رضيع يكشفُ عن إصابة والدته بسرطان ا...

اهتماماتك

رضيع يكشفُ عن إصابة والدته بسرطان الثّدي.. إليكِ التّفاصيل!

كشفت أم بريطانيّة عن الطّريقة التي استطاع أنْ يكشف بها رضيعها عن حقيقة إصابتها بمرض سرطان الثّدي، حيث أوضحت تلك الأمّ، وتدعى جوان كار 37 عامًا، من ليفربول، أنّ رضيعها استطاع، وهو بسنّ 14 شهرًا، أنْ ينبهها إلى مرضها بعدما لاحظت أنّه بدأ يرفض الرّضاعة من ثدييها الأيمن، رغم أنّه كان يرضع منه منذ ولادته بلا مشاكل. وهو ما أثار قلقها، ودفعها لفحص ثدييها. وبالفعل، اكتشفت وجود ورم صغير في حجم حبة البازلاء، وقد شَخَّصَ الأطبّاء إصابتها بسرطان في قناة حليب الثّدي. واعترفت جوان، بأنّها لم تكن لتكتشف هذا المرض مطلقًا، لولا رفض مولودها دوغي، الذي يبلغ من العمر الآن،

كشفت أم بريطانيّة عن الطّريقة التي استطاع أنْ يكشف بها رضيعها عن حقيقة إصابتها بمرض سرطان الثّدي، حيث أوضحت تلك الأمّ، وتدعى جوان كار 37 عامًا، من ليفربول، أنّ رضيعها استطاع، وهو بسنّ 14 شهرًا، أنْ ينبهها إلى مرضها بعدما لاحظت أنّه بدأ يرفض الرّضاعة من ثدييها الأيمن، رغم أنّه كان يرضع منه منذ ولادته بلا مشاكل.

img

وهو ما أثار قلقها، ودفعها لفحص ثدييها. وبالفعل، اكتشفت وجود ورم صغير في حجم حبة البازلاء، وقد شَخَّصَ الأطبّاء إصابتها بسرطان في قناة حليب الثّدي.

واعترفت جوان، بأنّها لم تكن لتكتشف هذا المرض مطلقًا، لولا رفض مولودها دوغي، الذي يبلغ من العمر الآن، 5 أعوام، الرّضاعة من ثدييها كما كان معتادًا على ذلك، منذ اليوم الأوّل لولادته، حيث كان هذا الرّفض إشارة، على أنّ ثمّة مشكلة في الثّدي، أو قناة الحليب.

img

وأضافت جوان، التي تعافت الآن من المرض، أنّها ربّما كانت قد فارقت الحياة، لولا مساعدة طفلها البريء دوغي، معترفة، بأنّها مدينة له بحياتها، وذلك لأنّ ما حدث يعتبر معجزة بكلّ معنى الكلمة.

وتابعت جوان "لولا ما فعله دوغي، لما اكتشفنا أبدًا ذلك الورم. لقد أنقذ حياتي بالفعل، وهذا أمر لا شكّ فيه، إنّه ملاك صغير، ويكفي أنّ الأطبّاء أخبروني بأنّ ما فعله دوغي أمر غريب للغاية".