فوشيا جديد فوشيا

خطأ في نظام "جي.بي.إس" يتسبب بمقتل شابة إسبانية..!

يبدو أن التكنولوجيا ليست دائمًا على حق، واعتمادنا عليها بشكل كلي في أدق تفاصيل حياتنا اليومية أثبت أنه خطأ فادح ويمكن أن يتسبب بحوادث كارثية.

ففي قرية سانت لورينث دي هورتون، التي تبعد حوالي 45 كم عن مدينة برشلونة، جرفت السيول امرأة في ريعان شبابها لم تتجاوز العشرين من عمرها، في فيضان مفاجئ بعد أن وجهها نظام تحديد المواقع "جي.بي.إس" بشكل خاطئ لعبور النهر.

المرأة، التي لم يتم الكشف عن اسمها، كانت في سيارتها برفقة صديقها البالغ من العمر 19 عامًا في طريقهما لحضور حفل عائلي، وكانا يحاولان إيجاد الاتجاه الصحيح عندما وجههما نظام الملاحة، لعبور النهر الذي يكون جافًا معظم أيام السنة، لكنهما فوجئا بكمية المياه التي جرفت السيارة بعيدًا عن مسارها، حسبما ذكر موقع ذا لوكال.

ونجح الشاب في الخروج من السيارة والتعلق بفروع إحدى الشجيرات المتدلية على حافة النهر، لكن الشابة لم تنج من السيول الجارفة التي سحبتها بقوة هائلة.

وبعد يومين من حملة بحث ضخمة تألفت من 60 شخصًا من مختلف خدمات الطوارئ الأسبانية، بما في ذلك رجال الإطفاء والشرطة الإقليمية، تم العثور على جثة الشابة على بعد 11 كيلومترا جنوب النهر تحت الحطام الذي تجمع تحت أحد الجسور في المنطقة.

أخر الأخبار على فوشيا