هل أنتِ بحاجة إلى إجازة عاطفية من ش...

حب ورومانسية

هل أنتِ بحاجة إلى إجازة عاطفية من شريككِ.. هذه العلامات تكشف لكِ!

في بعض الأحيان عندما تكون الأمور متوترة في العلاقة، كل ما تحتاجين إليه هو الراحة وبعض الوقت لنفسك وليس الانفصال تمامًا عن شريكك. وفقًا للخبراء لا تعد الراحة العاطفية مؤشرًا دائمًا على الانفصال، بل تشير إلى الحاجة لأخذ بعض الوقت لاستكشاف وإدراك المشاعر، فإذا كنتِ تمرين بتلك المرحلة ومحتارة بشأن ما تريدينه، ستعرفين من خلال مجلة "باسل" العلامات الدالة على أنك لستِ بحاجة للانفصال بل تحتاجين إلى راحة عاطفية من شريكك: الجدال بشأن أصغر الأمور إذا لاحظتِ انزعاجك وجدالكما على أمور صغيرة غير مهمة، فتلك على الأرجح إشارة إلى حاجتك إلى راحة وليس انفصالا تاما عن شريكك، ووفقًا للخبراء لستِ

في بعض الأحيان عندما تكون الأمور متوترة في العلاقة، كل ما تحتاجين إليه هو الراحة وبعض الوقت لنفسك وليس الانفصال تمامًا عن شريكك.

وفقًا للخبراء لا تعد الراحة العاطفية مؤشرًا دائمًا على الانفصال، بل تشير إلى الحاجة لأخذ بعض الوقت لاستكشاف وإدراك المشاعر، فإذا كنتِ تمرين بتلك المرحلة ومحتارة بشأن ما تريدينه، ستعرفين من خلال مجلة "باسل" العلامات الدالة على أنك لستِ بحاجة للانفصال بل تحتاجين إلى راحة عاطفية من شريكك:

الجدال بشأن أصغر الأمور

إذا لاحظتِ انزعاجك وجدالكما على أمور صغيرة غير مهمة، فتلك على الأرجح إشارة إلى حاجتك إلى راحة وليس انفصالا تاما عن شريكك، ووفقًا للخبراء لستِ بحاجة للقلق، فالراحة العاطفية ستفيدك.

لا تستطيعين التواصل مع شريكك

إذا كنتِ متوترة جدًا أو سريعة الانفعال بحيث لا يمكنك التواصل مع شريكك والاسترخاء أثناء وجوده، فذلك يعني أن القرار الصائب هو أخذ بعض الراحة والوقت لنفسك بدلًا من الانفصال.

الانزعاج من أمور عادة ما تحبينها

img

قد تتعجبين، ولكن وفقًا لخبراء العلاقات فانزعاجك من أمور كنتِ تحبينها سابقًا يشير إلى أن أخذ فترة راحة من العلاقة يمكن أن يُحدث فرقًا كبيرًا.

تتطلعين لإعادة التواصل مع شريكك

من أبرز العلامات التي تفرق ما بين الحاجة إلى راحة أو الانفصال، هو ما إذا كنتِ تريدين إعادة التواصل مع شريكك واستعادة علاقتكما، فوجود بعض المساحة بينك وبين شريكك لا يعد بالضرورة مؤشرا سيئا.

يمكنك الإفصاح عن تلك الرغبة

إذا كان بإمكانكما التحدث بشأن الحاجة إلى تلك الراحة سواء كنتِ أنتِ من تحتاجينها أو كلاكما، فذلك مؤشر قوي جدًا على قوة علاقتكما، وأن الانفصال ليس الحل لما تشعرين به، فكل ما تحتاجينه هو بعض الوقت للراحة.

وفي الختام، عليكِ فهم أن الراحة العاطفية في العلاقة ليست أمرًا يدعو إلى القلق، بل تعد أمرًا صحيًا للعلاقة على عكس ما تعتقدين، فإذا كنتِ تشعرين بالتوتر أو الغضب بسهولة وأنك بعيدة عن شريكك، خذي بعض المساحة لنفسك، فذلك لن يؤثر على علاقتكما إذا كانت قوية.