بعد هذه الحادثة.. عليكِ الحذر عند ش...

اهتماماتك

بعد هذه الحادثة.. عليكِ الحذر عند شراء ملابسكِ عبر الإنترنت!

بينما أصبح شراء الملابس عبر الإنترنت، إحدى أكثر طرق التسوق الشائعة، نشرت صحيفة "ميرور" البريطانية، قصةً تحمل تحذيرًا لانتهاج هذا الأسلوب في الشراء، لفتاةٍ تُدعى كيرستي، والتي اشترت ملابس وصيفة عروس، فتحولت لهاري بوتر. اشترت كيرستي جينينغز، قطعة ملابس تريكو مقابل 29 دولارًا، من أحد المتاجر الإلكترونية، لارتدائها أثناء السفر، لحضور حفل زفاف صديقةٍ لها، في قبرص، في أيلول/سبتمبر المقبل، لكنها شعرت بالرعب من القطعة، التي وصلتها. وقالت وصيفة الشرف إنها طلبت بدلةً من أحد المتاجر الإلكترونية، لكن ما وصلها، بدا وكأنه قبعة هاري بوتر، وشعرت الممرضة، البالغة من العمر 25 عامًا، بالرعب من طلبها، الذي تبين أنه قطعتان فضفاضتان،

بينما أصبح شراء الملابس عبر الإنترنت، إحدى أكثر طرق التسوق الشائعة، نشرت صحيفة "ميرور" البريطانية، قصةً تحمل تحذيرًا لانتهاج هذا الأسلوب في الشراء، لفتاةٍ تُدعى كيرستي، والتي اشترت ملابس وصيفة عروس، فتحولت لهاري بوتر.

اشترت كيرستي جينينغز، قطعة ملابس تريكو مقابل 29 دولارًا، من أحد المتاجر الإلكترونية، لارتدائها أثناء السفر، لحضور حفل زفاف صديقةٍ لها، في قبرص، في أيلول/سبتمبر المقبل، لكنها شعرت بالرعب من القطعة، التي وصلتها.

وقالت وصيفة الشرف إنها طلبت بدلةً من أحد المتاجر الإلكترونية، لكن ما وصلها، بدا وكأنه قبعة هاري بوتر، وشعرت الممرضة، البالغة من العمر 25 عامًا، بالرعب من طلبها، الذي تبين أنه قطعتان فضفاضتان، بلون بني غامق.

img

وتُظهر صورةً للجزء العلوي، من الزي المطابق للون البني الغامق، لهاري بوتر، في حين أن مظهره الفضفاض، خلق شكل عيون وفم الشخصية على كيرستي.

ولم يكن النصف السفلي من الزي أفضل حالًا، حيث طلبت كيرستي مقاس 8-10، لكن البنطلون كان فضفاضًا للغاية "ربما من المحتمل أن يناسب شخصًا آخر".

img

وعلى الموقع الإلكتروني، يفتخر المتجر بأن المتسوقين لديهم الفرصة "ليبدو وكأنهم أيقونة موضة، مع توفير أقصى درجات الراحة"، لكن كيرستي، المحبة للأزياء، قالت بأنها تشعر بوقوعها "فريسة" متاجر التجزئة على الإنترنت، ولن تشتري أي شيءٍ منها في المستقبل.

وقالت كيرستي، من برمنجهام: "يبدو أنني أرتدي قبعة هاري بوتر - بمجرد أن ترى ذلك ،لا يمكنك رؤيته، أحب هاري بوتر ولكني لا أريد أن أبدو مثله"، وأضافت: "نظرت أمي إلىّ وانفجرت من الضحك".

img

وكانت كيرستي تتصفح هاتفها، في وقت سابقٍ من هذا الشهر، واكتشفت ما يبدو أنه الخيار الأمثل للرحلة، التي تستغرق خمس ساعات، وطلبت ذلك - وهو قميص فضفاض غير مكشوف، وسروال مطاطي، كما أنها كانت متحمسة، لتخبر أصدقاءها في العمل، عن الزي الجديد، وتتطلع إلى العودة إلى المنزل في الساعة الـ 8 مساءً لتجربته.

ولكن سرعان ما تحولت الإثارة إلى خيبة أمل، عندما حاولت كيرستي ارتداءه من الأعلى، واكتشفت أنه لم يكن متسعًا بالقدر الكافي لارتدائه، وكان متدليًا على كتف واحدة كما هو موجود على الموقع.