اهتماماتك

"عاشقة الأصفر" تكشف سرَّ تعلقها بهذا اللون وعلاقته بشعبيتها على إنستغرام!

"عاشقة الأصفر" تكشف سرَّ تعلقها بهذ...

لفتت شابة إنجليزية مقيمة في أمريكا الانتباه إليها بسبب ميلها الدائم للظهور باللون نفسه، سواء في ملابسها، أحمر الشفاه أو حتى ظلال العينين، وهذا اللون هو الأصفر! وذكرت بهذا الخصوص صحيفة "مترو" أن تلك الشابة تدعى إيلا لاندن 35 عامًا، من كوفينتري، لكنها تعيش الآن في لوس أنجلوس، وهي ملقبة باسم "ميس صن شاين"، نظرًا لهوسها الكبير باللون الأصفر، الذي لا يقف استخدامها له على متعلقاتها الشخصية فحسب، بل تزيّن به أيضًا قطع أثاث منزلها، وسبق أن استعانت به في حفل زفافها. وعن سر تعلقها الشديد بهذا اللون على هذا النحو، أشارت الصحيفة إلى أن ذلك يرجع إلى أنه كان

لفتت شابة إنجليزية مقيمة في أمريكا الانتباه إليها بسبب ميلها الدائم للظهور باللون نفسه، سواء في ملابسها، أحمر الشفاه أو حتى ظلال العينين، وهذا اللون هو الأصفر!

وذكرت بهذا الخصوص صحيفة "مترو" أن تلك الشابة تدعى إيلا لاندن 35 عامًا، من كوفينتري، لكنها تعيش الآن في لوس أنجلوس، وهي ملقبة باسم "ميس صن شاين"، نظرًا لهوسها الكبير باللون الأصفر، الذي لا يقف استخدامها له على متعلقاتها الشخصية فحسب، بل تزيّن به أيضًا قطع أثاث منزلها، وسبق أن استعانت به في حفل زفافها.

وعن سر تعلقها الشديد بهذا اللون على هذا النحو، أشارت الصحيفة إلى أن ذلك يرجع إلى أنه كان اللون المفضل لوالدها الراحل، تيري ويفر، الذي توفي نتيجة إصابته بالسرطان حين كانت تبلغ من العمر شهرين فقط.

ونقلت الصحيفة عن إيلا، التي تعمل كخبيرة استراتيجيات في مجال التسويق، قولها "الأصفر جزء لا يتجزأ من حياتي على الدوام؛ فهو يعني لي نور الشمس، فكل ملابسي لونها أصفر، مع أني لم يسبق لي أن حاولت عمل حصر لعدد الأشياء ذات اللون الأصفر التي أمتلكها، لكني أتوقع أن يكون العدد بالآلاف، خاصة متعلقاتي الشخصية، فكلها باللون الأصفر".

وقالت إيلا: إنها استلهمت تعلقها باللون الأصفر من والدها، الذي كان يحبه بشكل كبير للغاية، حيث كان يطلي إطارات الأبواب والنوافذ بمنزل العائلة في كوفينتري باللون الأصفر.

وحرصت إيلا على توثيق ارتباطها بهذا اللون من خلال ما تنشره على حسابها عبر إنستغرام من صور وتدوينات، وقد اكتسبت بالفعل شهرة واسعة في كل أنحاء العالم.

 

 

تعليقات

مقالات ذات صلة