اهتماماتك

حبسهما في غرفة الكلاب وهددهما بالقتل.. شاب يحتجز أمه وشقيقته المصابة بالشلل!

حبسهما في غرفة الكلاب وهددهما بالقت...

محتوى مدفوع

في واحدة من أبشع الجرائم بالعالم، قام الشاب الإسباني الذي يقطن في مدينة إشبيلية جنوب إسبانيا، بحبس أمه وشقيقته لفترة من الزمن. وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية فإن الشاب البالغ من العمر 35 عامًا سجن شقيقته المصابة بالشلل هي وأمه بغرفتين منفصلتين بهما 10 كلاب لترهيبهما. لم يكتفِ بذلك بل كان يهددهما بالقتل باستخدام آلة حادة مع السلاح الناري، ولم يسمح لهما بالخروج ولا تناول الطعام أثناء تواجده بالمنزل وكان يستولي على راتبهما الشهري. لم يكن يسمح هذا الشاب لأمه وشقيقته بمغادرة غرفتيهما وفي مرة من المرات القليلة التي سمح لهما بالخروج اقتنصتا الفرصة وتوجهتا فورًا إلى مركز الشرطة للإبلاغ عما

في واحدة من أبشع الجرائم بالعالم، قام الشاب الإسباني الذي يقطن في مدينة إشبيلية جنوب إسبانيا، بحبس أمه وشقيقته لفترة من الزمن.

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية فإن الشاب البالغ من العمر 35 عامًا سجن شقيقته المصابة بالشلل هي وأمه بغرفتين منفصلتين بهما 10 كلاب لترهيبهما.

لم يكتفِ بذلك بل كان يهددهما بالقتل باستخدام آلة حادة مع السلاح الناري، ولم يسمح لهما بالخروج ولا تناول الطعام أثناء تواجده بالمنزل وكان يستولي على راتبهما الشهري.

لم يكن يسمح هذا الشاب لأمه وشقيقته بمغادرة غرفتيهما وفي مرة من المرات القليلة التي سمح لهما بالخروج اقتنصتا الفرصة وتوجهتا فورًا إلى مركز الشرطة للإبلاغ عما جرى لهما.

وعلى خلفية البلاغ الذي تقدّمت به السيدة وابنتها تحرّكت قوات الشرطة فورًا للقبض عليه بتهمة احتجاز الحرية والتهديد والتسبب بإصابات لوالدته وشقيقته المصابة بالشلل.

ولم تتوصّل الوكالة الفرنسية للمدة التي قبعتها الأم وابنتها في الحجز ولكنها أشارت إلى أنها خسرت ما يقارب 20 كيلوغرامًا من وزنها.

اترك تعليقاً