اهتماماتك

عوّدي نفسكِ على الاستيقاظ قبل الـ 6 صباحًا.. وهذا ما سيحدثُ لك!

عوّدي نفسكِ على الاستيقاظ قبل الـ 6...

ربما نعرف أن هناك بعض الفوائد التي قد تعود علينا من وراء الاستيقاظ مبكرًا، ومع هذا، فإننا نتكاسل وننام مدة أطول، لكنكِ قد تغيرين طريقة تفكيرك سيدتي إذا علمتِ أن استيقاظك المبكر في الصباح يضمن لك النجاح في علاقتك العاطفية وتحسن حالتك المزاجية. كشفت دراسة نشرت مؤخرًا بمجلة أبحاث الطب النفسي عن أن الناس الذين ينامون مبكراً ويستيقظون في تمام الـ 6 صباحًا أو قبل ذلك، يقل لديهم خطر الإصابة بالاكتئاب بنسبة 25 %. وأوردت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن دكتور بايلي بوسك، الطبيبة النفسية الاسترالية التي تدعم نتائج تلك الدراسة، قولها: "مسألة التعود على الاستيقاظ في الصباح الباكر أسهل

ربما نعرف أن هناك بعض الفوائد التي قد تعود علينا من وراء الاستيقاظ مبكرًا، ومع هذا، فإننا نتكاسل وننام مدة أطول، لكنكِ قد تغيرين طريقة تفكيرك سيدتي إذا علمتِ أن استيقاظك المبكر في الصباح يضمن لك النجاح في علاقتك العاطفية وتحسن حالتك المزاجية.

كشفت دراسة نشرت مؤخرًا بمجلة أبحاث الطب النفسي عن أن الناس الذين ينامون مبكراً ويستيقظون في تمام الـ 6 صباحًا أو قبل ذلك، يقل لديهم خطر الإصابة بالاكتئاب بنسبة 25 %.

وأوردت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن دكتور بايلي بوسك، الطبيبة النفسية الاسترالية التي تدعم نتائج تلك الدراسة، قولها: "مسألة التعود على الاستيقاظ في الصباح الباكر أسهل مما تبدو في ظاهرها".

ويمكنكِ أن تعيدي ضبط ساعة جسمك البيولوجية لتتعودي على النظام الجديد، وسيحب جسمك الأمر؛ لأنه سيعود مرة أخرى لإيقاع حياتي بدائي وأكثر طبيعية، يشبه الحياة كما كانت قبل اختراع المصباح الكهربائي.

ونوهت الدراسة إلى أن النتائج حسمت حقيقة أن الأشخاص الذين ينجحون في ضبط أنماط النوم الخاصة بهم يكونون أقل ميلاً للشعور بالتعب خلال ساعات النهار؛ ما يعني أنه سيكون لديهم مزيد من الوقت والطاقة لاستكمال المهام التي تدعم صحتهم العاطفية والجسدية.

 

اترك تعليقاً