نصائح خبيرة فرنسية لـ “فالانتاين دائم” مع زوجك

نصائح خبيرة فرنسية لـ “فالانتاين دائم” مع زوجك

مريم بومديان

يمكنك أن تستغلي يوم “الفالانتاين” لخلق فرصة مناسبة لجعل زوجك يعيش في “عيد حب” دائم، وتجعليه يحرص دائما على أن يكون رومانسيا معك كل يوم، ولأجل ذلك فقط عليك اتباع نصيحة خبيرة العلاقات الأسرية الفرنسية كوليت نيرفال، والتي صرحت لصحيفة “ليبراسيون” الفرنسية، بأن يوم عيد الحب، مناسبة جيدة، لتجديد الحياة الزوجيه وانعاشها واعطائها الدفعة لتكون أكثر حميمية ورومانسية.

وترى الخبيرة أن غالبية الأزواج سريعا ما يغلب عليهم الروتين الأسري، وتأخذهم انشغالات الحياة عن إبداء ولو قليل من الرومانسية نحو الزوجة، للتتحول مع الوقت العلاقات الزوجية إلى نوع من الروتين وبالتالي يظل عليها الجمود.

تقول الخبيرة: “إذا كنتِ من الزوجات اللاتي يعانين من هذه الحالة، عليك استغلال عيد الحب، في تغيير هذا الوضع، فبادري انت بشراء هدية لزوجك، واصنعي له مفاجأة جديدة، جهزي له جوا رومانسيا مميزا، وقولي له كلاما رومانسيا، وترى الخبيرة أن هذا الأمر سوف يؤثر في الزوج كثيرا، وسوف يحدث ما يشبه الصدمة، التى سوف تكشف حجم الروتين الذي مر به، وهو ما سيجذبه إلى الرومانسية وطقوس بداية العلاقة بينكما”.

وتضيف: “وسوف تمر الليلة وكأنكما تعرفتما على بعضكما اليوم، وإذا حدث هذا فأحرصي على أن لا يعود إلى الروتين، وقومي بعمل شيء جديد ولو صغير، تبدين فيه حبك لزوجك، فهذا الأمر سيجعله يحاول دائما أن يظهر لكِ امتنانه وحبه، وبذلك سوف يستمر الشعور الرومانسي بينكما في التنامي”.

وتشير إلى أنه في حالة وجود ابناء، فإنه يجب عليك أن تحرصي على تخصيص وقت كاف لزوجك، تشعرينه فيه بأنه الأهم إليك، وتقدمين له كل شيء يحبه بدءاً من الطعام وحتى اللقاء الحميمي، كل شيء يجب أن يشعره برجولته وذاته وقيمته بالنسبة إليكِ، فهذا الأمر سوف يترك في نفس زوجك أثرا كبيرا وسوف يحرص على أن تكرريه له، وسوف يدعمك ويحفزك بشكل غير إرادي عن طريق إبداء الرومانسية تجاهك والحرص على اسعادك، كامتنان لكِ ودافع للاستمرار في إسعاده.

وتؤكد نيرفال، أن المرأة الذكية هي التي تجعل كل يوم في العام “فالانتاين” بدلا من أن تجعليه يوما واحدا كل عام بسبب التسليم بروتين الحياة والانشغال بالأبناء والأعمال المنزلية وتترك زوجها غارقا في تفاصيل الحياة اليومية، القاتلة للرومانسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com