فوشيا جديد فوشيا

كيف تنجحين في كسر قاعدة "ما الحب إلا للحبيبِ الأولِ"؟

قرّرتِ أن تنهي علاقتكِ بمن جمعتك به ذكريات وأيام جميلة، بعدما تعلّقتِ بتفاصيله ووجوده في حياتكِ؟

تأكدي أنه لا مهرب من ألم الفراق والاشتياق والتحسّر، بالإضافة إلى آلامٍ جسديّة أثبتت الدراسات أنّها تسيطر على الشخص بعد الصدمات العاطفية، وتؤثّر على صحته.

ومثلما أن للمشاكل الجسديّة أدوية تخففها وتقضي عليها، فالآلام النفسيّة والعاطفيّة كذلك، لها طرق تساعد في التخفيف من حدّتها إلى أن تزول كليّا، وإليكِ بعض منها، إتّبعيها كي تتخطّي حبّك السابق بعد الفشل:

 احزني 

النسيان ليس سهلا ولا يمكنكِ التحكّم فيه بضغطة زر، فالمشاعر لا تختفي بسرعة. لذلك، لا تكبتي مشاعركِ وخذي وقتكِ بالحزن، ولكن تقبّلي الأمر ولا تسمحي لنفسكِ بالتفكير بإمكانيّة العودة أو التمسّك بأمل قد لا يسمح لكِ بتخطّي المشكلة، تأقلمي مع فكرة أنّ العلاقة انتهت، وعيشي ألمها كما يجب إلى أن يضعف وهج الحب تدريجيّا.

 فضفضي 

احرصي على الحديث مع أشخاصٍ إيجابيّين قادرين على إسعادكِ. فضفضي عن مشاعركِ لإنسانٍ تثقين به وتعرفين أنّه متعاطف، ولن يشعركِ بالسوء حين تشكين ألمكِ له وغضبكِ ممّا تعرّضتِ إليه، من سوءٍ في علاقتكِ. مع الوقت ستشعرين بتحسن حالتكِ.

 "البلوك" هو الحل 

مواقع التواصل الاجتماعي تذكّرك به دائمًا، لذلك لا يكفي أن تزيليه من قائمة الأرقام على هاتفكِ، بل عليكِ أن تحذفيه من جميع حساباتكِ على شبكة الإنترنت، وأن تتجنّبي التواجد معه أو احتماليّة اللقاء به في أماكن تعرفين أنّه سيتواجد فيها.

 لا تنسي سلبياته 

أفضل طريقة كي تسرعي في عمليّة نسيان الحبيب، هي من خلال التركيز على سيّئاته والأمور المزعجة التي كانت تغضبكِ فيه. عندئذ، سيختفي الحب تدريجيًا إلى أن تصلي إلى مرحلة عدم الاهتمام لأمره كليّا.

 إيجابيات الحياة 

ابحثي عن إيجايبات الحياة في أبسط الأمور... انخرطي في أنشطة تطوّعية تعطيك شعورًا بقيمتك الذاتيّة، أو امضي وقتاً مع عائلتكِ، أو يمكنكِ أن تقرئي كتابًا أيضًا أو اعتني بحيوانٍ أليف لا يريد إلّا صحبتكِ.

حققي ذاتك واسعديها

اذهبي في إجازة أو تعلّمي أشياء جديدة، استمتعي بوقتكِ الخاص، حققي ذاتك بالدراسة والعمل، تألقي وانجحي فأنت قادرة على ذلك، وتذكري دائما " الجرح يولد النجاح ".

أخر الأخبار على فوشيا