ما السبب وراء تصدر الفلسطينيات قائمة مستخدمي “فيسبوك”؟

ما السبب وراء تصدر الفلسطينيات قائمة مستخدمي “فيسبوك”؟

معتصم محسن

تصدرت الفلسطينيات المرتبة الأولى عربيًا، بنسبة استخدامهن لموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وفق تقرير صادرعن كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية في الإمارات، وبين التقرير أن 44.6% من مستخدمي فيسبوك داخل فلسطين هم من الإناث، و55.4% من الذكور.

وعزا خبير الإعلام والاتصال الاجتماعي، مأمون مطر ،هذه النتيجة بأن الاستخدام الفلسطيني لشبكات التواصل الاجتماعي تزايد منذ عدة سنوات، وقد تركز هذ الاستخدام في شريحة الشباب التي تشكل أكثر من80% من نسبة السكان الفلسطينيين، وبما أن نسبة الفتيات هي الأعلى بين الشباب، فإن طغيان نسبة استخدامهن لشبكات التواصل الاجتماعي ارتفعت على الذكور.

وعن أسباب توجه الفلسطينيين بشكل عام إلى “فيسبوك” أكثر من وسائل التواصل الأخرى وضح مطر، أن فيسبوك يتيح مساحة أكبر للكتابة والنقاش والتعبير عن الذات مقارنة بشبكات التواصل الأخرى، ما يجعله أكثر قبولا للجمهور الفلسطيني سواء أكان ذكورا أم إناثا.

وأضاف مطر أن عدد الفلسطينيين المستخدمين للفيسبوك تزايد خلال الخمس سنوات الماضية من 40 ألف مستخدم ليصل إلى حوالي مليوني مستخدم، لكن مؤخرا وبالرغم من عدم وجود احصائيات حديثة ودقيقة حول استخدام الفلسطينيين لشبكات التواصل الأخرى، إلا أن الفلسطينيين يستخدمون مختلف شبكات التواصل الاجتماعي مثل سناب تشات واإنستغرام وغيرها بشكل متزايد وسريع.

وأكد مطر أن فيسبوك سيبقى في الصدارة على الصعيد العالمي ما دامت هناك عمليات تطور مستمرة من إضافات وامتيازات تقدمها إدارة الموقع لجمهورها.

أما على الصعيد الفلسطيني قال مطر: ” برأيي وبالرغم من أن فيسبوك سيفقد جزءا من الزخم في مراحل معينة، إلا أنه سيبقى متصدرا لقائمة وسائل التواصل الاجتماعي بالنسبة للفلسطينيين، وخصوصا بعد النقلة النوعية التي حصلت مؤخرا على الصعيد التكنولوجي وخصوصا الإنترنت، الذي أصبح متوفرا في كافة الأماكن سواء في المنازل أو على الهواتف وحتى في الطرقات والمطاعم”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com