كيف يمكنكِ أن تكوني “شريكة الحياة” المثالية ؟

كيف يمكنكِ أن تكوني “شريكة الحياة” المثالية ؟

مريم بومديان

نشرت مجلة “فيدا” الإسبانية، المعنية بشؤون الأسرة والمنزل، مؤخرا استطلاعا للرأي حول الشروط المثالية لشريكة الحياة التي يراها الرجال حول العالم في شريكة الحياة، وشارك في الاستطلاع أكثر من 300 ألف رجل، واجمعوا على نقاط محددة لشريكة الحياة المثالية.

وقال محرر الاستطلاع في استعراضه لنتائج الاستطلاع: “يبلغ الإنسان مرحلة النضج فيحتاج من يقاسمه حياته بكل ما فيها المادية والمعنوية، فيبدأ رحلة البحث عن شريكة حياته وذلك وفق مواصفات تتناسب مع وضعه وأسلوب حياته، لكن يجتمع الرجال بصفة عامة على ضرورة وجود مواصفات معينة تجعل من المرأة مثالية ومميزة وتقنع الرجل بقدراتها على تحمل مشاق الحياة وتواصل معه رحلته إلى النهاية، وعلى المرأة أن تكون مستعدة لمشاركة الرجل حياته بكل تفاصيلها حتى تكون الشريكة المثالية والقدوة لباقي النساء، ومن مميزات المرأة المثالية عدم الاهتمام بالماديات، حيث يكون شريكها هو أسمى هدف في حياتها فلا تنظر إلى شريك حياتها من زاوية الماديات بحيث يخاف الرجل من هذا الصنف من النساء لأنه إن غابت أمواله غابت الشريكة عنه، لذا من أهم المواصفات أن لا تكون المرأة مادية، وأن تهتم لأمره حيث تكون محافظة على شعوره وودودة”.

وأضاف: “ويجب أن تكون المرأة ضابطة لنفسها متحكمة في سلوكاتها وقادرة على تصريف غضبها بطريقة عقلانية، وأن تكون خلوقه تحترم الرجل وتحترم معارفه وأهله، وأن تكون مهتمة بصحتها وشكلها، وأن تشاركه في مخططاته للحياة التي تجمعهما، وأن تكون حافظة لأسراره، هذه المواصفات تجعل من المرأة سيدة بيت ناجحة وشريكة حياة مثالية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com