الحياة الزوجية

ماذا تفعلين عندما يغار زوجك من طفلكما الأول؟

ماذا تفعلين عندما يغار زوجك من طفلك...

محتوى مدفوع

يُبدي بعض الأزواج "غيرة" من أطفالهم بعد ولادتهم دون حرَج، ويتصرفون بغرابة جراء تقليص مستوى اهتمام زوجاتهم بهم، لأن بوصلة اهتمامهنّ اتجهت نحو مولودهنّ الجديد. وبحسب العلم، فإن التربية والأعراف الاجتماعية ساهمت في التضخيم من الرجل أيّاً كان، وهو ما ولّد بداخله نوعاً من الأنانية، لهذا نجده عندما يكبر ويصبح أباً يشعر بالضيق والإنزعاج، لكونه لم يعتد على تهميشه، لذا يرفض وجود أي منافس له حتى لو كانوا أطفاله. دوافع هذه الغيرة ويؤكد أخصائيون أن الرجل الذي لم يتشبع بعاطفة مكتملة من أمّه جراء فقدها بحال من الأحوال، تظل تطارده "عقدة الأمومة" دائماً، لذلك يبحث عنها في زوجته، ويعتبر أن

يُبدي بعض الأزواج "غيرة" من أطفالهم بعد ولادتهم دون حرَج، ويتصرفون بغرابة جراء تقليص مستوى اهتمام زوجاتهم بهم، لأن بوصلة اهتمامهنّ اتجهت نحو مولودهنّ الجديد.

وبحسب العلم، فإن التربية والأعراف الاجتماعية ساهمت في التضخيم من الرجل أيّاً كان، وهو ما ولّد بداخله نوعاً من الأنانية، لهذا نجده عندما يكبر ويصبح أباً يشعر بالضيق والإنزعاج، لكونه لم يعتد على تهميشه، لذا يرفض وجود أي منافس له حتى لو كانوا أطفاله.

دوافع هذه الغيرة

ويؤكد أخصائيون أن الرجل الذي لم يتشبع بعاطفة مكتملة من أمّه جراء فقدها بحال من الأحوال، تظل تطارده "عقدة الأمومة" دائماً، لذلك يبحث عنها في زوجته، ويعتبر أن ابنه أحد المنافسين له عليها، لذلك يشعر بالغيرة منه.

وحسب ذوي الاختصاص، تتعمد الزوجة في بعض الأحيان المبالغة بالاهتمام بابنها أمام أبيه، بهدف استثارة مشاعره، ولتعرف مدى حبه لها، رغبة في دفعه للتعبير عن مشاعره نحوها، في ما تشير التجارب الواقعية إلى أن المبالغة هذه لو زادت عن حدها انقلبت إلى ضدها.

كيف تتعامل الزوجة مع غيرة زوجها؟

أوضحت إحدى الدراسات بأن حالة القلق التي تنتاب الزوج ترجع إلى اعتقاده بأن روتين المنزل سيتغير لا محالة، وتوقعه بضعف حماس زوجته في معاشرته جنسياً، بسبب التغيرات الفسيولوجية التي تطرأ عليها، ما يستدعي غضبه وقضاء وقته الطويل مع أصدقائه.

أما بعد الولادة، فقالت الدراسة إن خليطاً من المشاعر يطغى على الزوج، فمرّة يشعر بالفرح تحديداً إذا كان الطفل هو الأول لهما، وتارة يشعر بالغيرة من وجود أحد ينافسه في الاهتمام، وهذا يُشعره بالعُزلة جراء تراجع مكانته عند زوجته.

لذا، يتوجب على الزوجة أن تعرف كيف توازن مشاعرها بين زوجها ومولودها، كي لا تحتدم المشاكل وتصبح أكثر خطورة، ولا بد من الحوار العقلاني والمنطقي بينهما.

وحسب الدراسة، فإن الزوجة تستطيع التوضيح لزوجها بأن الوضع وإنْ تغير قليلاً بسبب مولودهما، إلا أن الأمور ستعود إلى ما كانت عليه إذا تعاونا في الاهتمام به إلى أن يكبر، وأن قيمته ومكانته لم تتراجع، ولكن الاهتمام فعلياً يجب أن ينصبّ على المولود الجديد.

اترك تعليقاً