اهتماماتك

الجراحات التجميلية للمهبل.. ما بين الإيجابيات والسلبيات

الجراحات التجميلية للمهبل.. ما بين...

تتجه العديد من السيدات في الآونة الأخيرة إلى الاستعانة بالعمليات التجميلية بعد الولادة الطبيعية لتصحيح التشوهات التي تقع على المنطقة الحميمية والأغشية المخاطية المحيطة بها، فبعض النساء يخترن إجراء هذه العمليات لتجميل شفرتي المهبل وتحسين مظهره العام والبعض يرغبن في تضييق الارتخاءات الناتجة عن عمليات الولادة للحفاظ على حياة جنسية نشطة. الدكتور غابرييل داوني المتخصص في الأمراض النسائية من مستشفى برمنغهام يكشف لصحيفة الديلي ميل أهم 3 عمليات تجميلية للمهبل يمكن أن تحتاجها المرأة بعد الولادة: لابيابلاستي هي العملية الأكثر شيوعاً وتتمثل في إزالة الأنسجة الشحمية الزائدة للشفاه الداخلية للفرج، والنساء غالباً ما يطلبن هذا التدخل الجراحي لتجميل مظهر الشفتين لأنها

تتجه العديد من السيدات في الآونة الأخيرة إلى الاستعانة بالعمليات التجميلية بعد الولادة الطبيعية لتصحيح التشوهات التي تقع على المنطقة الحميمية والأغشية المخاطية المحيطة بها، فبعض النساء يخترن إجراء هذه العمليات لتجميل شفرتي المهبل وتحسين مظهره العام والبعض يرغبن في تضييق الارتخاءات الناتجة عن عمليات الولادة للحفاظ على حياة جنسية نشطة.

الدكتور غابرييل داوني المتخصص في الأمراض النسائية من مستشفى برمنغهام يكشف لصحيفة الديلي ميل أهم 3 عمليات تجميلية للمهبل يمكن أن تحتاجها المرأة بعد الولادة:

لابيابلاستي

هي العملية الأكثر شيوعاً وتتمثل في إزالة الأنسجة الشحمية الزائدة للشفاه الداخلية للفرج، والنساء غالباً ما يطلبن هذا التدخل الجراحي لتجميل مظهر الشفتين لأنها تعلق وتسبب حاجزاً أثناء ممارسة العلاقة الحميمية، أو لأنها تسبب إلتهابات جراء الاحتكاك مع الملابس، ويتم إجراء هذه العملية خلال ساعتين مع تخدير موضعي أو عام، ويُحظر بعدها أي اتصال جنسي لمدة 4 أو 6 أسابيع حتى يتم الشفاء الكامل.

ولكن البعض يعترض على هذا النوع من العمليات لأنها تشبه بالختان لكن الفرق أنها لا تضر بالأعصاب ولا تغير حجم المهبل.

فاجينوبلاستي أو تجديد المهبل

تعاني بعض النساء من ضعف التحكم في العضلات التي تقع ما بين المهبل وفتحة الشرج ونتيجة لذلك يتضائل الإشباع الجنسي لديهن، هذه العملية تستخدم فيها أداة ليزر يتم إدراجها داخل المهبل ويتم تنفيذها خلال ساعة من دون تخدير ومن دون ألم.

مع أن الإجراء أسهل بكثير من لابيابلاستي إلا أنه قد يحدث مضاعفات على مستوى الأمعاء أو المثانة لكن بشكل نادر جداً.

بيرنيوبلاستي

إن العضلة التي تربط بين الشرج والفرج غالباً ما تتعرض للتمزق أثناء الولادة فتصبح فتحة الفرج أوسع من الطبيعي مما يؤدي إلى انحصار الهواء داخل المهبل. في هذه الحالة، يُنصح بعملية البيرنيوبلاستي التي تساعد السيدة على تحسين أدائها الجنسي والشعور بالمتعة أثناء بالعلاقة.

الضرر الوحيد الذي يمكن أن تتسبب فيه هذه العملية هو إمكانية تضييق المهبل بشكل كبير لدرجة التسبب في حدوث الألم للسيدة.

اترك تعليقاً