حياتك

كيف يؤثر "التفكير الزائد" على حياتك؟ وكيف تتخلصين منه؟

كيف يؤثر "التفكير الزائد" على حياتك...

تعرِّف الجمعية الأمريكية النفسية "التفكير الزائد" على أنه تفكير الشخص المتكرر والمطوّل في اهتماماته وخبراته وأشيائه. وغالباً ما ينتج عن التفكير الزائد للشخص، الذي هو عادة يكتسبها مع الزمن، حالة من القلق، والتأمل والأرق وعتاب للنفس والتشكي من عدم إيجاد طريقة للتخلص منه. ودائمًا ما يعكس هذا التفكير الخوف من عدم الخلاص من المشكلة التي تشغل تفكيره، أو القرار الذي يتحتم عليه اتخاذه أو في أموره المستقبلية، كي لا يندم عليها فيما بعد. ولهذا السبب دعا الأخصائيون هذا الشخص "القلِق" أن يكون إيجابيًا وفعالاً وغير متردد؛ لأن تفكيره هذا، سيعطّله عن أداء مهامه ونجاحه في الحياة. "فوشيا" التقت الأخصائية النفسية

تعرِّف الجمعية الأمريكية النفسية "التفكير الزائد" على أنه تفكير الشخص المتكرر والمطوّل في اهتماماته وخبراته وأشيائه.

وغالباً ما ينتج عن التفكير الزائد للشخص، الذي هو عادة يكتسبها مع الزمن، حالة من القلق، والتأمل والأرق وعتاب للنفس والتشكي من عدم إيجاد طريقة للتخلص منه.

ودائمًا ما يعكس هذا التفكير الخوف من عدم الخلاص من المشكلة التي تشغل تفكيره، أو القرار الذي يتحتم عليه اتخاذه أو في أموره المستقبلية، كي لا يندم عليها فيما بعد.

ولهذا السبب دعا الأخصائيون هذا الشخص "القلِق" أن يكون إيجابيًا وفعالاً وغير متردد؛ لأن تفكيره هذا، سيعطّله عن أداء مهامه ونجاحه في الحياة.

"فوشيا" التقت الأخصائية النفسية ضحى سنجقية، للحديث أكثر حول "التفكير الزائد" وأثره على نفسية الأشخاص، وكان معها هذا اللقاء.. شاهدي.

اترك تعليقاً