اهتماماتك

دراسة حديثة.. النساء أكثر قدرة على إقامة صداقات قوية

دراسة حديثة.. النساء أكثر قدرة على...

أظهرت دراسة حديثة، أن النساء أكثر قدرة على الاحتفاظ بالصداقات لفترات طويلة، مقارنة بالرجال، حيث تتمتع السيدات على قدرة كبيرة على الحفاظ على الصداقة عن طريق الهاتف والمكالمات المستمرة مع الأصدقاء، بالإضافة على القدرة على التحدث لفترات طويلة في الهاتف، ما يخلق جسورا للترابط والتواصل مع الآخرين، أما بالنسبة للرجال فالأمر مختلف تماما، ولا يمكن لهم التواصل او الاحتفاظ بالصداقة اعتمادا على الهاتف فقط، ولابد من اللقاء المباشر مع الأصدقاء، كما أن لدى الرجال قدرة أكبر على تجاهل ثم نسيان الأصدقاء ولقاءاتهم. وقال روبن دنبار، أخصائي علم النفس بجامعة "إكسفورد"، في كلمته خلال الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية لتقدم العلوم في

أظهرت دراسة حديثة، أن النساء أكثر قدرة على الاحتفاظ بالصداقات لفترات طويلة، مقارنة بالرجال، حيث تتمتع السيدات على قدرة كبيرة على الحفاظ على الصداقة عن طريق الهاتف والمكالمات المستمرة مع الأصدقاء، بالإضافة على القدرة على التحدث لفترات طويلة في الهاتف، ما يخلق جسورا للترابط والتواصل مع الآخرين، أما بالنسبة للرجال فالأمر مختلف تماما، ولا يمكن لهم التواصل او الاحتفاظ بالصداقة اعتمادا على الهاتف فقط، ولابد من اللقاء المباشر مع الأصدقاء، كما أن لدى الرجال قدرة أكبر على تجاهل ثم نسيان الأصدقاء ولقاءاتهم.

وقال روبن دنبار، أخصائي علم النفس بجامعة "إكسفورد"، في كلمته خلال الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية لتقدم العلوم في بوسطن، أن الشبان يحتاجون إلى اللقاء الدائم مع الأصدقاء، في حين أن الإناث يمكنهن الاكتفاء بالمحادثات الهاتفية الطويلة، لتغطية البعد "المادي"، كما أن المكالمات الهاتفية الطويلة تحدد قدرة الإناث على الحفاظ على الصداقات (بعيدة المسافات)، وخلال الدراسة طلب الباحثون من 30 شابا إعداد قوائم تفصيلية لجميع أصدقائهم ومدى متانة هذه الصداقات، وبعد 4 أشهر من التقييم الأولي، تخرج الطلاب من المرحلة الثانوية لينتقلوا إلى الجامعة، حيث تمت متابعتهم لمدة تتراوح بين 9 و18 شهرا، وتبين أن النساء حرصن على صداقاتهن القديمة، أما الشبان فقد تغيرت قائمة صداقاتهم.

وأكد دنبار، إن أساليب علاقات الصداقة تختلف بين الجنسين، وهذا يفرض واقع أن النساء أكثر قدرة على إقامة صداقات قوية، ويميل الرجال إلى فقدان الصداقات على المدى الطويل، عند غياب الاتصال المباشر.

اترك تعليقاً