اهتماماتك

فتاة تفقدُ جنينها وتُصابُ بالشّلل بسبب "الوشم".. إليكِ التفاصيل!

فتاة تفقدُ جنينها وتُصابُ بالشّلل ب...

الوشم، أو التاتو، من أبرز الصيحات، التي تستخدمها الفتيات لتجميل أجسامهنّ، وهي رائجة جدًا، رغم ما يدور حولها، من مخاوف، ومخاطر، تصل حتى إلى الإجهاض، والإصابة بأمراض خطيرة. الكولومبية، لويزا فرناندا، أرادت الحصول على إطلالة عصرية، فلجأت إلى رسم (وشم / تاتو) على صدرها الأيمن، لكنّها لم تعرف أنّ ذلك سيكلّفها حياة جنينها، حيث اضطرتْ لإجهاضه، كما أُصيبتْ بالشّلل إثر تلوّث الجرح. وذكرت صحيفة "مترو" البريطانية، أنّ "لويزا" تعرّضتْ للصدمة، عندما أخبرها الأطباء أنّها لن تستطيع السّير مرّة أخرى، بعد انتشار العدوى في الحبل الشوكي. وعلى الرغم من خضوعها لعملية جراحية، من أجل تصريف بعض السائل الناجم عن العدوى، إلا

الوشم، أو التاتو، من أبرز الصيحات، التي تستخدمها الفتيات لتجميل أجسامهنّ، وهي رائجة جدًا، رغم ما يدور حولها، من مخاوف، ومخاطر، تصل حتى إلى الإجهاض، والإصابة بأمراض خطيرة.

الكولومبية، لويزا فرناندا، أرادت الحصول على إطلالة عصرية، فلجأت إلى رسم (وشم / تاتو) على صدرها الأيمن، لكنّها لم تعرف أنّ ذلك سيكلّفها حياة جنينها، حيث اضطرتْ لإجهاضه، كما أُصيبتْ بالشّلل إثر تلوّث الجرح.

وذكرت صحيفة "مترو" البريطانية، أنّ "لويزا" تعرّضتْ للصدمة، عندما أخبرها الأطباء أنّها لن تستطيع السّير مرّة أخرى، بعد انتشار العدوى في الحبل الشوكي.

وعلى الرغم من خضوعها لعملية جراحية، من أجل تصريف بعض السائل الناجم عن العدوى، إلا أنّها أصيبتْ بمشاكل في الزائدة الدودية، وبالإضافة إلى العلاجات المكثّفة، احتاجتْ "لويزا" إلى مزيد من العلاج، لمساعدتها على التعامل مع الاكتئاب، الناجم عن فقدان طفلها.

بالإضافة إلى ما خلّفه الوشم من أضرار جسيمة، قد يستحيل حلّها، كشفتْ "لويزا" أنّها تُواجه صعوبة في الخروج إلى الشارع، لما تشعر به من إحراج، وخجل من مظهرها العاجز، وكيف يُشير إليها الآخرون.

وهي الآن تأمل استعادة كامل صحّتها، وقدرتها على السّير مرّة أخرى، وفي انتظار الخضوع إلى عملية أخرى. وقد كشفتْ، كيف تحظى بدعم كبير من أصدقائها، حيث إنّهم يحاولون جمع التبرعات لها، لتغطية تكاليف علاجها البالغة 3600 جنيه إسترليني، كما تحاول أنْ تعيش حياة طبيعية، والاستمتاع بوقتها.

 

اترك تعليقاً