حياتك

لا حدود للسعادة.. استمتعي بسنوات عمركِ الـ 50 بهذه النصائح!

لا حدود للسعادة.. استمتعي بسنوات عم...

عند الوصول لسن التقاعد أو الـ 50، تشعر السيدة وكأن عمرها انتهى ولا معنى له، ولا تستطيع الاستمتاع بحياتها مثل السنوات السابقة، وذلك غير صحيح بالمرة، فلكل مرحلة بحياتك مميزاتها. اعلمي أن العمر مجرد رقم، وتقدمك بالسن، ليس حكمًا بالإعدام، ومن خلال مجلة "با-باميل" إليكِ نصائح للاستمتاع بوقتك مهما بلغ عمرك: تبني حيوانًا أليفًا سيضفي الحيوان الأليف طعمًا مختلفًا وهدفًا جديدًا لحياتك، بالإضافة إلى فوائد صحية عديدة، بينها خفض الكوليسترول وتعزيز صحة الأمعاء وتقليل الإجهاد، كما يساعدك على الشعور بالرضا وأنك محبوبة. سافري إلى مكان جديد بالإضافة إلى الاستمتاع بوقتك، سيساعد التعرّف على الثقافات الأخرى في توسيع آفاقك، كما سيعزّز

عند الوصول لسن التقاعد أو الـ 50، تشعر السيدة وكأن عمرها انتهى ولا معنى له، ولا تستطيع الاستمتاع بحياتها مثل السنوات السابقة، وذلك غير صحيح بالمرة، فلكل مرحلة بحياتك مميزاتها.

اعلمي أن العمر مجرد رقم، وتقدمك بالسن، ليس حكمًا بالإعدام، ومن خلال مجلة "با-باميل" إليكِ نصائح للاستمتاع بوقتك مهما بلغ عمرك:

تبني حيوانًا أليفًا

سيضفي الحيوان الأليف طعمًا مختلفًا وهدفًا جديدًا لحياتك، بالإضافة إلى فوائد صحية عديدة، بينها خفض الكوليسترول وتعزيز صحة الأمعاء وتقليل الإجهاد، كما يساعدك على الشعور بالرضا وأنك محبوبة.

سافري إلى مكان جديد

بالإضافة إلى الاستمتاع بوقتك، سيساعد التعرّف على الثقافات الأخرى في توسيع آفاقك، كما سيعزّز حسّك الإبداعي، فلا تترددي في السفر حتى ولو لمدينة مجاورة لم تزوريها من قبل.

التأمل

التأمل لا يصفي ذهنك فقط، بل يساعدك على تحقيق قدر أكبر من التركيز على هدفك في الحياة، كما يجعلك أكثر سعادة.

لا تقارني نفسك بالآخرين

لن يُشعرك ذلك سوى بالسوء وسيشتتك عن أهدافك الحقيقية، فبدلًا من مقارنة نفسك بغيرك والحكم على نفسك بقسوة، ركّزي على نفسك وتطويرها دائمًا، ولاحظي ما يشعرك بالسعادة.

اجعلي الرياضة طقسًا يوميًا

التركيز على صحتك ورفاهيتك يمكن أن يعطي حياتك معنًى جديدًا، فممارسة الرياضة يوميًا يمكن أن تغير نظرتك لحياتك، كما تساعدك على عيش حياة أطول وأكثر صحة.

استشيري محترفًا

معرفة كيف تجعلين حياتك ذات معنى تتطلّب أكثر من مجرد تفكير عميق، فاستشارة معالج أو مدرب حياة لإرشادك، سيساعدك على تحديد ما الذي يُشعرك بالرضا.

تعلّمي لغة جديدة

تعلم لغة جديدة يمكن أن يمنح حياتك هدفًا جديدًا، كما كشف الخبراء أن تعدّد اللغات يساعد على إبطاء معدلات شيخوخة الدماغ.

اجعلي من الرأفة أولوية

إذا كنتِ تريدين الشعور بالرضا عن حياتك باستمرار، فتوقفي عن التفكير بأن كل محادثة هي معركة عليكِ الفوز بها، وبدلًا من ذلك فليكن اللطف والرأفة من أولوياتك دائمًا، مما سيزيد شعورك بالرضا.

اترك تعليقاً