اهتماماتك

وأخيراً.. فك لغز عشق الرجال لكرة القدم!

وأخيراً.. فك لغز عشق الرجال لكرة ال...

محتوى مدفوع

إذا كان زوجك من المهووسين بكرة القدم، أو من أولئك الذين تفصل راداراتهم تماما أثناء متابعة مباراة فريقه المفضل، فلا يرسل ولا يستقبل، عليك متابعة القراءة لفك لغز هذا العشق غير المسبوق. أثبتت الدراسات الحديثة والمبنية على أبحاث تم نشرها في عدد من المجلات الطبية والعلمية، بأن فوز فريق كرة قدم مفضل لرجل ما من شأنه أن يرفع معدلات التستوستيرون لمستويات مرتفعة، كتلك التي تصلها عند ممارسة العلاقة الحميمية،  وتضمن له بذلك شعورا رائعا بالسعادة والإشباع سيما إذا ما كان الرجل محاطا في العمل أو في المنزل بعدد من الامور التي تحبطه وتزيد من كآبته. مع ارتفاع نسبة التستوستيرون بنسبة قد

إذا كان زوجك من المهووسين بكرة القدم، أو من أولئك الذين تفصل راداراتهم تماما أثناء متابعة مباراة فريقه المفضل، فلا يرسل ولا يستقبل، عليك متابعة القراءة لفك لغز هذا العشق غير المسبوق.

أثبتت الدراسات الحديثة والمبنية على أبحاث تم نشرها في عدد من المجلات الطبية والعلمية، بأن فوز فريق كرة قدم مفضل لرجل ما من شأنه أن يرفع معدلات التستوستيرون لمستويات مرتفعة، كتلك التي تصلها عند ممارسة العلاقة الحميمية،  وتضمن له بذلك شعورا رائعا بالسعادة والإشباع سيما إذا ما كان الرجل محاطا في العمل أو في المنزل بعدد من الامور التي تحبطه وتزيد من كآبته.

مع ارتفاع نسبة التستوستيرون بنسبة قد تصل إلى 27%، يزداد الشعور بالنشوة والسيطرة على الأمور، ما يعطي زوجك شعورا، حتى لو كان وهيماً، بأن كل الأمور تسير كما يريد، وأن كل شيء يقع تحت سيطرته.

لذا إذا كنت من اللواتي يعملن على الدوام على التذمر من تسمّر أزواجهن أمام الشاشات لمتابعة تلك الكرة الساحرة، فعليك تقبل الأمر والنظر إليه بمنظور إيجابي، فكرة القدم من شأنها أن تمنحك زوجا سعيدا راضيا عن نفسه وبعيدا كل البعد عن النكد. مع أمنياتنا لك بحظ أوفر في التعامل معه في حال خسر فريقه طبعاً.

اترك تعليقاً