بعد رحلة "مريرة" مع الوزن الزائد.....

اهتماماتك

بعد رحلة "مريرة" مع الوزن الزائد.. فتاة تُحقق حلمها بدُخول عالم الأزياء!

ظلت دومينيك مونتغمري البالغة من العمر 21 عامًا، لسنوات تتناول الطعام السريع الدهني، قبل أن يغير يوم مصيري على الشاطئ حياتها إلى الأبد. فقد كان حجم الشابة سببًا لوشك غرقها عندما كانت في البحر يوما ما، حيث لم تستطع أن تطفو فوق الماء؛ ما عرضها للغرق، ولكن تم إنقاذها ذاك اليوم، وهنا تغيرت حياتها. وعلى الرغم من معاناتها من التنمر والسخرية حتى عندما تم إلقاء شطيرة بوريتو عليها من قبل شخص غريب في مباراة كرة قدم، إلا أن دومينيك لم تفقد حلمها بأن تصبح عارضة أزياء. والآن وفي أعقاب التحول الكبير الذي طرأ على جسمها وخسارة 63 كيلوغراماً من وزنها،

ظلت دومينيك مونتغمري البالغة من العمر 21 عامًا، لسنوات تتناول الطعام السريع الدهني، قبل أن يغير يوم مصيري على الشاطئ حياتها إلى الأبد.

فقد كان حجم الشابة سببًا لوشك غرقها عندما كانت في البحر يوما ما، حيث لم تستطع أن تطفو فوق الماء؛ ما عرضها للغرق، ولكن تم إنقاذها ذاك اليوم، وهنا تغيرت حياتها.

img

وعلى الرغم من معاناتها من التنمر والسخرية حتى عندما تم إلقاء شطيرة بوريتو عليها من قبل شخص غريب في مباراة كرة قدم، إلا أن دومينيك لم تفقد حلمها بأن تصبح عارضة أزياء.

والآن وفي أعقاب التحول الكبير الذي طرأ على جسمها وخسارة 63 كيلوغراماً من وزنها، قامت دومينيك بتحضير نفسها للمشي على ممشى عرض الأزياء في أسبوع الموضة في لوس أنجلوس الأمريكي الشهير، ومن المقرر أن تكرر التجربة في عرض نيويورك الشهر المقبل.

img

وقالت دومينيك، من لوس أنجلوس، ولاية كاليفورنيا، إنها في أحد الأيام العام 2015 كانت تسبح وغمرتها المياه بسبب المد الذي كان يرتفع بسرعة فكادت تغرق بسبب وزنها الزائد.

وأضافت: "كنت أرغب دائمًا في ان أكون عارضة أزياء، ولكنني لم أعلم كيف أحقق حلمي بسبب زيادة وزني الشديدة".

وتابعت: "تحسنت ثقتي في نفسي كثيراً الآن وتعلمت ألا أكون قاسية على نفسي".

img

بدأت دومينيك اتباع أول نظام غذائي منذ خمس سنوات فقط، حيث كان من الضروري صنع ملابسها المدرسية خصيصا لتناسب مقاسها.

كما شرعت دومينيك، التي بدأت نشاطها التدريبي الشخصي، الذي يجمع بين الصحة الذهنية واللياقة البدنية والتغذية، في معركة طويلة الأمد مع وزنها.

وتقول: "لم أستطع التحكم في الكمية التي آكلها، وفي النهاية توقفت عن الاهتمام، وبما أنني كنت ضخمة بالفعل، فكرت بأن لا أحد سيلاحظ إذا كنت أتناول المزيد".

img

واعتادت دومينيك على نظام غذائي يتكون من الوجبات السريعة، والمشروبات الغازية الفوارة، وواجهت صعوبة في التحكم في كميات الأكل، كما كانت تأكل وجبات معينة بشكل منتظم مثل الدجاج المقلي مع الشيبسي وشطائر البوريتو "كبيرة الحجم" مع التاكو كبيرة الحجم على الجانب.

وتقول دومينيك "كنت آكل ما لا يقل عن 5000 سعرة حرارية في اليوم، في بعض الأحيان، كنت أتناول كميات كبيرة من الحلوى التي كانت تحتوي على 1000 سعرة حرارية بحد ذاتها".

img

وأضافت: "ثقتي بدأت تنخفض، شعرت بخيبة أمل كبيرة وبدأت في إلقاء اللوم بطريقة غير عقلانية على كل مشكلة في حياتي.

وبحسب صحيفة مسرور البريطانية، بعد أن فقدت الوزن، ظهرت طيات الجلد الزائد خاصة حول بطنها فقامت أيضاً بإجراء عملية جراحية مقابل 60 ألف دولار لإزالة الجلد الزائد لتحقق حلمها أخيرًا وتصبح عارضة أزياء.