الحياة الزوجية

أستاذ علم اجتماع: "دبلة الزواج" غير مهمة

أستاذ علم اجتماع: "دبلة الزواج" غير...

محتوى مدفوع

قالت إنشاد عزالدين، أستاذ علم الاجتماع العائلي بجامعة المنوفية، إن سبب عدم حب الرجال لـ"دبلة" الزواج، يرجع إلى طبيعة شخصية الرجال أنفسهم. وأضافت خلال مداخلة تليفونية لبرنامج "في بيتها" الذي يذاع عبر محطة راديو هيتس، وتقدمه الإعلامية أسماء مصطفى، أن السيدات يجب أن يكن "عاقلات" ويعلمن أن ارتداء "الدبل" لا يمثل أي أهمية، وأن هناك من يرتدي خاتم الزواج، ويقدم على الخيانة الزوجية، مؤكدةً أن هذا الأمر لا يمثل أي درجة من الولاء إلى الزوجة. في السياق نفسه، أشارت إلى أن الزوجة يجب أن تدرك أن زوجها أحبها منذ البداية وتزوجها، ويعود في نهاية كل يوم إلى منزلها، فما الضرر

قالت إنشاد عزالدين، أستاذ علم الاجتماع العائلي بجامعة المنوفية، إن سبب عدم حب الرجال لـ"دبلة" الزواج، يرجع إلى طبيعة شخصية الرجال أنفسهم.

وأضافت خلال مداخلة تليفونية لبرنامج "في بيتها" الذي يذاع عبر محطة راديو هيتس، وتقدمه الإعلامية أسماء مصطفى، أن السيدات يجب أن يكن "عاقلات" ويعلمن أن ارتداء "الدبل" لا يمثل أي أهمية، وأن هناك من يرتدي خاتم الزواج، ويقدم على الخيانة الزوجية، مؤكدةً أن هذا الأمر لا يمثل أي درجة من الولاء إلى الزوجة.

في السياق نفسه، أشارت إلى أن الزوجة يجب أن تدرك أن زوجها أحبها منذ البداية وتزوجها، ويعود في نهاية كل يوم إلى منزلها، فما الضرر في ألا يرتدي "دبلة" الزواج، مؤكدة أن تعليق السيدات على هذا الأمر، قد يتسبب في عدد من المشكلات الزوجية غير المرغوب فيها.

وعن عيد الحب، أشارت "إنشاد" إلى أن النساء في احتياج دائم إلى كلمة طيبة تهوّن عليهن ضغوط الحياة، مؤكدة على ضرورة عدم إغفال التعبير عن الامتنان والتقدير، ولو بمجرد كلمات بسيطة، مضيفًة أن الهدايا يمكن أن تكون "وردة" يعبر فيها الرجل عن تقديره لمجهود زوجته الدائم.

اترك تعليقاً