اهتماماتك

كيف تُجهّزين مطبخكِ استعدادًا لشهر رمضان؟

كيف تُجهّزين مطبخكِ استعدادًا لشهر...

تحرص جميع السيدات، بمثل هذه الأيام، على إضفاء لمسات خاصّة لمنازلهنّ، ابتهاجًا بقرب حلول شهر رمضان، الذي يمتاز بطقوسه وروحانياته، واجتماع العائلات، وبالطّبع أكلاته اللّذيذة. وتتنوّع هذه اللّمسات في أرجاء المنزل؛ لا سيما "المطبخ"، وهو المكان الذي تقضي به المرأة وقتًا لا بأس به، لإعداد أطباقها الشّهيّة. فكيف تُجهّزين مطبخكِ، لاستقبال الشّهر الفضيل؟. تقول بهذا الخصوص، خبيرة الاقتصاد المنزليّ، سميرة كيلاني: "لشهر رمضان الكريم رموزٌ تمنحه رونقاً وجمالاً، وتضفي على بيوتاً أجواءً ودفئاً، فنجد الهلال والنجمة تزين نوافذنا وتضيئها ليلاً، والإكسسوارات التي تتفنن المحال في عرضها من فوانيس ومفارش وأواني ووسائد". وتضيف: "وبالرغم من حماسنا السنوي لقدوم رمضان وتسابق السيدات

تحرص جميع السيدات، بمثل هذه الأيام، على إضفاء لمسات خاصّة لمنازلهنّ، ابتهاجًا بقرب حلول شهر رمضان، الذي يمتاز بطقوسه وروحانياته، واجتماع العائلات، وبالطّبع أكلاته اللّذيذة.

وتتنوّع هذه اللّمسات في أرجاء المنزل؛ لا سيما "المطبخ"، وهو المكان الذي تقضي به المرأة وقتًا لا بأس به، لإعداد أطباقها الشّهيّة.

فكيف تُجهّزين مطبخكِ، لاستقبال الشّهر الفضيل؟.

تقول بهذا الخصوص، خبيرة الاقتصاد المنزليّ، سميرة كيلاني: "لشهر رمضان الكريم رموزٌ تمنحه رونقاً وجمالاً، وتضفي على بيوتاً أجواءً ودفئاً، فنجد الهلال والنجمة تزين نوافذنا وتضيئها ليلاً، والإكسسوارات التي تتفنن المحال في عرضها من فوانيس ومفارش وأواني ووسائد".

وتضيف: "وبالرغم من حماسنا السنوي لقدوم رمضان وتسابق السيدات في استعراض مهاراتهن في التزيين والديكورات وفي الطبخ طبعا، إلا أننا نقع أحياناً في فخ الإسراف وشراء ما لا نحتاج".

ولهذا، تقدّم كيلاني، بعض النّصائح، التي توفّر عليكِ الجهد والوقت والمال؛ فمثلا لا تشتري زينة رمضان كلّ عام، وبإمكانك تنظيف الزّينة والأضواء، والمفارش، وحفظها في مكان جيّد التّهوية. واحفظيها جيدًا، من الغبار، وستجدين أنّها جاهزة، العام المقبل.

واكتبي قائمة، بالطبخات أسبوعيًا، فهذا سيسهّل عليكِ حيرة كلّ يوم، وستعرفين ما الحاجيّات، التي يجب عليكِ شراؤها، حين تذهب١ين للتّسوّق. وقومي كذلك، بعمل جرد للموادّ الأساسيّة، التي تلزمكِ في الطّبخ، مثل الزيت، والارز، والسكر والبقول، حتى لا تشتري موادّ موجودة أصلاً لديكِ. وتأكّدي من تاريخ صلاحيّتها.

وتنصح كيلاني، أيضًا، بأنْ تستغلّي العروض، التي تروّج لها المحالّ التّجاريّة، خاصّة إذا كان لديكِ عائلة كبيرة، لا سيما عروض الأوراق الصّحيّة، والمنظّفات. ولكنْ، تأكّدي أنْ تشتري فقط، مقدار حاجتكِ، بدون مبالغة.

أمّا إذا كانت لديكِ أوانٍ، وصحون، وملاعق كافية لعائلتكِ وضيوفكِ، فلا تحمّلي نفسكِ تكاليف إضافية، بشراء أدوات جديدة، وبإمكانكِ شراء بعض الحاجيّات البسيطة، لتجديد مطبخكِ، أو إضافة بعض الإكسسوارات الملوّنة، التي تناسب روح الشّهر؛ فالإضافات البسيطة، كالمحارم، والمفارش، تضفي مظهرًا جددًا، بلا تكلفة عالية.

وإذا كنتِ تمتلكين بعض المهارة في صناعة الحرف اليدويّة، فاصنعي بنفسكِ، إكسسوارات منزلكِ، وبهذه الحالة لن تصرفي مبالغ طائلة، وستمنحي بيتكِ بصمة خاصّة، وممّيزة تشبهكِ أنت. ولا تنسي أنْ تنظّفي ثلاجتكُ، وتقومي بجرد الفريزر، لأنّ الثلاجة ستمتلئ ببقايا الطعام، وتنظيفها، وترتيبها سيمنحكِ مكانًا، لحفظ الأطعمة الزّائدة.

وتختتم كيلاني، بالقول: "شجعي عائلتك على مساعدتك واشركيهم معك في تحضير الطعام وتجهيز طاولة الإفطار، فالتعاون ينشر روح المحبة ويخفف عليكِ الأعباء التي ستتضاعف بلا شك خلال أيام الشهر الفضيل".

 

اترك تعليقاً