دراسة تكشف عن المتع الحسية والجسدية عند النساء

دراسة تكشف عن المتع الحسية والجسدية عند النساء

آمال أحمد

كل يوم نكتشف أشياء لم تخطر لنا على بال قط، وكلما تطرق العلم لفهم جسم الإنسان، وجد نفسه أمام عالم لا متناه من الاكتشافات، لا سيما في جسد المرأة ورغبتها الجنسية.

ونقلت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، عن الدكتورة بيفرلي ويبل، قولها: “علينا أن نفهم طبيعة الجنس والمتعة عند المرأة، فقد ركزت طيلة حياتي البحثية، على المتع الحسية والجسدية عند النساء”.

وأضافت: “لقد بدأت حياتي العملية كمعالجة، حيث كنت أدرب النساء على كيفية القيام بتمارين “كيجل” لتقوية عضلات قاع الحوض، ومنعهن من الذهاب لإجراء الجراحة، لعلاج سلس البول، لكنني وجدت أن بعض النساء لديهن عضلات حوض قوية جدًا، ما جعلهن يفقدن السوائل عن طريق مجرى البول أثناء العلاقة الحميمة، ومن هنا، اكتشفت أن المرأة تقذف، مثل الرجل تمامًا”.

وأكدت ويبل أن: “هذا السائل يشبه اللبن خالي الدسم، وتقدر كميته بملعقة صغيرة، أو حوالي 3 -5 مل، وهو عديم الرائحة، ولا يشبه البول”.

وتشرح بيفرلي: “خلص بحث أجري على 400 امرأة في الخمسينيات، لعالم يدعى آرنست جرافنبرج، إلى أن هناك منطقة حساسة في الجزء العلوي من المهبل، والتي تتضخم عندما تثار المرأة،  تسمى “بقعة جي” G spot.

وردًا على سؤال ما هي رعشة الجماع؟

أجابت الدكتورة ويبل: “هي زيادة حقيقية في معدل ضربات القلب، وضغط الدم، كما يمكن أن تصل المرأة إلى الرعشة، بمجرد التخيل، دون أن اللمس”.

وتابعت: “كما وجدنا أن في الدماغ، ما يحفز النشوة عند المرأة، وهي قشرة قبيل المقدمة، يمكن أن تقوم بتحفيز البظر والمهبل وعنق الرحم أو الحلمة ونحو 35 منطقة”.

وأكدت وبيل أن جسم المرأة به مناطق عديدة، يمكن أن تصل عن طريق لمسها إلى الرعشة الجنسية، ولا يشترط المهبل، حيث يمكن إثارتها باللمس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com