اهتماماتك

حبس أم أمريكية لقتلها ابنتها الرضيعة بتلك الطريقة البشعة!

حبس أم أمريكية لقتلها ابنتها الرضيع...

محتوى مدفوع

حُكِم مؤخراً على أم أمريكية بالسجن المشدد لمدة30 عاماً بسبب قتلها طفلتها الرضيعة بإطعامها ملحا حتى التخمة، وذكرت بخصوص تلك الواقعة المشينة صحيفة ذا صن البريطانية أن هذه الأم تدعى كيمبرلي مارتينز، 25 عاماً، من كارولينا الجنوبية، وأنها اعترفت بتسميمها طفلتها التي تبلغ من العمر 17 شهراً لكي تكسب ود زوجها الذي يعيش بعيداً عنها وتنجح في إرجاعه مرة أخرى إلى حياتها.   وكشفت مارتينز، وهي أم لـ 3 أطفال، في بداية التحقيقات أن تلك الطفلة التي قتلت وتدعى بيتون كانت تلهوا برفقة شقيقتها التوأم في حقيبة تركتها في المنزل عن طريق الخطأ، غير أن شقيق الطفلة الأكبر ( الذي

حُكِم مؤخراً على أم أمريكية بالسجن المشدد لمدة30 عاماً بسبب قتلها طفلتها الرضيعة بإطعامها ملحا حتى التخمة، وذكرت بخصوص تلك الواقعة المشينة صحيفة ذا صن البريطانية أن هذه الأم تدعى كيمبرلي مارتينز، 25 عاماً، من كارولينا الجنوبية، وأنها اعترفت بتسميمها طفلتها التي تبلغ من العمر 17 شهراً لكي تكسب ود زوجها الذي يعيش بعيداً عنها وتنجح في إرجاعه مرة أخرى إلى حياتها.

 

وكشفت مارتينز، وهي أم لـ 3 أطفال، في بداية التحقيقات أن تلك الطفلة التي قتلت وتدعى بيتون كانت تلهوا برفقة شقيقتها التوأم في حقيبة تركتها في المنزل عن طريق الخطأ، غير أن شقيق الطفلة الأكبر ( الذي يبلغ من العمر 4 أعوام ) أكد أنه شاهد والدته وهي تطعم بيتون ملء ملعقة من الملح.

وعثرت السلطات لاحقاً على الحقيبة، التي وصفها الطفل بالتفصيل، موضوعة أسفل وسادة أريكة بإحدى غرف المنزل.

وألقي القبض على مارتينز بعد نقل الطفلة بيتون إلى مركز سبارتانبيرغ الطبي الإقليمي في 2016، وقد تسببت حينها جرعة الملح الزائدة التي تناولتها في إيقاف عمل دماغها، وبعد إدخالها الإنعاش لبعض الوقت، خرج بعدها الأطباء ليعلنوا وفاتها.

وبعد محاولتها الكذب وإخفاء ما حصل، اضطرت مارتينز في الأخير أن تعترف للشرطة بأنها حاولت بذلك أن تكسب ود زوجها الذي انفصل عنها، وان اختيارها لبيتون تحديداً كان لأنها كانت الطفلة الأقرب لها في تلك اللحظة التي أخذت فيها هذا القرار.

وفي المقابل، عبَّرت أسرة مارتينز في بيان لها عن أسفها لما حدث، موضحة أن بيتون كانت طفلة جميلة وبشوشة على الدوام، وأنها لم تكن تبكي، وكان يَسعد كل من يراها.

اترك تعليقاً