الإسباني لـ"فوشيا": "إن غيرة الرجال أمر طبيعي مادامت لم تتعد إبداء الملاحظات على نوع الملابس وشكلها وأسلوب تعامل الشريكة مع الآخرين، وهذا السلوك طبيعي لدى غالبية الرجال بسبب تملك عاطفة الحب منه وحب الاستحواذ على كامل اهتمام الطرف الآخر والشعور الدائم أنها ملكه هو فقط، وأن لا شريك له في مشاعرها. لكن الغيرة قد تزيد عن المعدل الطبيعي وتصل إلى حد التفتيش في المتعلقات الشخصية والشجار المستمر

تحب الكثير من النساء غيرة الرجل، إذ تشعرها غيرة الشريك بأنوثتها وتعكس مدى حبه لها، لكن إذا زادت الغيرة عن معدلها الطبيعي تصبح مرضا يهدد العلاقة بالفشل.

وقال ماريو توسار، اختصاصي الطب النفسي الإسباني لـ"فوشيا": "إن غيرة الرجال أمر طبيعي مادامت لم تتعد إبداء الملاحظات على نوع الملابس وشكلها وأسلوب تعامل الشريكة مع الآخرين، وهذا السلوك طبيعي لدى غالبية الرجال بسبب تملك عاطفة الحب منه وحب الاستحواذ على كامل اهتمام الطرف الآخر والشعور الدائم أنها ملكه هو فقط، وأن لا شريك له في مشاعرها.

لكن الغيرة قد تزيد عن المعدل الطبيعي وتصل إلى حد التفتيش في المتعلقات الشخصية والشجار المستمر بسبب تعامل الشريكة مع الجنس الآخر بأي شكل أو مدى، حتى من نظرات الآخرين إليها، وفي هذه الحالة يجب التدخل من جانب الشريكة لتقويم سلوك "الغيرة الزائدة" أو المرضية لدى الشريك.

ولعلاج الغيرة الزائدة لدى الشريك يمكن اتباع الخطوات التالية:

اشركيه في جميع اهتماماتك، واحكي له عن تفاصيل حياتك ومسار يومك دون ذكر أي علاقات سواء صداقة أو عمل مع الرجال، فقط المواقف التي تجمعك بصديقاتك وأقاربك وزميلاتك، لتدعيم فكرة أنه الرجل الوحيد في بؤرة اهتمامك.

لا تنزعجي من تساؤلاته عن الرجال في حياتك أو علاقاتك بالزملاء والأقارب، بل أجبيه بشكل طبيعي، وشكل يدعم فكرة أنهم ليسوا في دائرة اهتمامك، وأنهم أشخاص عابرون.

 امدحي تصرفاته وخاصة الرومانسية منها ومميزاته الشخصية بين الحين والآخر لإشباع الشعور الذكوري في نفسه.

 إذا اكتشفت أنه يفتش في خصوصياتك ومتعلقاتك الشخصية فلا تشعريه أنك علمت بالأمر، بل بادري أنت بأن تشركيه فيها كأن تتصفحي هاتفك المحمول أمامه دون أن يشعر بتعمدك ذلك، وتصفحي مواقع التواصل الاجتماعي من حسابك الشخصي في حضوره وأثناء جلوسه بجوارك، كما يجب أن لا تغلقي هاتفك الشخصي برقم سري، وكذلك في المنزل لا تغلقي على متعلقاتك بالمفتاح، اتركي كل شيء متاحا أمامه طوال الوقت، هذا في حد ذاته سيجعله غير مهتم بالبحث والتفتيش.

احرصي على دعوة أشخاص من أقاربك أو زملاء العمل لزيارتكما مع زوجاتهم، مع مراعاة أن يكونوا رجالا متزنين، وأبدي بعض الرومانسية غير المبالغ فيها لزوجك أثناء الزيارة، وبعد انصرافهم امدحي تصرفات زوجك الإيجابية وركزي على صفاته الشخصية الجذابة.

وجهي إليه الدعوة لزيارتك في العمل، أو الخروج مع صديقاتك وأصدقائك فهذا الأمر سوف يخفف من حدة الغيرة، وسيجعله مطمئن.

قدمي له الهدايا من وقت لآخر، واهتمي بشؤونه الكبيرة والصغيرة، فهذا الأمر يشعره بقيمته لديك ويقلل من حدة الشعور بالغيرة.

لا تتحدثي عن أي رجل بشكل إيجابي مبالغ فيه مهما كان هذا الرجل، حتى لو كان والدك أو شقيقك، فقط يكون الحديث بالإعجاب عن الشريك وعن مميزاته وإيجابياته.

لا تفعلي الأشياء التي يرفضها أو ينتقدها مهما كانت، ولا تواجهيه بالرفض والنقد.

بعد شهور قليلة من اتباع هذه النصائح سوف تقل معدلات الغيرة لدى الشريك، وسوف يكون أكثر مرونة وقابلية للنقاش، وقتها يمكن الاتفاق على صيغة مناسبة للحياة الزوجية دون منغصات، وسيكون متفهماً لشخصيتك وطبيعة علاقاتك بالآخرين.

اترك تعليقاً