اهتماماتك

كيف تنظرين إلى الرجل الشَّعور.. وهل تنجذبين إليه أم لا؟

كيف تنظرين إلى الرجل الشَّعور.. وهل...

تعلم المرأة علم اليقين في عقلها الباطني أنها أضعف من الرجل مهما بلغت من قوة، وليس بإمكانها أن تضاهيه بتحمّل أعباء وضغوطات الحياة اليومية، لذلك تبحث دائماً عمّن يساندها ويمدّها في العاطفة والحنان. فمن هو هذا الرجل القوي في نظر المرأة؟ استشاري الطب النفسي والإدمان الدكتور نائل العدوان أوضح لـ "فوشيا" أن ما تتوارثه الفتاة من بيتها ومجتمعها والقصص التي قرأتها وسمعت عنها حول صفات الرجل القوي، بالنسبة لها هي مفاهيم مشابهة لمصطلحات: الكريم، البخيل، الجميل والبشع، الذكي والمحنّك، والعديد من المفاهيم التي تناقلت لمسامعها ولم تفهم معانيها؛ بالتوازي مع عقلها الأبيض الذي يمتلئ تدريجياً بالمعلومات منذ صغرها، جعلها تعتقد

تعلم المرأة علم اليقين في عقلها الباطني أنها أضعف من الرجل مهما بلغت من قوة، وليس بإمكانها أن تضاهيه بتحمّل أعباء وضغوطات الحياة اليومية، لذلك تبحث دائماً عمّن يساندها ويمدّها في العاطفة والحنان. فمن هو هذا الرجل القوي في نظر المرأة؟ استشاري الطب النفسي والإدمان الدكتور نائل العدوان أوضح لـ "فوشيا" أن ما تتوارثه الفتاة من بيتها ومجتمعها والقصص التي قرأتها وسمعت عنها حول صفات الرجل القوي، بالنسبة لها هي مفاهيم مشابهة لمصطلحات: الكريم، البخيل، الجميل والبشع، الذكي والمحنّك، والعديد من المفاهيم التي تناقلت لمسامعها ولم تفهم معانيها؛ بالتوازي مع عقلها الأبيض الذي يمتلئ تدريجياً بالمعلومات منذ صغرها، جعلها تعتقد بأن الرجل القوي هو صاحب العضلات المفتولة، وهو الرجل الشَّعور الذي تملأ شواربه وجهه، ويملأ الشعر صدره ، وصوته جَهوري، أما عيونه فتتصف بحدّية النظر، وهكذا. وأضاف العدوان أن النضوج الجنسي في مرحلة المراهقة عند الفتاة، يجعلها تربط رغباتها الجنسية بفارس أحلامها الذي تفصّله حسب مخيّلتها، فتريده شاباً مفتول العضلات، وصدره مكسوّ بالشَّعر، وعيونه واسعة، وهكذا.. كل هذه المخيّلات التي بنتها مما سمعته في السابق من وصف والدتها لأحد الشباب الذي أعجبها، وقد تحوّلت في ما بعد إلى معتقدات ومسلّمات عندها بأن تلك الأوصاف هي الأنسب، وتنطبق على فارس أحلامها، ولهذا السبب تفضّل الفتاة الرجل الشَّعور كواحد من العناصر كي تحبه. ويشير العدوان إلى أن الرجل يفضل أن تكون الفتاة ناعمة، وجسدها يخلو من الشعر، بينما الفتاة تبحث عن الرجل الشَّعور، الذي يخالفها في النعومة والشكل، برغم أن البعض منهنّ يكرهنَ الرجل الشَّعور بشكل زائد عن حده في الوقت ذاته. ويكمن السبب وراء كثافة شَعر الرجل في ارتفاع نشاط هرموناته الذكرية، ما يعني ارتفاع القدرة الجنسية عنده، ثم قدرته على تلبية رغبات زوجته جنسياً بشكل أفضل، وهذا لا يعني أن الرجل غير الشعور ليست لديه قدرة جنسية، حيث أوضح العدوان أن هذا الأمر ليس علميا بحتا، فقد يكون الرجل غير الشعور أقوى جنسياً من الرجل الشَّعور، فهذه القاعدة ليست عامة، وإنما معتقدات موروثة بين الناس أيضاً. ويؤكد العدوان أن شعر الرجل يثير المرأة بشكل كبير، تماماً كما يثيره نعومة جسدها وبالدرجة ذاتها، وفسّر ذلك، بأن إثارة الرجل تبدأ من حاسة الشمّ، أي رائحة عطر زوجته أو رائحة جسدها الطبيعية، إنما حاستا اللمس والسمع هما اللتان تلهبان مشاعرها وتثيرانها جنسياً، فالشعر الذي يكسو جسد زوجها من أكثر ما يثيرها أثناء تلمّسه، وبالتحديد الشعر المحيط بأعضائه التناسلية.
اترك تعليقاً